لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

تشخيص وعلاج التهاب المفاصل الفقاري

0

يمكن أن تظهر أعراض التهاب المفاصل الفقاري وتختفي ومع ذلك حتى إذا كان الشخص لا يعاني من الأعراض باستمرار فلا يزال يتعين عليه الاتصال بالطبيب.

يمكن أن يؤدي عدم البحث عن العلاج إلى مزيد من مضاعفات الحالة على سبيل المثال يمكن أن يصبح مؤلمًا بشكل متزايد ولكن مع العلاج المناسب يمكن للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الفقاري أن يعيشوا حياة نشطة وعلى الرغم من عدم وجود طريقة لعلاج الحالة إلا أنه من الممكن إدارة الأعراض ومنع تطور المرض.

يمكن أن يؤدي إجراء بعض التغييرات السلوكية وتجربة العلاجات الطبية إلى جعل ألم التهاب المفاصل الفقاري أكثر قابلية للتحكم.

تشخيص التهاب المفاصل الفقاري

سيشخص الطبيب التهاب المفاصل الفقاري من خلال أخذ التاريخ الطبي للشخص وإجراء فحص بدني.

يمكن أن يساعد التصوير في تأكيد التشخيص وقد يطلب الطبيب إجراء فحص بالرنين المغناطيسي إذا لم تظهر الأشعة السينية ضررًا ولكن لدى الشخص أعراض تشير إلى وجود التهاب مفاصل الفقار.

يتوفر أيضًا اختبار الدم لجين HLA-B27 وهو جين مرتبط بالحالة ومع ذلك فإن الاختبار الإيجابي للجين لا يعني بالضرورة أن الشخص مصاب بالتهاب المفاصل الفقاري.

يمكن للطبيب أيضًا إجراء اختبارات ESR أو اختبارات CRP على الدم لتحديد ما إذا كان التورم موجودًا في الجسم ويمكن أن يساعد هذا أيضًا في تشخيص التهاب المفاصل الفقاري.

علاج التهاب المفاصل الفقاري

لا يوجد حاليا علاج لهذه الحالة ومع ذلك يمكن أن يساعد العلاج في تخفيف الأعراض وإبطاء تقدم الحالة وتتضمن بعض خيارات العلاج ما يلي:

  • الأدوية المضادة للالتهابات التي لا تستلزم وصفة طبية
  • حقن الكورتيكوستيرويد في مفاصل معينة
  • الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض بما في ذلك مثبطات جانوس كينيز
  • جل وكريمات موضعية لآلام المفاصل والآثار الجانبية المرتبطة بالجلد
  • الجراحة (عندما يكون للمفاصل أضرار جسيمة)
  • الأدوية البيولوجية بما في ذلك حاصرات ألفا TNF وحاصرات IL-17

يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي في استعادة نطاق الحركة في المفاصل المصابة.

اشتملت إحدى الدراسات لعام 2020 على وضع 100 شخص مصابًا بالتهاب المفاصل الفقاري المحوري أو التهاب المفاصل الفقاري المحوري غير الشعاعي أو التهاب المفاصل الصدفي مع مشاركة محورية في برامج العلاج الطبيعي، أدى العلاج إلى تحسن كبير في الألم الذي تسببه الحالة بما في ذلك بين أولئك الذين يعانون من حالات ثانوية مثل الألم العضلي الليفي.

يمكن أن يساعد العلاج المهني أيضًا الشخص على تحسين أو الحفاظ على قدرته على أداء الأنشطة اليومية ويمكن للمعالج المهني تقديم التوصيات والأجهزة المساعدة للمساعدة في منع حدوث المزيد من الإصابات.

متى تتصل بالطبيب؟

إذا كان الشخص يعاني من آلام أسفل الظهر المزمنة قبل سن الأربعين فقد يكون مصابًا بالتهاب المفاصل الفقاري ولأن الألم يمكن أن يأتي ويختفي قد يفترض بعض الناس أن الألم ليس مهمًا ومع ذلك فإن عدم البحث عن علاج لالتهاب المفاصل الفقاري يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات لاحقًا.

يجب على الشخص الذي يشتبه في إصابته بالتهاب المفاصل الفقاري الاتصال بالطبيب ويجب أن يزود الطبيب بتفاصيل حول بداية الألم وما إذا كان لديه أعراض التهابية أخرى

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.