لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

تشخيص وعلاج الشلل الرباعي

0

الشلل الرباعي يشير إلى الشلل في جميع الأطراف الأربعة وفي بعض الحالات قد تؤثر أيضًا على أجزاء من الصدر والبطن والظهر.

يمكن أن يتسبب تلف الدماغ أو النخاع الشوكي في حدوث هذه الحالة وقد يكون الضرر ناتجًا عن صدمة جسدية أو حالة عصبية.

قد يعاني الأشخاص المصابون بالشلل الرباعي من مضاعفات بمرور الوقت  مثل التشنج وعادة ما يحتاجون إلى رعاية وعلاج يومي.

الشلل الرباعي غير قابل للشفاء حاليًا ولكن العلاجات قد تساعد الأشخاص على استعادة السيطرة الجزئية أو الكاملة على المناطق المصابة.

تشخيص الشلل الرباعي

لتشخيص الشلل الرباعي سيقوم الطبيب بتقييم أعراض الشخص وتاريخه الطبي على سبيل المثال قد يطرح الطبيب أسئلة حول أي حوادث حديثة أو قد يسأل عما إذا كان لدى الشخص أي تاريخ عائلي لحالات معينة.

من المهم تحديد سبب الشلل الرباعي لتحديد خيارات العلاج المناسبة وسيشمل التشخيص أيضًا بعض الاختبارات لتقييم الضرر وعمل العضلات والأعصاب في الجسم.

من المحتمل أن تتضمن الاختبارات التصوير الطبي مثل فحص التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية أو الأشعة السينية لاختبار عمل العصب قد يستخدم الطبيب تخطيط كهربية العضل حيث يقيس هذا الاختبار استجابات الجسم لتحفيز العضلات.

علاج الشلل الرباعي

الشلل غير قابل للشفاء حاليا ومع ذلك قد يساعد العلاج بعض الأشخاص على استعادة السيطرة الجزئية أو الكاملة على المناطق المصابة وقد يساعد العلاج أيضًا في تخفيف بعض الأعراض والمضاعفات المحتملة.

قد يختلف العلاج حسب السبب على سبيل المثال إذا كان الشلل ناتجًا عن حالة من أمراض المناعة الذاتية فقد يصف الطبيب الأدوية المثبطة للمناعة.

قد يصف الأطباء أيضًا أدوية للمساعدة في تخفيف الألم أو إرخاء العضلات وقد يكون العلاج الطبيعي والمهني ضروريًا أيضًا لتقليل ضمور العضلات.

يفقد الأشخاص المصابون بالشلل الرباعي أحيانًا القدرة على التحدث كالمعتاد وفي هذه الحالات ، قد يصف الطبيب علاج النطق للمساعدة.

يمكن أن يساعد العلاج النفسي أيضًا في التغلب على الصعوبات العاطفية التي يعاني منها بعض الأشخاص المصابين بالشلل الرباعي في بعض الأحيان سيشمل هذا أيضًا أفراد الأسرة

يمكن للكراسي المتحركة والأجهزة المساعدة الأخرى تحسين حركة الشخص.

تأثير الشلل الرباعي على الجسم

يختلف تأثير الشلل طويل المدى من شخص لآخر على سبيل المثال يعاني بعض الأشخاص من ضمور العضلات والذي قد يتفاقم مع تقدم العمر ويحدث هذا عندما تتدهور العضلات وتصبح مترهلة بمرور الوقت.

قد يعاني الأشخاص الآخرون من التشنج ويحدث هذا عندما تتيبس العضلات ويمنع حركات السوائل الطبيعية ويمكن أن يسبب تشنجات عضلية وأفعال لا إرادية.

من الممكن أيضًا فقدان السيطرة على الأمعاء والمثانة وقد يؤدي هذا أيضًا إلى التهابات المسالك البولية ويمكن أن تحدث العدوى أيضًا في أماكن أخرى من الجسم مثل الرئتين.

بمرور الوقت قد يزداد وزن الأشخاص المصابين بالشلل الرباعي أيضًا بسبب قلة الحركة التي تسببها الحالة قد يكون من الصعب منع ذلك ولكن قد يكون اتباع نظام غذائي صارم هو الطريقة الوحيدة لمنع زيادة الوزن.

Leave A Reply

Your email address will not be published.