لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

علاج تقرحات الفم ونصائح للوقاية منها

0

تميل تقرحات الفم إلى الشفاء من تلقاء نفسها وعادة ما يختفي الألم المصاحب للقرحة في غضون يومين وتوجد بعض الأدوية على شكل مراهم ومحاليل قد تساعد في تخفيف الألم والتورم ولكنها غالبًا لا تكون ضرورية للشخص حتى يتعافى تمامًا.

لمنع تفشي تقرحات الفم في المستقبل يجب على الناس محاولة تقليل التوتر والقلق قدر الإمكان.

علاج تقرحات الفم

في كثير من الحالات يخف الألم وعدم الراحة من تقرحات الفم في غضون أيام قليلة ثم يختفي في غضون أسبوعين تقريبًا دون الحاجة إلى العلاج.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من تكرار تقرحات الفم بشكل أكثر إيلامًا أو تكرارًا قد يصف طبيب الأسنان حلاً لتقليل التورم وتخفيف الألم.

أيضًا قد يصف طبيب الأسنان غسول فم مضاد للميكروبات أو مرهم يوضع مباشرة على البقعة المصابة وهذا يمكن أن يساعد في تخفيف الانزعاج

متى ترى الطبيب؟

هناك بعض المواقف التي يجب على الشخص فيها مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن وبعض هذه الحالات تشمل:

  • ظهور قرحة غير مؤلمة في منطقة أو أكثر من الفم
  • قرح غير عادية تظهر في مكان جديد بالفم
  • القرحة التي تنتشر
  • تقرحات تستمر لأكثر من 3 أسابيع.

قد يرغب الآخرون في التماس العناية الطبية أو العلاج من قرحهم إذا:

  • كانت مؤلمة أو كبيرة بشكل خاص
  • تظهر الحمى
  • تظهر القرحة بعد البدء في تناول دواء جديد
  • الالتهابات البكتيرية الثانوية

الوقاية من تقرحات الفم

لا يوجد علاج معروف لتقرحات الفم وعادة ما تتكرر في الفم طوال حياة الشخص وعلى الرغم من أن ظهور القرحة قد يكون أمرًا لا مفر منه إلا أن هناك بعض الأشياء التي يمكن للأشخاص القيام بها لتقليل شدتها أو تقليل عدد المرات التي يعانون فيها من تفشي المرض.

تتضمن بعض طرق الوقاية ما يلي:

  • التحدث إلى الطبيب حول تغيير الأدوية المعروف أنها تسبب القرحة
  • تجنب الأطعمة التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور الأعراض أو تفاقمها
  • الحفاظ على نظافة الفم بالفرشاة والخيط اليومي
  • تجنب المثيرات المعروفة بأنها تسبب تفشي المرض في الماضي

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.