لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

كيف يتم تشخيص وعلاج الطفح الجلدي؟

0

الطفح الجلدي قد ينتج عن حساسية أو محفز آخر مثل الأدرينالين أو حالة صحية أساسية أو عوامل أخرى، وإذا كان الشخص يعلم أن شيئًا معينًا مثل المأكولات البحرية يتسبب في حدوث خلايا النحل فقد يتمكن من تجنبه ومع ذلك فإن سبب الإصابة بالشرى ليس واضحًا دائمًا لذا فإن الوقاية ليست ممكنة دائمًا.

إذا كانت الطفح الجلدي يؤثر على نوعية الحياة فتحدث إلى الطبيب حيث يمكنه التوصية بالعلاج والتحقق مما إذا كانت المشكلة الصحية الأساسية هي السبب.

إذا حدث الشرى مع تورم في الفم أو الحلق أو غثيان أو تسارع في ضربات القلب أو جلد بارد ورطب فقد يكون لدى الشخص حالة مهددة للحياة تسمى الحساسية المفرطة وتتطلب رعاية طبية فورية.

تشخيص الطفح الجلدي

لتشخيص خلايا النحل (الشرى) ووضع خطة علاجية يحتاج الطبيب أولاً إلى تحديد ما إذا كانت المشكلة حادة أم مزمنة.

تشخيص الطفح الجلدي الحاد

أولاً يقوم الطبيب بفحص المناطق المصابة بعد ذلك ويسأل غالبًا :

  • متى وأين بدأ الطفح الجلدي
  • حول التعرض للمثيرات المحتملة مثل قفازات اللاتكس أو المواد الكيميائية أو لدغة حشرة
  • عن أي أدوية حالية بما في ذلك المكملات العشبية
  • حول التاريخ الطبي للشخص
  • ما إذا كان هناك أي تاريخ عائلي للشرى

تشخيص الطفح الجلدي المزمن

يتم حل معظم حالات الطفح الجلدي (الشرى) بعد 6 أسابيع ولكن حوالي 8٪ تستمر لفترة أطول هذا هو الشرى المزمن وقد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات الدم والاختبارات الأخرى لتحديد السبب الأساسي على الرغم من أن تحديد السبب ليس ممكنًا دائمًا.

من غير المحتمل أن ينتج الشرى المزمن عن حساسية أو ملامسة مادة مهيجة لذلك قد لا يوصي الطبيب بإجراء اختبار وخز الجلد.

علاج الطفح الجلدي

تعتمد أفضل طريقة للعلاج على السبب وما إذا كانت المشكلة حادة أو مزمنة.

علاج الطفح الجلدي الحاد

إذا كانت الأعراض خفيفة وتحدث بعد التعرض لمسببات الحساسية يمكن للعلاجات المنزلية أن تهدئ الحكة حتى يختفي الطفح الجلدي.

الخيارات التي قد يوصي بها الطبيب تشمل:

  • مضادات الهيستامين غير المهدئة مثل السيتريزين (زيرتيك) أو فيكسوفينادين (أليجرا)
  • الاستخدام قصير المدى للستيرويدات الموضعية
  • كريمات مطهرة للوقاية من عدوى ثانوية
  • كريمات مهدئة لتقليل الحكة

إذا كانت هناك علامات على الحساسية وكان لدى الشخص تورم في شفاهه أو وجهه أو لسانه فقد يصف الطبيب حاقنًا آليًا للإيبينيفرين لاستخدامه في حالات الطوارئ.

علاج الطفح الجلدي المزمن

قد يحتاج الشخص المصاب بالشرى المزمن إلى تناول مضادات الهيستامين بانتظام حتى تختفي أعراضه.

أوماليزوماب ( Xolair ) هو دواء عن طريق الحقن ويلعب دورًا في استجابات الحساسية لتقليل أعراض الشرى العفوي المزمن وهو نوع من خلايا النحل مجهول المنشأ.

العلاجات المنزلية للطفح الجلدي

تتضمن النصائح لتقليل أعراض الطفح الجلدي ما يلي:

  • استخدام غسول مهدئ أو كمادات باردة لتخفيف الحكة
  • ارتداء ملابس قطنية فضفاضة وخفيفة
  • تجنب الخدش
  • اختيار الصابون والمرطبات ومستحضرات التجميل الأخرى للبشرة الحساسة
  • تجنب ارتفاع درجة الحرارة عن طريق الاستحمام بماء بارد واستخدام مروحة
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس
Leave A Reply

Your email address will not be published.