لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

معلومات هامة عن سكر جوز الهند

0

يتمتع سكر جوز الهند بازدهار في شعبيته ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى ادعاء بعض الأشخاص أنه بديل صحي لأنواع السكر الأخرى.

يأتي سكر جوز الهند من شجرة نخيل جوز الهند كما أشار إليه الناس باسم سكر نخيل جوز الهند أو رحيق زهرة جوز الهند في شكله السائل.

ما هو سكر جوز الهند وكيف يصنع؟

يأتي سكر جوز الهند من مصدر طبيعي وهو عصارة نخيل جوز الهند ولحصاد عصارة نخيل جوز الهند يقوم المزارعون بقطع جذع برعم زهرة الشجرة للسماح للرحيق بالتدفق

يصنع المنتجون سكر جوز الهند المحبب عن طريق ترك الرحيق ليجف ويتبلور ثم يقومون بتفكيك الأجزاء المجففة لتكوين الحبيبات التي يتعرف عليها معظم الناس.

يشبه سكر جوز الهند شكل وملمس السكر الخام غير المعالج ولكن قد يحتوي على المزيد من المتغيرات الطبيعية مثل الحبيبات الفاتحة أو الداكنة أو التقلبات في حجم الحبيبات.

يحتوي سكر جوز الهند على بعض الإينولين وهو عبارة عن ألياف محددة قد تكون مفيدة للجسم حيث تساعد في تحسين صحة الأمعاء وتبطئ امتصاص الجلوكوز.

أيضًا نظرًا لأن سكر جوز الهند لا يزال مرتفعًا في السعرات الحرارية والسكريات فإن تناول الكثير يعني استهلاكًا زائدًا للطاقة بشكل كبير مما يؤدي إلى زيادة الوزن المحتملة.

سكر جوز الهند والفركتوز

يحتوي سكر جوز الهند على مستويات عالية من الفركتوز وذلك لأن السكروز يتكون من نصف الفركتوز لذا فإن سكر جوز الهند الذي يحتوي على 70 إلى 80 في المائة من السكروز سيحتوي على 35 إلى 40 في المائة من الفركتوز.

يُعتقد أن الفركتوز غذاء منخفض المؤشر الجلايسيمي لأن الجسم لا يستطيع تحويله على الفور إلى طاقة ومع ذلك فإن هذا لا يجعل الفركتوز سكرًا أفضل.

وفقًا لبحث نشرته مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب فإن تناول الكثير من الفركتوز وخاصة من المشروبات المحلاة بالسكر قد يعرض الشخص لخطر الإصابة بالاضطرابات الصحية بما في ذلك مرض السكري والسمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية .

الختام

بالنسبة للأشخاص الذين يبحثون عن مُحلٍ بديل للسكر قد يكون سكر جوز الهند خيارًا مشابهًا وأكثر طبيعية.

سيظل سكر جوز الهند يؤثر على مستويات الجلوكوز في الدم وقد يكون له تأثير سلبي على الصحة على غرار أي سكر مضاف آخر كما أنه يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية والكربوهيدرات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.