لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

النظام الغذائي لالتهاب المعدة وقائمة بالأطعمة المفيدة والضارة للمعدة

0

التهاب المعدة هو حالة شائعة قد تسبب أعراض وألم في الجهاز الهضمي، وقد يساعد تجنب الأطعمة والمشروبات التي تسبب الأعراض الأشخاص في إدارة هذه الحالة.

يشير التهاب المعدة إلى التهاب بطانة المعدة وهناك أنواع وأسباب مختلفة لالتهاب المعدة وسيعتمد العلاج على النوع والسبب

بدون علاج يمكن أن يصبح التهاب المعدة مزمنًا أو طويل الأمد واعتمادًا على السبب يمكن أن تحدث المضاعفات والتي تشمل القرحة الهضمية والنزيف ونقص التغذية وزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

النظام الغذائي لالتهاب المعدة

في هذه المقالة سوف نلقي نظرة على النظام الغذائي لالتهاب المعدة الصحي وعلى الأطعمة التي قد يكون من المفيد تناولها وتجنب التهاب المعدة

الأطعمة المضادة للالتهابات

التهاب المعدة هو حالة التهابية وتشير الأبحاث إلى أن اتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب وتشمل الممارسات الغذائية التي قد تساعد في إدارة الالتهاب ما يلي:

  • بعض الأطعمة مثل التوت والتي تحتوي على مادة البوليفينول مثل الفلافونويد والأنثوسيانين
  • استهلاك الألياف المخمرة داخل العدس والبقول الأخرى
  • اختيار الكربوهيدرات ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات
  • الحد من تناول الدهون المشبعة بهدف الحصول على دهون صحية مثل دهون أوميغا 3 في الأسماك الدهنية والمكسرات والبذور

فيما يلي بعض الأطعمة التي يمكن أن تلعب دورًا في النظام الغذائي لالتهاب المعدة المضاد للالتهابات:

  • الخضار الورقية الخضراء مثل الملفوف واللفت والسبانخ والجرجير
  • الأسماك الزيتية مثل السلمون والماكريل والسردين
  • المكسرات بما في ذلك اللوز والجوز والبندق
  • الفواكه مثل الفراولة والتوت والكرز والتوت
  • زيت الزيتون

أغذية البروبيوتيك

تساعد مركبات البروبيوتيك في القضاء على بكتيريا الملوية البوابية من القناة الهضمية ويمكن أن يسرع التئام قرحة المعدة، ويؤدي تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك إلى تعزيز صحة الأمعاء العامة.

تشمل الأطعمة التي تحتوي على بكتيريا بروبيوتيك مفيدة ما يلي:

  • زبادي طبيعي
  • ملفوف مخلل
  • ميسو
  • الكفير
  • الكيمتشي
  • خبز العجين المخمر

الأطعمة الضارة للجهاز الهضمي

في عام 2020 ، نشر الباحثون ملف النتائج من دراسة قام فيها 526 شخصًا مصابًا بالتهاب المعدة بإكمال استبيان حول كيفية تأثير العوامل الغذائية على أعراضهم وأفاد المشاركون أن العوامل التالية أدت إلى تفاقم الأعراض:

  • الأكل بسرعة كبيرة
  • أوقات الوجبات غير المنتظمة
  • أحجام الوجبات غير المنتظمة
  • تناول الطعام في المطاعم
  • تناول بقايا الطعام

أنواع الطعام المحددة التي يبدو أنها تؤدي إلى تفاقم الأعراض هي:

  • الحلويات
  • طعام حار
  • الأطعمة المالحة
  • أغذية الشواء
  • وجبات خفيفة
  • طعام مقلي
  • الأطعمة الحامضة

الأطعمة التي يبدو أنها تزيد من خطر الالتهاب هي:

  • الكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض والمعكرونة
  • الأطعمة السكرية والحلويات
  • المشروبات الغازية والمشروبات المحلاة

أسباب التهاب المعدة

التهاب المعدة له عدة أسباب مختلفة ومنها:

عدوى الملوية البوابية

وفقًا لدراسة أجريت عام 2015  فإن السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب المعدة في جميع أنحاء العالم هو بكتيريا الملوية البوابية وهي بكتيريا تسبب التهابات المعدة وعادة ما تنتقل من شخص لآخر عن طريق الاتصال المباشر باللعاب أو القيء أو البراز.

كثير من الناس لديهم الملوية البوابية في أمعائهم لكن ليس لديهم بالضرورة أعراض ومع ذلك يمكن أن يتطور التهاب المعدة مع تقدم الأفراد المصابين بالبكتيريا الحلزونية في السن.

أسباب أخرى

عادات النظام الغذائي ونمط الحياة الغير صحية قد تزيد من مخاطر التهاب المعدة ومنها:

  • استهلاك الكحول
  • التدخين
  • الاستخدام طويل الأمد للأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات)

قد يكون الشخص أيضًا أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المعدة إذا كان لديه:

  • بعض اضطرابات المناعة الذاتية حيث يهاجم الجهاز المناعي الأنسجة السليمة في الجسم
  • أنواع مختلفة من العدوى بالبكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات مثل عدوى المكورات المعوية والهربس البسيط والفيروس المضخم للخلايا والكريبتوسبوريديوم
  • فقر الدم الخبيث عندما تكون المعدة غير قادرة على هضم فيتامين ب 12
  • ارتجاع حمض الصفراء حيث تتراجع الصفراء في الحلق
  • العلاج الإشعاعي أوالعلاج الكيميائي
  • مرض كرون
  • مرض الاضطرابات الهضمية
  • حساسية الطعام

تشمل الأسباب الأقل شيوعًا ما يلي:

  • التهاب المعدة الكولاجيني
  • التهاب المعدة الحمضي
  • التهاب المعدة المرتبط بالساركويد
  • التهاب المعدة الليمفاوي
  • التهاب المعدة الإقفاري
  • التهاب المعدة المرتبط بالتهاب الأوعية الدموية
  • مرض مينيتريه

أعراض التهاب المعدة

  • ألم أو إزعاج في البطن
  • الشعور بالشبع أثناء الأكل أو بعد فترة وجيزة
  • قلة الشهية
  • استفراغ و غثيان
  • التجشؤ أو الانتفاخ أو الشعور بالامتلاء الذي يزداد سوءًا بعد الأكل
  • فقدان الوزن

الأعراض الأكثر شدة التي يمكن أن تظهر بمرور الوقت هي:

  • دم في البراز
  • تقلصات وآلام في البطن
  • إعياء
  • الشعور بالدوار أو الدوخة
  • ضيق في التنفس
  • القيء الذي يحتوي على الدم أو يشبه القهوة المطحونة

نصائح للوقاية من التهاب المعدة

  • الاقلاع عن التدخين
  • تجنب استهلاك الكحول
  • تجنب الأطعمة الحارة
  • وقف استخدام العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات
  • غسل اليدين بالماء والصابون خاصة قبل الوجبات وبعد استخدام الحمام
  • التأكد من نظافة جميع الأطعمة وطهيها بأمان
  • التأكد من أن مياه الشرب آمنة ونظيفة
Leave A Reply

Your email address will not be published.