لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أعراض وعلاج تشنج البلعوم الحلقي

0

يحدث تشنج البلعوم الحلقي عندما تكون العضلة الحلقية البلعومية في الحلق مفرطة في الانقباض، والعضلة الحلقية هي عضلة دائرية حول الجزء العلوي من أنبوب الطعام وهو العضو الأنبوبي الذي يمرر الطعام من الفم إلى المعدة والعضلة مسؤولة عن فتح وإغلاق أنبوب الطعام.

في معظم الأشخاص الذين يعانون من تشنج البلعوم الحلقي ستظل العضلات مسترخية بدرجة كافية للسماح بفتح المريء من أجل البلع.

عادة تعتبر الحالة غير مؤذية ولكنها يمكن أن تسبب الشعور بعدم الراحة والقلق.

العلاجات المنزلية لتشنج البلعوم الحلقي

قد تكون تقنيات التأقلم مع التشنجات الحلقية مثل الاسترخاء أو تشتيت الانتباه أثناء التشنجات كافية لجعلها أقل إزعاجًا وحتى غير ملحوظة وتشمل خيارات العلاجات المنزلية للتشنجات الحلقية البلعومية ما يلي:

  • تقنيات الاسترخاء بما في ذلك التنفس المتحكم فيه والتأمل والتفكير الموجه والتخيل
  • مرخيات العضلات المتاحة دون وصفة طبية
  • المشروبات أو الأطعمة الدافئة
  • تناول الأطعمة وشربها ببطء ، لإطالة فترة عدم ظهور الأعراض
  • تدليك الحلق والرقبة بلطف
  • تمارين شد الرقبة اللطيفة
  • دس الذقن أو لف العنق ببطء
  • التمارين المعتدلة
  • العلاجات العشبية التي تعزز الاسترخاء وتخفيف الانزعاج بما في ذلك البابونج والنعناع والجينسنغ وشاي بلسم الليمون
  • المنثول يوضع على الحلق أو الجزء المصاب من الرقبة لتخدير الإحساس بالبرودة
  • تتبع وتجنب العوامل التي تؤدي إلى تفاقم الأعراض
  • تجنب المواقف العصيبة أثناء التعرض للتشنجات أو حتى زوالها
  • تجنب المهيجات أو المواد المسببة للحساسية التي قد تسبب تورم الحلق والشعور بضيق أكثر

العلاجات الطبية لتشنج البلعوم الحلقي

يعتمد أفضل علاج على سبب ومدى أعراض الشخص، في بعض الحالات يمكن أن تحدث التشنجات الحلقية البلعومية بسبب حالات عصبية أو أمراض مثل السكتة الدماغية أو يمكن أن تحدث بسبب الخلل الوظيفي البلعومي.

عندما تترافق مع ضعف البلعوم الحلقي قد تسبب التشنجات العضلية عسر البلع أو صعوبة في البلع.

يمكن أيضًا أن تترافق التشنجات الحلقية البلعومية مع حالات ارتداد الحمض والتي تشمل مرض الجزر المعدي المريئي ومرض الارتجاع المعدي المريئي .

يمكن أن يتسبب الالتهاب أيضًا في تضخم المريء والعضلات المحيطة به مما يؤدي إلى الشعور بالضيق في الحلق.

تشمل خيارات العلاج للحالات الشديدة أو المسببة للإعاقة من التشنجات الحلقية البلعومية ما يلي:

  • حقن توكسين البوتولينوم أ ( البوتوكس )
  • مرخيات العضلات المقررة بوصفة طبية
  • الأدوية المضادة للارتجاع
  • علاج بدني
  • الإرشاد النفسي

ما هي أعراض تشنج البلعوم ؟

تعتمد شدة أعراض التشنجات الحلقية البلعومية على مدى تقلص العضلات وقد يكون بعض الأشخاص أيضًا أكثر حساسية أو إدراكًا للتشنجات ونظرًا لأن الحالة يمكن أن تسبب الشعور بالاختناق أو التقيؤ فغالبًا ما تسبب التشنجات القلق خاصةً عندما يتم تشخيصها.

تميل أعراض الشخص أيضًا إلى التفاقم في نهاية اليوم وإذا كان تحت الضغط هذه العوامل يمكن أن تؤدي إلى الأرق لدى بعض الأفراد الذين يخشون أنهم قد يختنقون في الليل.

تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • الشعور بوجود كتلة تشبه كرة البينج بونج عالقة في الحلق والتي لا يمكن تطهيرها أو إخراجها مع السعال
  • شعور بوجود مخاط عالق في الحلق.
  • شعور بالاختناق في حلق الشخص.
  • الشعور بالخنق.
  • انتفاخ العنق.
  • الشعور كما لو أن شيئًا ما يدفع أو يضغط على الفراغ الموجود أسفل تفاحة آدم.
  • الأعراض التي تقل عادةً أو تختفي عندما يأكل الشخص ويشرب.
  • تتفاقم الأعراض مع الإجهاد أو التعرض لمسببات الحساسية والمهيجات.

الجراحة

في حالات نادرة عندما يكون هناك سبب محدد للتشنجات البلعومية وأعراض تؤدي إلى الإعاقة أو تستمر لأكثر من 6 أشهر أو تسبب صعوبة في البلع قد تكون الجراحة ضرورية.

في بضع العضلة الحلقية البلعومية يقوم الجراح بعمل شقوق صغيرة عبر العضلة الحلقية البلعومية لتقليل قدرتها على الانقباض ويتم إجراء العملية عادةً باستخدام منظار داخلي يتكون من أنبوب مرن مزود بكاميرا وضوء متصل وليزر لعمل القطع.

الوقاية من تشنج البلعوم الحلقي

لا تزال المجموعة الكاملة من العوامل المساهمة التي تؤثر على تطور التشنجات الحلقية البلعومية غير معروفة، ويُعتقد أن القلق والتوتر يزيدان بشكل كبير وربما يتسببان في حدوث التشنجات.

قد يقلل تقليل التوتر والانخراط في أنشطة التخلص من التوتر مثل التمارين والتنفس العميق من خطر الإصابة بالتشنجات الحلقية البلعومية.

عندما يرتبط تشنج البلعوم ارتباطًا مباشرًا بالحالات العصبية أو الارتجاع الحمضي أو الالتهابات فإن علاج السبب الأساسي بالأدوية عادةً ما يوقف التشنجات ويقلل من خطر تكرارها.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.