لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن فرط التنسج؟

0

فرط التنسج المعروف أيضًا باسم الارتداد أو الظهر المجوف هو حالة تنطوي على منحنى مفرط في العمود الفقري في أسفل الظهر أو منطقة أسفل الظهر

فرط تنسج الدم يخلق منحنى مفرط ومميز على شكل حرف C في أسفل الظهر أو منطقة أسفل الظهر حيث ينحني العمود الفقري إلى الداخل فوق الأرداف مباشرة بينما يشير القعس إلى الانحناء الداخلي الطبيعي للعمود الفقري، ويشير فرط التنسج إلى انحناء شديد

يتكون العمود الفقري من ثلاثة أجزاء منحنية :

  • العمود الفقري العنقي أو الرقبة
  • العمود الفقري الصدري أو الصدر
  • العمود الفقري القطني أو أسفل الظهر

غالبًا ما يحدث فرط التنسج القطني بسبب التراخي أو عدم ممارسة الرياضة وقد تتسبب بعض الحالات أيضًا في حدوث الحالة أو تفاقمها وفي كثير من الحالات يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي في تحسين الأعراض التي قد تحدث مع فرط التنسج.

تمارين فرط التنسج

حققت دراسة أجريت عام 2018 في تأثير بعض التمارين على انحناء العمود الفقري السفلي وقوة عضلات الظهر وآلام أسفل الظهر المزمنة.

أجرى المشاركون في الدراسة تمرينًا منتظمًا مدته 60 دقيقة يتكون من ثمانية تمارين لتثبيت أسفل الظهر تهدف إلى تقوية عضلات الظهر وزيادة مرونة العمود الفقري وقاموا بهذا التمرين 3 أيام في الأسبوع لمدة 12 أسبوعًا.

بعد 12 أسبوعًا كان هناك انخفاض في آلام أسفل الظهر وزيادة قوة ومرونة عضلات أسفل الظهر ولكن لم يكن هناك تغيير كبير في انحناء العمود الفقري.

أعراض فرط التنسج

قد يعاني الشخص المصاب بفرط التنسج من الأعراض التالية :

  • آلام أسفل الظهر: قد يعاني الأشخاص المصابون بفرط التنسج من آلام أسفل الظهر خفيفة إلى شديدة والتي قد تتفاقم مع الحركة وقد يعانون أيضًا من تقلصات في الظهر أو ضيق في الظهر.
  • صعوبة الحركة: قد يعاني الناس من مشاكل في الحركة بسبب شد العضلات وتيبسها في أسفل الظهر.
  • التنميل: بالإضافة إلى الألم قد يلاحظ بعض الأفراد الإحساس بالوخز.
  • فقدان السيطرة على المثانة: في بعض الحالات قد يعاني الشخص من تغيرات في السيطرة على المثانة.

أسباب فرط التنسج

قد تتسبب العديد من العوامل في فرط تنسج الدم أو تساهم في حدوثه وقد تشمل بعض الأسباب ما يلي .

حالات العمود الفقري

في بعض الحالات قد يكون فرط التنسج ناتجًا عن مشاكل أساسية أخرى في العمود الفقري مثل الانزلاق الفقاري .

التراخي

يمكن أن يساهم الترهل في فرط التنسج وآلام الظهر ونتيجة لذلك يمكن أن تشد عضلات منطقة أسفل الظهر كثيرًا أثناء محاولتها تثبيت العمود الفقري ودعمه ويمكن أن يؤدي ذلك إلى سحب العمود الفقري تدريجياً من المحاذاة مما يؤدي إلى زيادة تقوس العمود الفقري.

السمنة

ينتج عن السمنة وجود دهون زائدة في البطن والأرداف وهذا يمكن أن يضع ضغطًا إضافيًا على أسفل الظهر مما قد يتسبب في انتقال العمود الفقري القطني إلى فرط التنسج.

عدم ممارسة الرياضة

بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بالسمنة يمكن أن يؤدي عدم ممارسة الرياضة إلى إضعاف العضلات الأساسية الموجودة حول الجذع والحوض وتكون العضلات الضعيفة أقل قدرة على دعم العمود الفقري مما يسمح للعمود الفقري بالانحناء بشكل مفرط.

تشخيص فرط التنسج

قد يكون من الصعب تشخيص فرط التنسج نظرًا لوجود تباين كبير في الانحناء الطبيعي للعمود الفقري السفلي والذي يسميه الأطباء قعس أسفل الظهر.

عادة سيطلب أخصائي الرعاية الصحية إجراء أشعة سينية لقياس انحناء العمود الفقري ومع ذلك قد يوصون أيضًا بإجراء التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب إذا كانوا يعتقدون أن خللًا في الأنسجة الرخوة هو المسؤول عن فرط التنسج.

قد يقترحون أيضًا إجراء فحص دم وفحص العظام لتوفير مزيد من المعلومات واستبعاد الحالات الصحية المحتملة الأخرى.

علاج فرط التنسج

غالبًا ما يتضمن العلاج تقنيات للمساعدة في منع تدهور الانحناء في أسفل الظهر، قد يبدأ الطبيب بوصف مسكنات للألم وأدوية مضادة للالتهابات لتخفيف الأعراض المؤلمة.

عندما تكون السمنة عاملاً مساهماً في فرط التنسج فمن المرجح أن يضع أخصائي الرعاية الصحية خطة لإنقاص الوزن وقد يشمل ذلك تمارين العلاج الطبيعي التي تعمل على شد وتقوية العضلات الأساسية لتحسين الوضع وفي حالات أخرى قد يقترح الطبيب استخدام دعامة ظهر فرط التنسج للمساعدة في الحفاظ على محاذاة العمود الفقري.

يعتمد العلاج طويل الأمد على سبب الحالة، إذا كان فرط التنسج ناتجًا عن ضعف أو خلل في العضلات فقد يكون من الضروري الإحالة إلى أخصائي العلاج الطبيعي أو أخصائي الظهر وفي الحالات الأكثر شدة حيث لا تؤدي خيارات العلاج الأخرى إلى تحسين الأعراض قد يحتاج الشخص إلى جراحة للمساعدة في تصحيح الانحناء.

متى تتحدث مع الطبيب؟

من الأفضل التحدث مع الطبيب إذا تفاقمت آلام الظهر، إن الاحتفاظ بمذكرات لمراقبة شدة الألم وكيف يؤثر على الأنشطة اليومية للشخص قد يساعد في التشخيص.

يجب على الأشخاص أيضًا طلب المشورة الطبية إذا واجهوا أيًا من الأعراض التالية والتي قد تشير إلى مشكلة أساسية بديلة أو إضافية:

  • منحنى مستمر في أسفل الظهر حتى عند الانحناء للأمام
  • وخز أو تنميل في الظهر أو الذراعين أو الساقين
  • تشنجات عضلية
  • مشاكل المثانة أو الأمعاء

الختام

فرط تنسج الدم ينطوي على انحناء داخلي شديد في أسفل الظهر وبينما يمكن أن يولد الأشخاص بهذه الحالة عندما تتطور في مرحلة البلوغ فمن المحتمل أن يكون ذلك بسبب عوامل نمط الحياة المحددة وفي كثير من الأحيان يمكن أن يؤدي الحفاظ على وزن معتدل وممارسة التمارين الرياضية بانتظام إلى تحسين الوضع وآلام أسفل الظهر.

إذا لم تخفف التمارين من أعراض فرط التنسج فمن الأفضل طلب المشورة الطبية وسيقوم الطبيب بإجراء فحص للعمود الفقري قبل إجراء التشخيص ووضع خطة علاج مخصصة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.