لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

تشخيص وعلاج الجنف

0

يشير الجنف إلى العمود الفقري المنحني بشكل غير طبيعي ويميل إلى الظهور في مرحلة الطفولة أو المراهقة والسبب غير معروف عادة

يجب على الشخص التحدث إلى الطبيب إذا اشتبه في الإصابة بالجنف لأن العلاج المبكر يمكن أن يساعد في منع حدوث مضاعفات في المستقبل.

تشخيص الجنف

سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي للعمود الفقري والأضلاع والوركين والكتفين وبمساعدة أداة تسمى مقياس الميل أو مقياس سكوليومتر يمكن للطبيب قياس درجة الجنف وتشير الزاوية الأكبر من 10 درجات إلى الجنف.

يمكن أن تساعد فحوصات التصوير مثل الأشعة السينية والأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي الطبيب في تقييم شكل المنحنى واتجاهه وموقعه وزاويته.

قد يحيل الطبيب الشخص إلى أخصائي تقويم العظام للحصول على مزيد من النصائح.

علاج الجنف

في معظم الحالات يكون جنف الأطفال والمراهقين خفيفًا ولا يحتاج إلى علاج مع منحنى من 10 إلى 25 درجة سوف يقوم الطبيب عادة بإجراء فحوصات مع الشخص على فترات 3 أو 6 أو 12 شهرًا للتحقق مما إذا كانت الحالة تتغير.

بالنسبة لمنحنى 25 إلى 40 درجة قد يوصي الطبيب باستخدام دعامة وإذا كان الانحناء أكبر من ذلك ولا يزال الهيكل العظمي غير ناضج فقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية.

سيأخذ الطبيب في الاعتبار العوامل التالية عند اتخاذ قرار بشأن خيارات العلاج:

  • الجنس: الإناث أكثر عرضة من الذكور للإصابة بالجنف الذي يزداد سوءًا تدريجيًا.
  • شدة المنحنى: قد يؤثر نوع وشدة المنحنى على كيفية تقدمه، المنحنيات على شكل حرف S شائعة عند المصابين بالجنف مجهول السبب في حين أن المنحنيات على شكل حرف C أكثر شيوعًا بين المصابين بالجنف العصبي العضلي.
  • موضع المنحنى: من المرجح أن يصبح المنحنى الموجود في الجزء الأوسط من العمود الفقري أسوأ من الانحناء في القسم السفلي أو العلوي.
  • نضج العظام: يكون خطر التدهور أقل إذا توقفت عظام الشخص عن النمو.

الصب بالجبس

في حالة الجنف الطفولي قد يستخدم الطبيب الصب بالجبس بدلاً من الدعامة لمساعدة العمود الفقري للرضيع على النمو في وضع نموذجي حيث تعلق الجبيرة على الجزء الخارجي من جسم الرضيع وسوف يرتدونها في جميع الأوقات ومع نمو معظم الأطفال بسرعة سيحتاج الطبيب إلى تغيير الجبيرة بانتظام.

الدعامة

إذا كان الشخص مصابًا بالجنف المعتدل ولا تزال العظام تنمو فقد يوصي الطبيب بدعامة ستمنع الدعامة مزيدًا من الانحناء لكنها لن تعالج الجنف.

سيحتاج الشخص عادة إلى ارتداء الدعامة طوال الوقت حتى في الليل وتميل فعاليتها إلى الارتباط بعدد الساعات في اليوم التي يرتدي فيها الشخص الدعامة، وعندما تتوقف العظام عن النمو تصبح الدعامة غير ضرورية

العلاج بتقويم العمود الفقري

يقوم بعض الأشخاص بزيارة أخصائي تقويم العمود الفقري لتخفيف الألم والانزعاج الناتج عن الجنف.

العلاج بتقويم العمود الفقري قد يحسن نوعية الحياة للشخص المصاب بالجنف ومع ذلك فهو ليس علاجًا لأنه لا يحل انحناء العمود الفقري حيث لم تثبت الأبحاث أن العلاج بتقويم العمود الفقري له فوائد للجنف.

يجب على الأشخاص الذين يرغبون في زيارة أخصائي تقويم العمود الفقري الحرص على اختيار متخصص في الجنف حيث يمكن أن يؤدي تلقي العلاج بتقويم العمود الفقري من غير متخصص إلى تفاقم الأعراض.

التمارين

قد تساعد التمارين المختلفة في علاج الجنف ويقترح الخبراء مجموعة من الاستراتيجيات ومع ذلك فإنهم جميعًا يهدفون إلى إعادة تنظيم العمود الفقري والقفص الصدري والكتفين والحوض لتحقيق وضع نموذجي.

في الحالات الشديدة يمكن أن يتطور الجنف بمرور الوقت في هذه الحالات قد يوصي الطبيب بدمج العمود الفقري وتقلل هذه الجراحة من انحناء العمود الفقري وتمنع تفاقم الجنف.

قد يستخدم الجراح قضبانًا معدنية أو خطافات أو براغي أو أسلاك لتثبيت جزء من العمود الفقري بشكل مستقيم أثناء شفاء العظام وقد يستخدمون أيضًا ترقيع العظام للمساعدة في التئام العظام.

يمكن للأطفال عادة العودة إلى المدرسة بعد 4-6 أسابيع ويمكنهم المشاركة في الرياضة بعد ما بين 3 و 6 أشهر ويجب عليهم تجنب الرياضات التي تهز الظهر مثل ركوب الخيل والرياضات الاحتكاكية لمدة عام وفي بعض الحالات قد يحتاجون إلى ارتداء دعامة للظهر لمدة 6 أشهر تقريبًا لدعم العمود الفقري.

سيوصي الطبيب فقط بالانصهار النخاعي إذا توقع أن الفوائد تفوق المخاطر وتشمل المخاطر ما يلي:

  • إزاحة القضيب: قد يتحرك قضيب من موضعه الصحيح مما يستلزم إجراء مزيد من الجراحة.
  • داء مفصل كاذب: يشير إلى عدم اندماج عظام العمود الفقري وقد يكون مؤلمًا ويمكن أن يؤدي إلى فشل القضبان لأن كل المعادن ستفشل مع التعرض للضغط المستمر.
  • العدوى: يمكن للمضادات الحيوية أن تعالج التهابات ما بعد الجراحة.
  • تلف الأعصاب: يمكن أن يحدث تلف لأعصاب العمود الفقري مما يتسبب في مشاكل تتراوح من معتدلة مثل تنميل الساق إلى شديدة مثل فقدان وظائف الجزء السفلي من الجسم.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.