لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

تشخيص وعلاج ورم الدماغ

0

لا ينتشر غالبية ورم الدماغ خارج الدماغ ومع ذلك تنتشر بعض أنواع الأورام إلى أجزاء أخرى من الجهاز العصبي المركزي مثل النخاع الشوكي.

تشخيص ورم الدماغ

لتشخيص ورم في المخ قد يقوم الطبيب بإجراء فحص عصبي لاختبار الجهاز العصبي وخلال هذا الاختبار سيقوم بفحص الوظائف المختلفة بحثًا عن مشاكل الروابط المحتملة مع ورم في المخ وتشمل هذه الوظائف:

  • قوة الأطراف
  • قوة اليد
  • ردود الفعل
  • السمع
  • الرؤية
  • حساسية الجلد
  • التنسيق
  • الذاكرة
  • القدرة الذهنية

بعد هذه الاختبارات قد يحدد الطبيب بعد ذلك اختبارات إضافية بما في ذلك:

  • التصوير المقطعي المحوسب: ينتج عن ذلك صورة مفصلة بالأشعة السينية للدماغ.
  • فحص التصوير بالرنين المغناطيسي: يستخدم مجال مغناطيسي قوي وموجات الراديو لتوفير صورة مفصلة للدماغ.
  • مخطط كهربية الدماغ: أثناء هذا الاختبار سيقوم أخصائي الرعاية الصحية بتوصيل أقطاب كهربائية برأس الشخص للتحقق من أي نشاط غير طبيعي للدماغ.

إذا اشتبه الطبيب في وجود ورم في المخ فعادة ما يطلب أخذ خزعة حيث يقوم أخصائي الرعاية الصحية بإزالة قطعة من الورم ثم إرسالها إلى المختبر للاختبار تهدف الاختبارات إلى تحديد ما إذا كان الورم سرطانيًا أم لا.

علاج ورم الدماغ

هناك العديد من العوامل التي يضعها مقدمو الرعاية الصحية في الاعتبار عند اتخاذ قرار بشأن كيفية علاج أورام الدماغ.

سيعمل الأطباء عن كثب مع المريض لإبلاغه بخيارات العلاج الخاصة به مما سيسمح باختيار العلاج الأنسب وتشمل العوامل التي تؤخذ في الاعتبار ما يلي:

  • عمر الشخص
  • حالته الصحية العامة
  • تاريخه الطبي
  • موقع وحجم ونوع الورم
  • خطر انتشار الورم
  • تحمل الشخص لبعض العلاجات

فيما يلي بعض طرق العلاج الأكثر شيوعًا لأورام الدماغ.

الجراحة

عادة ما تكون الجراحة هي الطريقة الأولى لعلاج أورام المخ، سيهدف الجراح إلى إزالة أكبر قدر ممكن من الورم وسيحاول القيام بذلك دون إتلاف أي من أنسجة المخ السليمة التي تحيط بالورم.

في بعض الأحيان قد لا يتمكن الجراح من إزالة الورم بالكامل ولكن يقوم بإزالة أكبر قدر ممكن منها جراحيًا قبل استخدام العلاج الإشعاعي أو الكيميائي لإزالة الباقي.

من المهم ملاحظة أن الجراحة ليست فعالة ضد الأورام العميقة في أنسجة المخ أو تلك التي انتشرت عبر منطقة واسعة من أنسجة المخ.

قد تساعد الجراحة أيضًا في توفير عينة من الورم لأخذ خزعة أو لتخفيف الأعراض مثل الضغط على الدماغ.

علاج إشعاعي

الهدف من العلاج الإشعاعي هو تدمير ورم في المخ أو منع نموه وللقيام بذلك سيقوم مقدمو الرعاية الصحية بإدارة حزم من الطاقة المكثفة لدماغ المريض من مصدر خارجي وهذا يؤدي إلى تقلص الورم ثم يقوم الجهاز المناعي للمريض بعمل على الخلايا المدمرة.

ومع ذلك لا يمكن للإشعاع التمييز بين الخلايا السرطانية والخلايا السليمة ويمكن أن يتلف كلا النوعين.

يمكن أن تقلل الأشكال المختلفة من العلاج الإشعاعي من تلف الأنسجة السليمة ويتضمن ذلك العلاج الإشعاعي المطابق ثلاثي الأبعاد3D-CRT والذي يقوم خلاله مقدم الرعاية الصحية بتوجيه عدة حزم إشعاعية ضعيفة على الورم من زوايا مختلفة.

نظرًا لأن الحزم أضعف فإنها تتلف القليل جدًا من الأنسجة غير السرطانية ومع ذلك فإنها تسبب المزيد من الضرر حيث تلتقي في موقع الورم.

الجراحة الإشعاعية التجسيمية

الجراحة الإشعاعية التجسيمية (SRS) هو شكل متخصص من أشكال العلاج الإشعاعي وليس إجراءً جراحيًا حيث تسمح الجراحة الإشعاعية التجسيمية SRS لمقدم الرعاية الصحية بإدارة جرعة دقيقة من الإشعاع في شكل حزمة أشعة سينية ويمكن تركيز الإشعاع فقط على منطقة الدماغ التي يوجد بها الورم وهذا يقلل من خطر تلف الأنسجة السليمة.

أدوية أخرى

قد يصف مقدم الرعاية الصحية المنشطات لشخص مصاب بورم في المخ وعلى الرغم من أن هذه لا تعالج الورم بشكل مباشر إلا أنها يمكن أن تساعد الفرد في بعض الأعراض وعدم الراحة

يمكن أن تساعد الأدوية المضادة للنوبات في تقليل تكرار النوبات وإذا كان الورم يؤثر على وظيفة الغدة النخامية فقد يحتاج الشخص إلى مكملات هرمونية.

العلاج الكيميائي

يستلزم العلاج الكيميائي استخدام عقاقير محددة لعلاج أورام المخ لذلك قد يوصي أخصائي السرطان بهذه الأدوية لعلاج الأورام الخبيثة الأكثر خطورة.

تمنع هذه الأدوية ورم الدماغ من النمو وتعمل عن طريق منع الخلايا السرطانية من التكاثر ويمكن أن يتسبب العلاج الكيميائي أيضًا بشكل مصطنع في أن تبدأ الخلايا السرطانية عملية الموت كما تفعل الخلية غير السرطانية.

ومع ذلك فإن العديد من أدوية العلاج الكيميائي لا يمكنها عبور الحاجز الدموي الدماغي ومن غير المرجح أن تصل إلى ورم في المخ وقد يستفيد الأشخاص المصابون ببعض أورام المخ من إعطاء أدوية العلاج الكيميائي في السائل الدماغي النخاعي.

غالبًا ما يصف مقدمو الرعاية الصحية العلاج الكيميائي لدعم الجراحة أو العلاج الإشعاعي ومع ذلك بالنسبة لأورام الدماغ مثل سرطان الغدد الليمفاوية والورم الأرومي النخاعي ويمكن أن يكون العلاج الكيميائي علاجًا فعالًا بمفرده.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.