لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أعراض وأسباب متلازمة النفق الرسغي

0

متلازمة النفق الرسغي (CTS) هي حالة مؤلمة تحدث عند ضغط العصب المتوسط ​​في الرسغ.

تُعرف متلازمة النفق الرسغي أيضًا باسم انحباس العصب المتوسط ​​أو ضغط العصب المتوسط ​​والتي تحدث عندما يتضخم العصب أو تلتهب الأوتار أو يتسبب شيء ما في تورم في النفق الرسغي

يتلقى معظم الأشخاص تشخيص متلازمة النفق الرسغي CTS بين 40 و 60 عامًا ويزداد الانتشار مع تقدم العمر ويمكن أن تظهر الحالة في أحد الرسغين أو كليهما، كما أنه أكثر شيوعًا عند الإناث منه عند الذكور.

بدون علاج يمكن أن يكون لمتلازمة النفق الرسغي CTS تأثير سلبي على نوعية حياة الشخص ويمكن أن يتضرر العصب المتوسط ​​بشدة وبالتالي قد يكون هناك تنميل دائم في الأصابع وضعف دائم في العضلات التي يعصبها العصب المتوسط، وغالبًا ما تنتج متلازمة النفق الرسغي CTS عن حركات المعصم المتكررة وبالتالي فهي مرتبط عادةً باستخدام

أعراض متلازمة النفق الرسغي

تميل أعراض متلازمة النفق الرسغي CTS إلى التطور تدريجياً بمرور الوقت.

قد تظهر الأعراض في البداية في الليل أو عند الاستيقاظ في الصباح وقد يوقظ الانزعاج الشخص بشكل متكرر أثناء الليل.

الأعراض الثلاثة الرئيسية لمتلازمة النفق الرسغي هي:

  • ألم
  • خدر
  • تنميل

تحدث هذه الأعراض في الإبهام والإصبعين المجاورين له وكذلك في نصف البنصر وقد تمتد إلى بقية اليد والساعد.

مع تقدم الحالة قد تستمر الأعراض خلال ساعات الاستيقاظ وقد يفقد الشخص قوة قبضته ويجد صعوبة في تكوين قبضة أو الإمساك بأشياء صغيرة، ويمكن أن يصبح فتح زجاجة من المشروبات الغازية أو الضغط على الأزرار أو الكتابة على لوحة المفاتيح تحديًا صعبًا

إذا تُركت متلازمة النفق الرسغي دون علاج فقد تتلاشى العضلات الموجودة في قاعدة الإبهام وقد لا يكون الشخص قادرًا على التمييز بين السخونة والبرد بالإبهام والإصبع.

أسباب متلازمة النفق الرسغي

الإفراط في استخدام الماوس ولوحة المفاتيح يتسبب في متلازمة النفق الرسغي

النفق الرسغي المعروف أيضًا باسم القناة الرسغية هو ممر ضيق وصلب من العظام والأربطة في قاعدة اليد ويوجد أيضًا العصب الأوسط والأوتار في النفق الرسغي.

يمكن أن يضيق النفق الرسغي أحيانًا بسبب تهيج الأوتار والتهابها أو لأن بعض التورم الآخر يضغط على العصب المتوسط.

يتحكم العصب المتوسط ​​في الإحساس في راحة اليد والإبهام وثلاثة أصابع أخرى، يتحكم العصب المتوسط ​​أيضًا في العضلات التي تجلب الإبهام عبر راحة اليد للمس الإصبع الصغير ومع ذلك فإنه لا يتحكم في الإصبع الصغير.

يمكن أن يؤدي الضغط على هذا العصب إلى الشعور بألم وتنميل وضعف في اليد والرسغ وقد يتسبب ذلك في حدوث ألم يمتد إلى أعلى الذراع وحتى الكتف.

يمكن أن تتطور متلازمة النفق الرسغي CTS لأسباب مختلفة ومع ذلك فمن الأرجح أن الشخص يستخدم بشكل متكرر أقصى درجات حركة المعصم إذا تعرض للاهتزاز وإذا استخدم أصابعه بشكل متكرر على سبيل المثال عند الكتابة.

الأسباب أكثر شيوعًا من متلازمة النفق الرسغي CTS تشمل:

  • الاستخدام المتكرر للأدوات اليدوية الاهتزازية
  • التهاب المفاصل الالتهابي والتنكسي والروماتويدي (RA)
  • قصور الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية
  • داء السكري
  • الصدمة الجسدية مثل خلع المعصم أو كسره
  • آفات في الرسغ
  • كيس أو ورم في النفق الرسغي
  • فرط نشاط الغدة النخامية
  • أي نوع من التورم أو الالتهاب حول الأوتار

الأسباب المهنية لمتلازمة النفق الرسغي

قد تعرض بعض المهن الشخص لخطر أكبر للإصابة بمتلازمة النفق الرسغي ومن هذه المهن:

  • المزارعين
  • عمال يستخدمون أدوات يدوية تعمل بالهواء
  • عمال خط التجميع يتعاملون مع أشياء على حزام النقل
  • عمال المصنع أو المزرعة أو الميكانيكيون الذين يرتدون قفازات ضيقة
  • البستانيين يزيلون الأعشاب الضارة باليد
  • الميكانيكا باستخدام مفكات البراغي ودفع السقاطة لأسفل
  • الموسيقيون يستخدمون القوس لآلة وترية
  • عمال المكاتب باستخدام الماوس ولوحة المفاتيح
  • الرسامين
  • عمال الدواجن أو تجهيز اللحوم الذين يقومون بنزع الأحشاء وتقطيعها

يمكن أن تؤدي الحركات المتكررة من أنشطة مثل الحياكة أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.

عوامل الخطر التي تسبب الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي

  • الجنس: الإناث أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة النفق الرسغي من الذكور بعشر مرات.
  • العمر: تتطور الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي CTS عادةً لدى الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 40-60 عامًا.
  • السمنة: الأشخاص المصابون بالسمنة أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.
  • الحمل: يمكن أن تصاب المرأة الحامل بمتلازمة النفق الرسغي أثناء الحمل ثم تتلاشى بعد الولادة.
  • داء السكري واضطرابات التمثيل الغذائي الأخرى: يمكن أن تؤثر هذه الحالات على أعصاب الجسم وتجعل الشخص أكثر عرضة لضغط الأعصاب.

الوقاية من خطر الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي

تشمل تدابير الحد من مخاطر الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي ما يلي:

  • لا تمسك الأشياء بشدة عند أداء المهام اليدوية
  • عدم ثني الرسغ أكثر من اللازم لأسفل أو لأعلى
  • النوم والعمل مع استقامة المعصمين
  • تجنب الثني والتمدد المتكرر للمعصمين
  • الحفاظ على الوضع الصحيح لمنع الضغط غير المبرر على الرسغين واليدين
  • الراحة وأخذ فترات راحة متكررة عند أداء المهام الروتينية للحماية من الآثار طويلة المدى
  • علاج أي حالات كامنة مثل مرض السكري
Leave A Reply

Your email address will not be published.