لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أسباب وأعراض التهاب الغضروف الضلعي

0

ترتبط الأضلاع بعظم الصدر بنسيج واقٍ صلب يسمى الغضروف وعندما يلتهب هذا الغضروف تُعرف الحالة باسم التهاب الغضروف الضلعي أو ألم جدار الصدر.

في حين أن هذه الحالة عادة ما تكون مؤقتة إلا أنها قد تكون مقلقة حيث يمكن أن يصبح الألم شديدًا لدرجة أنه يشبه النوبة القلبية .

قد يشير الأطباء أيضًا إلى التهاب الغضروف الضلعي باعتباره متلازمة ضلعي القص أو ألم غضروف ضلعي عظمي وعادة ما يتم حل الحالة من تلقاء نفسها من خلال العلاجات المنزلية.

ما الذي يسبب التهاب الغضروف الضلعي؟

حمل حقائب ثقيلة يسبب التهاب الغضروف الضلعي

على الرغم من أن الأسباب غالبًا ما تكون غير معروفة وفي بعض الحالات يمكن أن تكون الحالة نتيجة لواحد أو أكثر مما يلي:

  • تاريخ مرض يسبب الكثير من السعال
  • رفع الأشياء الثقيلة أو التمارين الشاقة التي تشمل الأطراف العلوية وجدار الصدر
  • حمل حقائب ثقيلة مثل حقيبة ظهر ثقيلة من جانب أو آخر
  • وجود ثديين كبيرين
  • تاريخ من إصابات في الصدر أو التهابات في الصدر
  • الخضوع لعملية جراحية تؤثر على جدار الصدر مثل المجازة القلبية

يسمي الأطباء التهاب الغضروف الضلعي الذي ليس له أسباب معروفة لالتهاب الغضروف الضلعي مجهول السبب.

أعراض التهاب الغضروف الضلعي

قد يكون عدم الراحة في الصدر والألم طعنًا أو حرقًا أو وجعًا في الطبيعة، والضلوع الأكثر تضررًا هي الثانية إلى الخامسة.

تؤثر الحالة الأكثر شيوعًا على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا وعادة ما تؤدي الأنشطة التالية إلى تفاقم الألم المصاحب لالتهاب الغضروف الضلعي:

  • كمية كبيرة من السعال
  • تمرين شاق
  • النشاط البدني باستخدام الذراعين مثل صناديق الرفع

عادة ما يحدث الألم المصاحب لالتهاب الغضروف الضلعي في الجانب الأيسر من الجسم ولكن يمكن أن يؤثر على كلا الجانبين.

متلازمة تيتز

هناك نوع مختلف من التهاب الغضروف الضلعي يسمى متلازمة تيتز وتسبب هذه الحالة الألم المصاحب لالتهاب الغضروف الضلعي بالإضافة إلى تورم غضروف الضلع.

يؤثر تورم متلازمة تيتز على أحد الأضلاع الأربعة العلوية على الأقل وعادة ما يكون الضلع الثاني أو الثالث، وفي حين أن الألم المرتبط بالتهاب الغضروف الضلعي قد يهدأ بمرور الوقت إلا أن بعض الأشخاص المصابين بمتلازمة تيتز سيظلون يعانون من التورم.

على الرغم من أن الأطباء لم يحددوا مدى انتشار هذه الحالة إلا أنهم يعتبرونها اضطرابًا نادرًا

متى ترى الطبيب؟

إذا كان الشخص يعاني من ألم في الصدر فلا يجب أن يحاول تحديد ما إذا كانت مشكلة متعلقة بالقلب أو التهاب الغضروف الضلعي ولكن بدلاً من ذلك يجب التماس العناية الطبية الفورية.

إذا كان الشخص الأصغر سنًا غير المعرض لخطر الإصابة بنوبة قلبية يعاني من هذه الأعراض فيجب عليه التماس العناية الطارئة إذا كان ألم الصدر حادًا ولم يتحسن مع الراحة.

إذا ذهب شخص ما إلى الطبيب بسبب أعراضه وتم تشخيصه بالتهاب الغضروف الضلعي فلا تزال هناك بعض الحالات التي يجب على الشخص فيها طلب العناية الطبية الفورية مرة أخرى وتشمل هذه:

  • الشعور بالإغماء أو الدوار
  • الشعور كما لو أن القلب ينبض بشكل غير منتظم أو سريع للغاية
  • الألم الذي يزداد سوءًا بمرور الوقت أو لا يمكن تخفيفه باستخدام مسكنات الألم
  • وجود ضيق في التنفس
  • حمى أعلى من 100.4 درجة فهرنهايت عند البالغين
  • سعال البلغم أو الدم الداكن اللون

إذا كان ألم الصدر ينتشر إلى الذراعين أو الرقبة أو الكتف أو الفك أو الظهر فيجب على الشخص التماس العناية الطبية الفورية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.