لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماهي أسباب وأعراض التهاب الجنبة؟

0

التهاب الجنبة هو التهاب يصيب البطانة الخارجية للرئة ويمكن أن تتراوح شدتها من خفيفة إلى مهددة للحياة.

يمكن أن تلتهب الأنسجة التي تسمى غشاء الجنب بين الرئتين والقفص الصدري وتسمى ذات الجنب، وغالبًا ما ينتج التهاب الجنبة عن عدوى وفي بعض الأحيان تنجم عن حالات طبية أخرى أو صدمة في الصدر.

في كثير من الحالات يكون التهاب الجنبة خفيفًا ويزول دون علاج وهذا يجعل من الصعب على الخبراء تقدير مدى شيوع الحالة.

ما هو ذات الجنب؟

غشاء الجنب هو الأنسجة التي تغطي داخل تجويف الصدر وخارج الرئتين، بين غشاء الجنب هو فجوة تسمى الفضاء الجنبي.

كمية صغيرة من السائل تملأ الفراغ الجنبي وعندما يتنفس الشخص يسمح هذا السائل لغشاء الجنب بالانزلاق بسلاسة ضد بعضها البعض.

في الشخص المصاب بالتهاب الجنبة تلتهب الجنبة وتفرك معًا مما يسبب ألمًا في الصدر ويمكن أن يتطور التهاب الجنبة بسرعة بسبب حالة صحية طارئة مثل:

يمكن أن يُصاب الأشخاص أيضًا بالتهاب الجنبة المزمن والذي يستمر من أيام إلى أسابيع وقد ينتج هذا عن عدوى مثل السل (TB) أو مشكلة صحية أخرى مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو السرطان، ويكون التهاب الجنبة معديًا فقط إذا كان ناتجًا عن عدوى معدية مثل السل.

أعراض التهاب الجنبة

السعال من أعراض التهاب الجنبة

أعراض ذات الجنب الأكثر شيوعاً هي ألم حاد وخز في الصدر أو الكتف ويزداد الألم سوءًا عندما يكون الشخص:

  • يتنفس ببطء
  • السعال
  • العطس

أيضًا عادةً ما يكون لدى الشخص أعراض إضافية للمشكلة الصحية المسؤولة عن التهاب الجنبة، ويمكن أن تساعد مراقبة مدة التهاب الجنبة وتطوره وتكرار حدوثه الطبيب في معرفة السبب.

أسباب التهاب الجنبة

يمكن أن تتسبب مجموعة متنوعة من المشكلات في الإصابة بالتهاب الجنبة وفي كثير من الحالات يكون من مضاعفات حالة طبية أخرى.

يُعد السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الجنبة هو العدوى الفيروسية مثل الأنفلونزا، ويتطور التهاب الجنبة عندما تنتشر العدوى إلى التجويف الجنبي وتشمل الأسباب الأخرى لالتهاب الجنبة ما يلي:

  • الالتهابات البكتيرية مثل الالتهاب الرئوي أو السل
  • التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة وأمراض المناعة الذاتية الأخرى
  • إصابة في الصدر
  • جلطة دموية في الرئة تسمى الانسداد الرئوي
  • ورم في الجنب
  • سرطان الرئة

عندما كان الالتهاب الرئوي الجرثومي أكثر انتشارًا كان ذات الجنب من المضاعفات الشائعة ولكن أصبح هذا يحدث بشكل أقل انتشاراً منذ إدخال المضادات الحيوية .

من غير المحتمل أن يتسبب تدخين السجائر في الإصابة بالتهاب الجنبة بشكل مباشر ولكنه قد يتسبب في السعال وتفاقم أعراض التهاب الجنبة.

مضاعفات التهاب الجنبة

يمكن علاج التهاب الجنبة ومع العلاج يكون التشخيص جيدًا ولكنه قد يسبب مضاعفات قد تكون خطيرة مثل:

  • الانصباب الجنبي: هو تراكم السوائل في التجويف الجنبي، قد يدفع التراكم الأغشية الجنبية بعيدًا ويخفف جزئيًا الألم الناجم عن احتكاك غشاء الجنب معًا ومع ذلك قد يضغط على الرئة والحجاب الحاجز مما يجعل التنفس أكثر صعوبة ويسبب ضيقًا في التنفس.

يحتاج الطبيب إلى تحديد سبب الانصباب الجنبي مما قد يتطلب إزالة السائل لأغراض التشخيص وكذلك لتخفيف الأعراض.

إذا كان الشخص المصاب بالتهاب الجنبة يعاني من الانصباب الجنبي فقد يكون السبب جلطة في الرئتين مما قد يضعف تدفق الدم.

  • استرواح الصدر: يُطلق على الرئة المنهارة اسم استرواح الصدر، ويمكن أن يؤدي انهيار إحدى الرئتين أو كلتيهما إلى تراكم الهواء أو الغاز في التجويف الجنبي.
  • تدمي الصدر: هو تراكم للدم في التجويف الجنبي. هذا في أغلب الأحيان يحدث بعد إصابة في الصدر ويشمل العلاج تصريف الدم وأي هواء من التجويف الجنبي.

الوقاية من التهاب الجنبة

قد يؤدي اكتشاف المشكلة الصحية الأساسية وإدارتها بسرعة إلى منع تطور التهاب الجنبة.

على سبيل المثال قد يؤدي التشخيص المبكر والعلاج في الوقت المناسب للعدوى إلى منع تراكم السوائل في التجويف الجنبي أو تقليل مستويات الالتهاب.

الحصول على قسط كبير من الراحة والحفاظ على نظام غذائي صحي يمكن أن يساعد أيضًا في منع مشكلات مثل التهاب الجنبة من التطور استجابة لمرض ما.

Leave A Reply

Your email address will not be published.