لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

تشخيص وعلاج الألم العصبي

0

يسبب الألم العصبي أعراضًا مؤلمة تختلف في مدتها وشدتها وبالإضافة إلى الألم يمكن أن يسبب الألم العصبي التنميل وضعف العضلات وفرط الحساسية وإذا لم يتلق الشخص العلاج يمكن أن يتداخل الألم العصبي مع قدرته على أداء المهام اليومية.

تشخيص الألم العصبي

نظرًا لأنه يمكن أن يكون ناتجًا عن مجموعة متنوعة من الحالات الصحية فلا يوجد اختبار واحد لتشخيص الألم العصبي.

إذا اعتقد الشخص أنه قد يتعامل مع بعض أعراض نوع معين من الألم العصبي فقد يقترح الطبيب :

  • اختبارات الدم للتحقق من وجود عدوى
  • الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة ما إذا كان هناك أي أعصاب مضغوطة
  • فحص عصبي والذي يتضمن عادةً اختبار ردود الفعل باستخدام أدوات صغيرة غير مؤلمة لمحاولة تحديد المناطق المصابة

يمكن أن يساعد تدوين الملاحظات حول الأعراض مثل وقت ظهورها وعدد مرات حدوثها وأين ينتشر الألم الطبيب في التشخيص.

علاج الألم العصبي

تختلف خيارات علاج الألم العصبي حسب نوع الحالة وشدتها.

قد توفر المراهم الموضعية وإحصار العصب الموضعي وحقن الستيرويد تسكينًا مؤقتًا للألم في حالة الألم العصبي الخفيف بينما قد يتطلب علاج الألم العصبي الشديد وصفات طبية أو إجراءات جراحية أو كليهما.

الأدوية

تشمل الأدوية التي يمكن أن تعالج الأسباب الكامنة وراء الألم العصبي ما يلي:

  • مضادات الاختلاج مثل كاربامازيبين وتوبيراميت ولاموتريجين
  • مضادات الاكتئاب مثل أميتريبتيلين
  • مرخيات العضلات مثل باكلوفين
  • أدوية تثبيت الغشاء مثل جابابنتين

الجراحة

يمكن أن تساعد بعض الإجراءات الجراحية في تخفيف الألم العصبي عندما لا تستجيب الحالة للأدوية ومن أمثلة الإجراءات الجراحية التي يمكن أن تساعد في علاج الألم العصبي:

  • تخفيف ضغط الأوعية الدموية الدقيقة: يساعد هذا في إزالة الأوعية الدموية المتضخمة التي تضغط على العصب ويتضمن الإجراء وضع وسادة ناعمة بين الأوعية الدموية والعصب المصاب.
  • جراحة التوضيع التجسيمي: هذا إجراء غير باضع يسلم حزم إشعاع عالية التركيز إلى جذر العصب التالف ويعطل الإشعاع إرسال إشارات الألم إلى الدماغ.
  • ضغط البالون: يتضمن إدخال بالون صغير في العصب المصاب وينتفخ البالون مما يؤدي إلى تلف الأعصاب المتحكم فيه ويمنع هذا الإجراء العصب المصاب من إرسال إشارات الألم إلى الدماغ ومع ذلك ، فإن آثار الإجراء عادة ما تزول بعد 1-2 سنوات.

ماهي أنواع الألم العصبي الأكثر شيوعاً؟

  • ألم العصب القذالي
  • الألم العصبي المحيطي
  • الألم العصبي الوربي
  • الألم العصبي التالي للهربس (PHN)
  • ألم العصب ثلاثي التوائم (TN)
Leave A Reply

Your email address will not be published.