لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما مدى خطورة كسر الجمجمة؟

0

يمكن أن يحدث كسر الجمجمة إذا تعرضت لتأثير مباشر وقوي والسبب الأساسي لكسر الجمجمة هو رضوض الرأس التي تكون كبيرة بما يكفي لكسر عظم واحد على الأقل ويحتاج الأشخاص المصابون بكسر في الجمجمة إلى العلاج في أسرع وقت ممكن.

يمكن أن تختلف شدة كسور الجمجمة ويعتمد مدى الإصابة على:

  • العظام أو العظام المصابة
  • ما مدى عمق الكسر
  • ما إذا كان الكسر يؤثر أيضًا على الجلد والأوعية الدموية والجيوب الأنفية والأغشية المخاطية أم لا

ما هي أسباب كسر الجمجمة ؟

سينتج كسر الجمجمة دائمًا عن صدمة في الرأس وتشمل الإصابات الشائعة التي تسبب كسور الجمجمة ما يلي:

  • حوادث السيارات
  • الإصابات الرياضية
  • الاعتداء الجسدي

أنواع كسر الجمجمة

يصنف الأطباء كسور الجمجمة حسب شدتها ومقدار الضرر الإضافي الذي تسببت فيه الإصابة وتشمل الأنواع المختلفة لكسر الجمجمة ما يلي:

  • الكسر البسيط : حيث تنكسر الجمجمة دون الإضرار بالجلد.
  • الكسر الخطي : حيث يكون الكسر عبارة عن خط رفيع واحد لا تنفصل عنه خطوط إضافية ولا يوجد ضغط أو تشويه للعظام.
  • الكسر المكتئب : حيث يتسبب الكسر في إزاحة العظم باتجاه الدماغ.
  • الكسر المركب : حيث يوجد كسر في الجلد وتشقق عظم الجمجمة.

يمكن لبعض كسور الجمجمة أن تسبب نزيفًا أو تورمًا في الدماغ مما قد يضغط على أنسجة المخ الأساسية ويؤدي إلى تلف الدماغ.

ما هي أعراض كسر الجمجمة ؟

قد تشمل أعراض كسر الجمجمة ما يلي:

  • صداع أو ألم عند نقطة التأثير
  • نتوء أو كدمة
  • نزيف من الجرح
  • نزيف من الأذنين أو الأنف أو العينين
  • سائل واضح يتسرب من الأذنين أو الأنف
  • كدمات خلف الأذنين أو تحت العينين
  • الشعور بالنعاس أو الارتباك أو الانفعال
  • فقدان الكلام أو تداخل الكلام
  • صعوبة في البلع
  • فقدان التوازن
  • ضعف البصر
  • تغيرات في حدقة العين مثل اتساع حدقة العين أو عدم تفاعلها مع الضوء
  • تشنجات
  • فقدان الوعي
  • الشعور بالغثيان أو القيء
  • تصلب الرقبة
  • تورم
  • صعوبة في التنفس
  • خدر أو شلل
  • نبض بطيء
  • رنين في الأذنين أو صعوبة في السمع
  • ضعف في الوجه
  • فقدان السيطرة على الأمعاء أو المثانة

تشخيص كسر الجمجمة

نظرًا لحدوث كسور في الجمجمة نتيجة لصدمة شديدة في الرأس يجب أن يحدث التشخيص في المستشفى سيبدأ الطبيب بفحص وظائف القلب والرئة للفرد قبل إجراء فحص شامل للجسم ثم إجراء فحص عصبي.

سوف يستخدم الأطباء مقياس غلاسكو للغيبوبة (GCS) لمعرفة مدى خطورة الإصابة ويتضمن هذا النوع من التقييم تحديد مدى ضعف وعي الشخص للتأكد مما إذا كان تلف الدماغ محتملًا أم لا.

قد تشمل الاختبارات الأخرى لتشخيص وتقييم شدة كسر الجمجمة الفحص بالأشعة المقطعية أو الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي .

ما هي خيارات علاج كسر الجمجمة ؟

بعد تقييم مدى خطورة إصابة رأس الشخص سيقرر الطبيب الشكل المناسب للعلاج حيث تلتئم بعض كسور الجمجمة من تلقاء نفسها بينما يحتاج البعض الآخر إلى الجراحة.

تتضمن نصائح الإسعافات الأولية لشخص يشتبه في إصابته بكسر في الجمجمة ما يلي:

  • التحقق لمعرفة ما إذا كان الشخص يتنفس وإذا لم يكن الأمر كذلك فقم بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي
  • محاولة تجنب تحريك الرأس والرقبة إذا دعت أسباب تتعلق بالسلامة إلى نقل الشخص إلى مكانه
  • فحص موقع الإصابة والضغط بقوة على الجرح بقطعة قماش نظيفة إذا كان هناك أي نزيف
  • الحفاظ على قطعة القماش الأصلية في مكانها إذا تبللها الدم ووضع أقمشة إضافية مع الاستمرار في استخدام الضغط الثابت
  • منع الاختناق إذا كان الشخص يتقيأ عن طريق قلبه على جانبه مع الحفاظ على استقرار الرأس والرقبة
  • إذا كان الشخص واعيًا ولكن يبدو أنه يعاني من كسر في الجمجمة أو إصابة شديدة في الرأس فيجب على شخص ما نقله إلى غرفة الطوارئ على الفور.
Leave A Reply

Your email address will not be published.