لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

9 طرق للتخلص من وجع الأسنان بالليل

0

وجع الأسنان مصدر إزعاج مؤلم خاصة في الليل، قد يظهر ويتكرر ألم الاسنان أثناء الليل يوميًا ويؤدي إلى صعوبة النوم
يحدث الشعور بوجع الأسنان غالباً بسبب تسوس الأسنان (tooth decay) و وجع الضرس وقد يؤدي ذلك إلي تلف جذور الأسنان ولكي لا تصل بفمك إلي حالة صعبة من تسوس الأسنان يجب المداومة علي النظافة الشخصية واستعمال الفرشاة بانتظام لقتل البكتيريا التي تؤدي إلي حدوث التسوس والآلام المزعجة للأسنان
ومع ذلك ، هناك العديد من العلاجات التي قد تساعد الأشخاص في التخلص من ألم الاسنان وبالتالي الحصول على الراحة والنوم ، بما في ذلك تناول مسكنات الألم أو وضع القرنفل على الأسنان
في هذه المقالة ، تعرف معنا على المزيد عن 9 من الطرق المنزلية لتسكين وجع الأسنان في الليل.

9 طرق لعلاج وجع الأسنان بالليل (pain toothache)

قد يكون علاج و تسكين وجع الاسنان الحاد الذي غالباً يسببه تسوس الأسنان في الليل أكثر صعوبة ، حيث في بعض الأحيان لا يوجد الكثير لإلهاء الشخص عن تهيج الاسنان.
ومع ذلك ، يمكن للناس تجربة الطرق التالية لتخفيف الألم

1 – مسكنات الآلام عن طريق الفم

إذا كنت تعاني من الم أسنان لا يحتمل فيعتبر تناول المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية ، مثل الأسيتامينوفين (تايلينول) أو الإيبوبروفين (أدفيل) ، طريقة سريعة واحد اهم الأسباب التي تساعد في علاج الوجع الخفيف إلى المتوسط بشكل فعال مع مراعاة عدم الإفراط في تناول الأدوية بدون استشارة الدكتور المعالج.
إذا كان الم الأسنان شديدًا ، فمن الأفضل مراجعة طبيب الأسنان والتحدث معه عن مسكنات أقوى للألم.

2 – استخدام كمادات باردة

يمكنك استخدام الكمادات الباردة في تخفيف و علاج آلام الأسنان.
يتم وضع كيس من الثلج ملفوف بمنشفة على الجانب المصاب من الوجه أو الفك على تضييق الأوعية الدموية في المنطقة ، حيث يقلل ألم الأسنان الشديد مما يسمح للشخص بالنوم.
قد يساعد أيضًا وضع كيس ثلج بارد على المنطقة المصابة في الأسنان لمدة 15-20 دقيقة كل بضع ساعات في المساء في منع الألم عند الذهاب إلى الفراش.

3 – رفع الجسم

قد يسبب تجمع الدم في الرأس ألمًا والتهابًا إضافيًا ، بالنسبة لبعض الأشخاص قد يؤدي رفع الرأس بوسادة إضافية أو اثنتين إلى تخفيف الالم بدرجة كافية حتى يناموا.

4 – المراهم الطبية

يعتبر بعض المراهم الطبية أيضًا عامل مساعد في تقليل الم الأسنان حيث قد تؤدي المواد الهلامية والمراهم المخدرة التي تحتوي على مكونات مثل البنزوكائين إلى تخدير المنطقة المصابة في السن المصاب

5 – مضمضة الأسنان بالماء والملح

يعد شطف الأسنان يوميًا بالماء المالح علاجًا منزليًا شائعًا للوقاية من أمراض الأسنان.
المياه المالحة طبيعية عامل مضاد للجراثيم لذلك قد يقلل من الالتهاب وهذا بدوره يساعد على حماية الأسنان التالفة من العدوى.
قد يساعد الشطف بالماء المالح أيضًا على إزالة أي بقايا طعام أو بقايا عالقة في الأسنان أو اللثه

6 – شطف الأسنان بغسول بيروكسيد الهيدروجين

الالتهابات التي تكون حول الأسنان خطيرة لأن بسبب وجود بكتيريا تلتصق بسطح السن (tooth) وفي الجيوب المحيطة بالأسنان وبشكل عام تحدث الالتهابات نتيجة لسوء نظافة الفم، وذلك يمكن أن يسبب مشاكل مثل الألم ونزيف اللثة وفقدان الأسنان.
ولكن وجدت دراسات طبية أن شطف الأسنان بغسول الفم بيروكسيد الهيدروجين ساعد في تقليل الترسبات وأعراض التهاب و ألم اللثة.
تحذير هام : هذا العلاج غير مناسب للأطفال وذلك لخطورة ابتلاع الطفل للغسول داخل فمه عن طريق الخطأ

7 – شاي النعناع

قد يساعد شاي النعناع أو مص أكياس شاي النعناع على تخفيف ألم و وجع الأسنان مؤقتًا
لاحظ الباحثون أن النعناع يحتوي على مركبات مضادة للجراثيم ومضادات الأكسدة ( المنثول ) وهو عنصر نشط في النعناع يساعد في علاجات آلام اللثه قد يكون له أيضًا تأثير مخدر خفيف ويخفف وجع المناطق الحساسة في الفم.

8 – القرنفل

الأوجينول ، وهو أحد المركبات الرئيسية في القرنفل ، يمكن أن يقلل من ألم السن المصاب ، حيث أظهرت نتائج إلى أن الأشخاص الذين قاموا باستخدام الأوجينول على اللثة كان لديهم ألم التهاب أقل بعد خلع الأسنان.
يعمل الأوجينول كمسكن ، مما يعني أنه يخدر المنطقة التي تشعر بالألم ، ولاستخدامه في علاج وجع ألم الأسنان ، فقط انقع القرنفل المطحون في الماء لعمل عجينة ثم ضع العجينة على السن أو ضعه في كيس شاي فارغ وضعه في الفم.
بدلاً من ذلك ، قد يساعد مضغ فص واحد أو مصه والضغط بلطف علي الأسنان إلي تخفيف وجع و آلام الاسنان.
ينصح الأطباء بتجنب استخدام القرنفل في علاج الأسنان للحامل حيث قد يؤدي زيت القرنفل إلي بعض الأضرار للجنين.

9 – الثوم

قد يساعد التأثير المضاد للبكتيريا للثوم على قتل البكتيريا في الفم حيث يجب تناول الثوم اكثر من مرة واحدة.
الثوم مكون منزلي شائع يستخدمه بعض الناس لتخفيف آلام الأسنان.
الثوم ينتج الأليسين حيث يحتوي على تأثير قوي مضاد للجراثيم قد تساعد في قتل البكتيريا في الفم التي تؤدي إلى تسوس و آلام الأسنان.
ببساطة ، مضغ فص من الثوم ووجوده بالقرب من السن قد يساعد في تخفيف وجع الفم ومع ذلك ، ويمكن أن يكون طعم الثوم النيء قويًا جدًا بالنسبة لبعض الأشخاص ، لذلك قد لا يكون هذا هو الحل المناسب للجميع.

 

إقرأ أيضاً : تآكل اللثة... الأسباب والأعراض والعلاج
Leave A Reply

Your email address will not be published.