لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

9 أطعمة تخفض نسبة الكوليسترول في الدم

0

الكوليسترول هو نوع من الدهون أو دهون الدم التي ينتجها الكبد وفي حالة ارتفاع مستوي الكوليسترول في الدم سيؤدي ذلك لتراكم الدهون حول جدران الأوعية الدموية وقد يؤدي إلي العديد من الأمراض مثل السكتة القلبية أو السكتة الدماغية ، ولذلك فإن تناول اللحوم وصفار البيض والدواجن والجبن والأطعمة غير النباتية الأخرى في نظامك الغذائي من شأنه أن يُقلل من مستويات الكوليسترول الضار وحماية القلب من العديد من الأمراض.
نستعرض فيما يلي أهم الأطعمة التي تساهم في خفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم

أطعمة لخفض الكوليسترول في الدم

يمكن أن تؤدي العادات الغذائية غير الصحية وقلة النشاط البدني إلى ارتفاع كبير في مستويات الكوليسترول السيئ في الدم ، وهو ما يُعرف باسم فرط كوليسترول الدم
فرط كوليسترول الدم سبباً رئيسياً للأمراض المزمنة ، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكتات الدماغية وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري من النوع 2 والسمنة .

الأطعمة التي قد تساعد في خفض نسبة الكوليسترول في الدم

يعد اعتماد خيارات غذائية صحية هو الخطوة الأولى نحو إدارة مستويات الكوليسترول في الدم، فيما يلي بعض خيارات الطعام الصحي.
1 – دقيق الشوفان


يمكن أن يساعد استهلاك دقيق الشوفان في تقليل مستويات الكوليسترحيث يعتبر الشوفان خيارًا مفضلًا لتنظيم الوزن ، وله أيضًا تأثيرات في خفض الكوليسترول.

يمكن أن تساعد الكمية الكبيرة من الألياف الغذائية الموجودة في دقيق الشوفان في منع امتصاص كميات كبيرة من البروتين الدهني منخفض الكثافة في الدم وبالتالي الحفاظ على مستويات الكوليسترول الكلية في نطاق صحي.
يمكنك تناول وعاء من الشوفان على الفطور أو حتى استخدامه لإعداد تشكيلة صحية من الأطعمة المخبوزة والعصائر وما إلى ذلك.

2- فول الصويا ومنتجات الصويا

تعتبر منتجات الصويا ، مثل التوفو وحليب الصويا والادامامي ودقيق الصويا ، مصادر جيدة للفيتامينات والمعادن والدهون الصحية ، وكلها يمكن أن تسهم في خفض مستويات الكوليسترول السيئ
حيث ينصح الخبراء بتناول منتجات الصويا لخفض نسبة الكوليسترول في الدم
حيث أظهرت الدراسات أن منتجات الصويا تويد مستوي الكوليسترول عالي الكثافة في الدم أو ما يعرف بالكوليسترول الجيد وينصح الأطباء بتناول الصويا ضمن الوجبات الغذائية وليس الاعتماد عليها كمكملات غذائية حيث تفقد قيمتها الغذائية
3 – المكسرات


يمكن أن تساعد المكسرات في تقليل مستويات الكوليسترول الضار LDL في الجسم ومن المعروف أن الدهون غير المشبعة (الدهون الجيدة) الموجودة في المكسرات تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عند تناولها باعتدال وتحافظ لك علي نظام غذائي متوازن.
وتحتوي المكسرات علي فيتامين E والبروتين والماغنسيوم والبواتسيوم وينصح الأطباء بتناول المكسرات ولكن بحذر وذلك لاحتوائها علي سعرات حرارية عالية قد تتسبب في السمنة
ومن أنواع المكسرات : اللوز والجوز الملكي والصنوبر والبندق والكاجو والفستق والفول السوداني وبذور الكتان وبذور السمسم وبذور عباد الشمس.
4 – الفواكه والخضروات


من المهم عدم الإفراط في تناول اللحوم وبدلاً من ذلك ضع خطة وجبتك حول الفواكه والخضروات الطازجة.
لا تعد الفواكه والخضروات مصادر غنية بالألياف الغذائية فحسب ، بل إنها تحتوي أيضًا على مضادات الأكسدة والبوليفينول والفلافونويد والفيتامينات والمعادن ، والتي تعتبر جيدة لقلبك وإدارة الكوليسترول والصحة العامة.
حيث تُعد الخضروات والفواكه من أفضل الأطعمة التي تقلل من الكوليسترول الضار في الجسم حيث لا يمكن الاستغناء عنهما ويساعدان علي تحقيق نظام غذائي متوازن وصحي
وينصح بتناول الخضروات المفيدة مثل الباميا والفاصولياء والباذنجان وأيضاً يُنصح بتناول الأفوكادو يحتوي على نسبة دهون أعلى من العديد من الفواكه الأخرى ، إلا أنه يحتوي على دهون أحادية غير مشبعة صحية للقلب يعتبر الأفوكادو أيضًا مصدرًا للستيرولات النباتية ، والتي يمكن أن تساعد في خفض مستويات الكوليسترول.
5 – الأسماك الدهنية


يمكن أن يساعد تناول الأسماك الدهنية ، مثل التونة والسلمون والماكريل في خفض مستويات الدهون الثلاثية.
والأسماك الدهنية تحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية للقلب التي قد تزيد من كمية البروتين الدهني الصحي مرتفع الكثافة في الدم ويُنصح بتناول السمك من مرة واحدة إلي ثلاث مرات أسبوعياً
6 – الشاي الأخضر
يمكن أن يساعد تناول الشاي الأخضر في تنظيم مستويات الكوليسترول
تحتوي جميع أوراق الشاي على مادة الكافيين ، وهي مادة منشطة ، ومضادات الاكسدة ، وهي نوع من مضادات الأكسدة. في حين أن الشاي يحتوي علي الكافيين ، فإن مضادات الاكسدة هي التي تساعد في خفض الكوليسترول السيئ.
7 – زيت الزيتون


يمكن أن يكون زيت الزيتون بديلاً صحيًا للقلب عن الدهون المهدرجة والدهون الحيوانية.
يمكنك استخدام زيت الزيتون بدلاً من الزبدة والسمن وزيوت الطهي العادية الأخرى لتحضير تتبيلات السلطة وطهي الطعام
تتوفر عدة أنواع من زيت الزيتون ويفقد زيت الزيتون قيمته الغذائية عند معالجته وبالتالي فإن الصنف المفضل هو زيت الزيتون البكر الممتاز.
ملحوظة: لا تفرط في كمية زيت الزيتون في نظامك الغذائي اليومي لأنه يحتوي على سعرات حرارية عالية وقد يؤدي إلى زيادة غير مرغوب فيها في الوزن والطريقة الموصى بها لاستخدام زيت الزيتون هي كبديل للدهون الأخرى الموجودة بالفعل في نظامك الغذائي.
8 – البقوليات


تعتبر البقوليات مصدرًا غنيًا للألياف الغذائية ، وخاصة الألياف اللزجة القابلة للذوبان التي تسهل إزالة الكوليسترول الزائد من الجسم.
البقوليات مثل: الحمص والفاصوليا ، غنية أيضًا بالبروتين الذي يعمل كبديل صحي للبروتين الحيواني للأشخاص المصابين بفرط كوليسترول الدم.
على عكس اللحوم الحمراء وغيرها من المنتجات الحيوانية المماثلة ، يمكن للبقوليات أن تلبي احتياجاتك من البروتين دون زيادة كمية السعرات الحرارية ومستوى الكوليسترول الضار.
9 – الشوكولاته الداكنة


تساعد الشوكولاتة الداكنة على تعزيز صحة القلب وتقليل نسبة الكوليسترول
تعتبر الشوكولاتة ، خاصة تلك الداكنة وقليلة السكر والتي تتكون من 60٪ كاكاو على الأقل ، مصدرًا غنيًا لمضادات الأكسدة والفلافونويد.
يمكن أن تساعد هذه المركبات العضوية في تحسين صحة الدم عن طريق تخفيف الضرر التأكسدي لخلايا الدم ومنعها من التكتل معًا.
وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن تناول اللوز مع الشوكولاتة الداكنة أو بدونها كان له تأثير إيجابي على مستويات الكوليسترول في الدم.
أظهرت بعض الدراسات أيضًا أنه عند تناول الشوكولاتة الداكنة والكاكاو واللوز بكمية منظمة من السعرات الحرارية يحسن صحة القلب والأوعية الدموية.
ملاحظة: لتنظيم الكوليسترول ، من الأفضل تناول الشوكولاتة المُرة الخالية من السكر أو التي تحتوي على كمية قليلة جدًا من السكر، وأيضًا الشوكولاتة الداكنة صحية فقط عند تناولها باعتدال بدون إفراط.

نصيحة هامة

بالنظر إلى أن الخيارات الغذائية غير الصحية يمكن أن تكون عاملاً من عوامل ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم ، فإن اتباع نظام غذائي صحي للقلب ومتوازن هو مفتاح العلاج والوقاية.
الأطعمة التي تم ذكرها في هذا المقال تساعد علي خفض الكوليسترول الضار في الدم ولكن إلى جانب ذلك ، لا يمكن أن يحدث عنصر غذائي واحد فرقًا كبيرًا ما لم يتم دمجه في نظام غذائي صحي ومقترن بتغييرات نمط الحياة الأخرى والعلاجات الطبية.
وعلى الرغم من فوائدها المقترحة ، يجب تناول هذه الأطعمة باعتدال لأن معظمها غني بالطاقة وقد يعيق الهضم إذا تم تناوله بإفراط.

نصائح إضافية لخفض مستويات الكوليسترول

فيما يلي بعض النصائح الإضافية لتنظيم مستويات الكوليسترول لديك:
حاول الحفاظ على وزن الجسم الأمثل.
الإقلاع عن السجائر .
قلل من تناولك للصوديوم ( ملح الطعام ) واكتفي ب 2300 مجم فقط يومياً
تمرن نصف ساعة كل يوم ، وقم بذلك لمدة 5 أيام على الأقل في الأسبوع إذا وافق طبيبك.
الأطعمة مثل اللحوم الحمراء والروبيان والكبد وصفار البيض والحليب كامل الدسم وغيرها من العناصر غير النباتية غنية بالكوليسترول أو الدهون المشبعة ، وقد يؤدي الإفراط في تناولها المتكرر إلى تفاقم اضطراب شحوم الدم لديك. لذلك ، من الأفضل تناولها باعتدال.
الأطعمة المقلية غنية بالدهون المشبعة و / أو غير المشبعة وهي من العوامل الأساسية التي تساهم في رفع مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة ( الكوليسترول الضار )ولذلك يجب تجنب هذه الأطعمة قدر الإمكان.
ضع خطة نظام غذائي تحتوي على كميات قليلة من السكريات والكربوهيدرات المصنعة.
استخدم الدهون غير المشبعة الصحية للقلب ، وخاصة تلك التي يتم الحصول عليها من الجوز أو اللوز أو زيت الزيتون ، بدلاً من الدهون المعالجة والمهدرجة مثل الزبدة أو السمن.
قد يكون من الجيد الاحتفاظ بسجل أو دفتر يوميات مخصص حصريًا لتسجيل عاداتك وتفضيلاتك الغذائية.

كلمة أخيرة

قد لا يدرك الناس أنهم يعانون من مشكلة الكوليسترول حتى تصبح خطيرة ، حيث لا ينتج عن هذه الحالة أي أعراض حتى تبدأ بشكل كبير في التأثير على الشرايين والأوردة.
لذلك ، من المهم للغاية مراعات الفحص الطبي المستمربانتظام ومراقبة مستوى الكوليسترول في الدم، يعد اكتشاف المشكلة مبكرًا أفضل طريقة لمنع حدوث أي مضاعفات صحية لاحقًا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.