لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن الكورتيكوستيرويدات؟

0

الكورتيكوستيرويدات مثل البريدنيزون والكورتيزون هي فئة من الأدوية يمكنها تقليل الالتهاب بشكل فعال ومع ذلك فإنها تسبب أيضًا مجموعة من الآثار الجانبية التي تحد من استخدامها.

استخدامات الكورتيكوستيرويدات

الكورتيكوستيرويدات هي فئة من الأدوية يمكنها تقليل الالتهاب بشكل فعال

للكورتيكوستيرويدات تأثيرات عديدة مختلفة على الجسم مما يعني أنها تستطيع علاج مجموعة من الحالات الطبية ويمكنها تقليل الالتهاب وقمع استجابات الجهاز المناعي المفرطة النشاط والمساعدة في الاختلالات الهرمونية.

الستيرويدات القشرية سريعة المفعول في الجسم مما يجعلها مفيدة في علاج الأعراض الشديدة والمفاجئة على سبيل المثال يمكنها تقليل استجابات الحساسية بشكل فعال.

يمكن لهذه الأدوية أيضًا تثبيط جهاز المناعة مما يجعلها مفيدة في علاج أمراض المناعة الذاتية.

تتضمن بعض الحالات التي يمكن أن تساعد الكورتيكوستيرويدات في علاجها ما يلي:

  • الربو
  • الحساسية
  • الأكزيما
  • قشعريرة
  • صدفية
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)
  • مرض التهاب الأمعاء والذي يشمل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي
  • التصلب المتعدد (MS)
  • الذئبة
  • مرض اديسون
  • التهاب المفصل الروماتويدي

أنواع وقائمة الأدوية

الستيرويدات القشرية لها تاريخ طويل من الاستخدام ويتوفر معظمها الآن في أشكال عامة بما في ذلك:

  • كورتيزون
  • بريدنيزون
  • بريدنيزولون
  • ميثيل بريدنيزولون
  • ديكساميثازون
  • بيتاميثازون
  • الهيدروكورتيزون

يمكن أن تأتي الكورتيكوستيرويدات على شكل:

  • كبسولات
  • قطرات للعين
  • المستحضرات أو الكريمات أو المراهم أو المواد الهلامية
  • بخاخات الأنف أو الفم
  • الحقن

الآثار الجانبية للكورتيكوستيرويدات

يمكن أن يكون لاستخدام الكورتيكوستيرويدات على المدى الطويل آثار جانبية تشمل:

  • حَبُّ الشّبَاب
  • زيادة الوزن
  • كدمات
  • اضطرابات المزاج بما في ذلك الاكتئاب
  • ضغط دم مرتفع
  • داء السكري
  • هشاشة العظام
  • إعتام عدسة العين
  • الزرق
  • تلف الكبد

يمكن أن يتسبب استخدام الكورتيكوستيرويد على المدى الطويل في توقف الغدد الكظرية عن إنتاج هرمون الكورتيزول وبعد التوقف عن استخدام الكورتيكوستيرويد قد يستغرق الجسم بعض الوقت ليبدأ في صنع الكورتيزول بمعدل طبيعي.

مخاطر الكورتيكوستيرويدات

يمكن أن يسبب تناول الكورتيكوستيرويدات ارتفاعًا حادًا في مستويات السكر في الدم مما قد يكون خطيرًا على مرضى السكري.

قد تكون الكورتيكوستيرويدات ضارة للأشخاص الذين يعانون من:

  • داء السكري
  • الاكتئاب
  • السمنة
  • اضطراب تعاطي المخدرات
  • الجلوكوما أو إعتام عدسة العين
  • قرحة المعدة
  • نوبة قلبية حديثة أو قصور في القلب
  • ضغط دم مرتفع
  • مشاكل في الكبد
  • الصرع
  • الالتهابات المستمرة
  • جروح كبيرة

من الممكن استخدام أدوية الكورتيكوستيرويد أثناء الحمل ولكن هناك دائمًا مخاطر من استخدام الكورتيكوستيرويد لذلك قد يتجنب الأطباء وصفها للنساء الحوامل عندما يكون ذلك ممكنًا.

يمكن أن تقلل الستيرويدات القشرية من فعالية بعض الأدوية وتجعل أدوية أخرى أكثر فاعلية وقبل استخدام الكورتيكوستيرويدات يجب على الأشخاص إخبار الطبيب إذا كانوا يتناولون أي أدوية لعلاج ما يلي:

  • تخثر الدم المفرط
  • النوبات
  • داء السكري
  • فيروس العوز المناعي البشري

يمكن أيضًا أن يكون استخدام الكورتيكوستيرويدات ضارًا جنبًا إلى جنب مع العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) مثل الإيبوبروفين (أدفيل)

التعامل مع الآثار الجانبية

تتضمن بعض النصائح لتقليل مخاطر حدوث مشكلات عند تناول الكورتيكوستيرويدات ما يلي:

  • تجنب التفاعلات عن طريق التأكد من أن الطبيب على علم بجميع الأدوية والمكملات الأخرى
  • الحرص على منع العدوى قدر الإمكان مثل الحصول على لقاح الإنفلونزا والحفاظ على نظافة الجروح المفتوحة وحمايتها
  • الحفاظ على صحة العظام من خلال ممارسة التمارين الرياضية المناسبة واتباع نظام غذائي صحي ومكملات الكالسيوم وفيتامين د لكبار السن
  • إجراء فحوصات منتظمة للعين
  • احترس من علامات احتباس الماء مثل تورم الكاحلين
  • أخذ الجرعات حسب وصفة الطبيب
  • وضع كريم الريتينويد في نفس الوقت مع كريمات الكورتيكوستيرويد أو المواد الهلامية أو المستحضرات لتقليل خطر الجلد الرقيق
  • تجنب التغييرات المفاجئة في الجرعة لتقليل مخاطر حدوث مضاعفات مثل أعراض الانسحاب
Leave A Reply

Your email address will not be published.