لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي – التشخيص والعلاج

0

عادة تعيش خلايا الدم الحمراء في الجسم لمدة 100 إلى 120 يومًا ومع ذلك في الحالات الشديدة من فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي AIHA  قد تبقى الخلايا لبضعة أيام فقط.

يحدث فقر الدم الانحلالي عندما لا يكون هناك ما يكفي من خلايا الدم الحمراء لأن الجسم يدمرها في وقت أقرب مما ينبغي وتحمل خلايا الدم الحمراء الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.

تشخيص فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي

سيسأل الطبيب عن الأعراض ويُجري الفحص البدني وسوف يطلب بعض الاختبارات للمساعدة في التشخيص ومن أهمها مايلي:

فحص تعداد الدم الكامل

يقيس تعداد الدم الكامل (CBC) الأجزاء المختلفة التي يتكون منها الدم ويشمل قياس مستويات الهيموجلوبين والهيماتوكريت.

  • الهيموجلوبين هو بروتين يحمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.
  • يُظهر الهيماتوكريت مقدار المساحة التي تشغلها خلايا الدم الحمراء.

اختبارات كومبس

تبحث اختبارات الدم هذه عن الأجسام المضادة التي قد تؤثر على خلايا الدم الحمراء.

اختبار الخلايا الشبكية

يقيس اختبار الدم هذا مستويات الخلايا الشبكية وهي خلايا دم حمراء غير ناضجة إلى حد ما لتحديد ما إذا كان نخاع العظم ينتج خلايا الدم الحمراء بمعدل مناسب.

سيكون النطاق أعلى إذا كان لدى الجسم مستويات منخفضة من الهيموجلوبين بسبب النزيف أو تدمير الخلايا الحمراء ويمكن أن يكون ارتفاع إنتاج خلايا الدم الحمراء علامة على فقر الدم.

اختبار البيليروبين

ينتج الكبد مادة البيليروبين وهي مادة صفراء اللون موجودة في الصفراء ويمكن لفحص الدم قياس كمية البيليروبين في الدم.

عندما تموت خلايا الدم يدخل الهيموجلوبين إلى مجرى الدم ويتكسر الهيموغلوبين بدوره إلى البيليروبين ويؤدي هذا إلى اليرقان والذي يحدث عندما يتحول لون الجلد والعينين إلى اللون الأصفر.

يمكن أن تكون مستويات البيليروبين المرتفعة في الدم علامة على فقر الدم أو تلف الكبد أو مرض آخر.

اختبار هابتوجلوبين

هابتوجلوبينHaptoglobin  هو بروتين ينتجه الكبد داخل الجسم حيث يربط نوعًا معينًا من الهيموجلوبين بالدم وتظهر كمية الهابتوغلوبين في الدم مدى سرعة تدمير خلايا الدم الحمراء.

اختبار الراصات الباردة

يعد مرض الراصات الباردة نوعًا نادرًا من فقر الدم الانحلالي AIHA حيث تسوء الأعراض عندما يكون الشخص في درجات حرارة تتراوح بين 32 و 50 درجة فهرنهايت.

الراصاتAgglutinins هي أجسام مضادة تتسبب في تكتل خلايا الدم الحمراء معًا وتنشط الراصات الباردة في درجات الحرارة الباردة وتنشط الراصات الدافئة في درجات حرارة الجسم العادية.

يمكن أن يساعد تحديد ما إذا كانت هناك راصات دافئة أو باردة في بعض الأحيان في تفسير سبب حدوث الاضطراب.

يمكن أن تحدث الراصات الدافئة مع:

  • بعض أنواع العدوى مثل الالتهاب الرئوي الميكوبلازما
  • بعض الأدوية بما في ذلك البنسلين

علاج فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي

تعتمد خيارات العلاج لـ فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي AIHA على عدد من العوامل مثل إذا كان فقر الدم خفيفًا فغالبًا ما يمر دون علاج وما بين 70 و 80 في المائة من الناس لا يحتاجون إلى علاج ومع ذلك سيحتاج بعض الأشخاص إلى دواء أو جراحة أو نقل دم وتشمل أهم العلاجات مايلي:

الأدوية

قد يصف الطبيب الكورتيكوستيرويدات أو الأدوية الشبيهة بالكورتيزون لإضعاف الاستجابة المناعية.

هذا هو عمومًا النوع الأول من العلاج للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي AIHA الأساسي ويمكن أن يساعد في تحسين الأعراض

في الحالات الشديدة وإذا لم تنجح هذه الأدوية قد يصف الطبيب أدوية أخرى تثبط الاستجابة المناعية والمعروفة باسم العلاج المثبط للمناعة.

يساعد هذا العلاج الدوائي على خفض استجابة الجسم المناعية وتساعد الأدوية على منع جهاز المناعة من مهاجمة نخاع العظم الخاص به والقيام بذلك يسمح للخلايا الجذعية للنخاع بالنمو وهذا يمكن أن يزيد من تعداد الدم الأحمر ومع ذلك يمكن أن يكون لكل من الكورتيزون والأدوية المثبطة للمناعة آثار ضارة.

الجراحة

إذا لم يكن العلاج الدوائي فعالًا فقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية.

الطحال مسؤول عن إزالة خلايا الدم الحمراء غير الطبيعية من مجرى الدم بما في ذلك تلك التي تحتوي على أجسام مضادة مرتبطة ويمكن أن يساعد استئصال الطحال الجسم في الحفاظ على خلايا الدم الحمراء وهذا يمكن أن يساعد في منع فقر الدم.

نقل الدم

إذا كانت الأعراض شديدة ولم تكن الخيارات الأخرى فعالة فقد يحتاج الشخص إلى نقل دم.

إدارة أسلوب الحياة وتقليل مضاعفات فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي

إذا كان شخص ما مصابًا بفيروس فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي (AIHA) فسيعمل الطبيب معه للمساعدة في تقليل الأعراض وفرص حدوث مضاعفات.

نصائح لتقليل خطر تفاقم الأعراض أو المضاعفات تشمل:

  • تجنب الأشخاص المصابين بالعدوى أو المرضى
  • غسل اليدين وتنظيف الأسنان بانتظام لتقليل مخاطر الإصابة بالتهابات الفم وغيرها
  • أخذ لقاح الأنفلونزا السنوي
Leave A Reply

Your email address will not be published.