لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12؟

0

يشير فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 إلى حالة لا يحتوي فيها الجسم على كمية كافية من خلايا الدم الحمراء السليمة بسبب نقص فيتامين ب 12 وبدون كمية كافية من فيتامين ب 12 قد لا يتمكن الجسم من إنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء لتزويد الجسم بالأكسجين بشكل مريح.

فيتامين ب 12 أو كوبالامين هو فيتامين ب مهم يلعب دورًا مهمًا في عدد من وظائف الجسم بما في ذلك إنتاج خلايا الدم الحمراء (كرات الدم الحمراء) ونظرًا لأن نقص فيتامين ب 12 قد يقلل من عدد كرات الدم الحمراء المنتشرة الصحية فقد يعاني الشخص الذي لا يحتوي على كمية كافية من فيتامين ب 12 من فقر الدم ويمكن أن يحدث هذا بسبب سوء الامتصاص أو الحالة الصحية الأساسية أو النظام الغذائي ويشمل العلاج عادةً تناول مكملات فيتامين ب 12.

ماهو فيتامين ب 12؟

فيتامين ب 12 هو فيتامين قابل للذوبان في الماء ويحتوي على الكوبالت المعدني ويُعرف أحيانًا باسم الكوبالامين ويوجد في الأطعمة مثل الأسماك واللحوم ومنتجات الألبان ويستخدم الجسم فيتامين ب 12 من أجل:

  • إنشاء كرات الدم الحمراء الجديدة
  • تخليق الحمض النووي
  • وظائف المخ والعصبية
  • التمثيل الغذائي للدهون والبروتينات

يحدث فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 عندما تكون مستويات فيتامين ب 12 منخفضة جدًا مما يعني أن الجسم غير قادر على إنتاج ما يكفي من كرات الدم الحمراء الصحية وعندما يحدث هذا قد لا ينتج الجسم ما يكفي من كرات الدم الحمراء لتزويد الجسم بالأكسجين بشكل كافٍ وبدون كمية كافية من الأكسجين لا يستطيع الجسم العمل بشكل جيد مما يتسبب في إصابة الشخص بالتعب والضعف ومضاعفات أخرى.

أسباب فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 وعوامل الخطر

تتضمن بعض الأسباب الشائعة لفقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 ما يلي :

1.      أمراض المناعة الذاتية

فقر الدم الخبيث هو حالة من أمراض المناعة الذاتية تؤثر على بطانة المعدة وتمنع إنتاج بروتين يسمى العامل المعدي الداخلي ويرجع ذلك إلى أن الجهاز المناعي ينتج أجسامًا مضادة تهاجم الخلايا الجدارية التي تبطن المعدة وتنتج هذا البروتين ويساعد العامل الداخلي الجسم على امتصاص فيتامين ب 12 في الأمعاء الدقيقة وعندما يفتقر الشخص إلى هذا البروتين يمكن أن يصاب بنقص في فيتامين ب 12.

2.      الأمراض المعوية

يمكن أن يمنع الالتهاب المزمن لبطانة المعدة أو التهاب المعدة المزمن إفراز العامل الداخلي وأحماض المعدة والتي تلعب دورًا رئيسيًا في مساعدة الجسم على امتصاص فيتامين ب 12.

قد يكون الالتهاب بسبب أمراض المناعة الذاتية مثل مرض كرون ومرض الاضطرابات الهضمية

3.      العمليات الجراحية

قد تتضمن بعض العمليات الجراحية مثل المجازة المعدية أو استئصال الأمعاء الدقيقة إعادة ترتيب أو إزالة أجزاء من الجهاز الهضمي ونتيجة لهذه التغييرات التشريحية قد يواجه الجسم صعوبات في امتصاص فيتامين ب 12.

تشير الدلائل إلى أن نقص فيتامين ب 12 شائع بعد هذا النوع من الجراحة حيث يعاني 13-60٪ من الأشخاص من نقص فيتامين ب 12.

4.      الأدوية

قد يؤدي استخدام بعض الأدوية على المدى الطويل أيضًا إلى منع الجسم من امتصاص فيتامين ب 12 ويؤدي إلى نقص فيتامين ب 12 وتتضمن بعض الأدوية المرتبطة بضعف امتصاص فيتامين ب 12 ما يلي:

  • ميتفورمين: دواء يمكن أن يساعد في علاج مرض السكري من النوع 2.
  • مثبطات مضخة البروتون : نوع من الأدوية يثبط حموضة المعدة ويمكن لأي شخص استخدام هذا لعلاج حالات مثل الارتجاع المعدي المريئي والقرحة الهضمية .
  • الكولشيسين : دواء قد يستخدمه الناس لعلاج النقرس وحمى البحر الأبيض المتوسط.

5.      النظام الغذائي

فيتامين ب 12 موجود فقط في الأطعمة الحيوانية والأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا منخفضًا في هذه الأطعمة مثل الحمية النباتية قد لا يستهلكون ما يكفي من فيتامين ب 12 ويصابون بنقص قد يسبب الأنيميا وفقر الدم

أعراض فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12

يمكن أن تتطور أعراض فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 ببطء وقد تختلف من شخص لآخر وقد تشمل الأعراض :

  • ضعف
  • وخز أو تنميل في اليدين والقدمين
  • غثيان
  • قلة الشهية
  • إعياء
  • فقدان الوزن
  • التهيج
  • إسهال
  • جلد شاحب
  • التهاب اللسان
  • معدل ضربات القلب السريع
  • صعوبة المشي

مضاعفات فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12

في حين أن المضاعفات نادرة ، فإن الأشخاص المصابين بفقر الدم الحاد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات في القلب والرئة بسبب صعوبات إمداد الأعضاء الحيوية بالأكسجين وبالإضافة إلى ذلك قد يعاني الأشخاص المصابون بفقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 أيضًا من :

  • التغيرات العصبية مثل مشاكل الرؤية والذاكرة
  • العقم
  • سرطان المعدة
  • العيوب الخلقية في الأنبوب العصبي إذا كان الشخص الذي يعاني من نقص فيتامين ب 12 حاملاً

تشخيص فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12

قد يصعب على الطبيب تشخيص فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 بسبب أعراضه الواسعة والارتباط المتكرر بحالات أخرى وفي كثير من الأحيان قد يقوم الطبيب بتشخيص الحالة أثناء الفحص الطبي من خلال فحص الدم الروتيني.

إذا أظهر فحص الدم علامات فقر الدم فقد يكون من الضروري إجراء مزيد من الاختبارات لمعرفة السبب وقد تشمل هذه الاختبارات:

  • اختبار الدم لمعرفة عدد الخلايا الشبكية لدى الشخص وقياس عدد كرات الدم الحمراء الصغيرة
  • اختبار الدم للأجسام المضادة للعوامل الداخلية المرتبطة بفقر الدم الخبيث
  • اختبارات نخاع العظام لمعرفة ما إذا كان نخاع عظم الشخص يصنع كرات الدم الحمراء بشكل صحيح

علاج فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12

يتضمن العلاج عادةً تناول مكملات فيتامين ب 12 لإعادة مستويات الشخص إلى المستوى الصحي ويمكن أن تختلف مدة العلاج وشكله اعتمادًا على سبب نقص فيتامين ب 12 لدى الشخص.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نقص بسبب النظام الغذائي قد يصف الطبيب مكملات B12 عن طريق الفم لتخفيف الأعراض وقد يعمل الشخص أيضًا مع اختصاصي تغذية لمحاولة تضمين المزيد من فيتامين ب 12 في نظامه الغذائي والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين ب 12 تشمل:

  • السمك
  • اللحوم
  • دواجن
  • بيض
  • منتجات الألبان

في حالة سوء الامتصاص غالبًا ما يتضمن العلاج إعطاء الطبيب حقنة من فيتامين ب 12  حيث تسمح حقن الفيتامين في العضلات للجسم بامتصاص الفيتامين دون إشراك الجهاز الهضمي وتتضمن أمثلة هذه الحقن السيانوكوبالامين أو الهيدروكسوكوبالامين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.