لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي فحوصات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني وما هي استخداماتها؟

0

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني هو تقنية تصوير تستخدم الإشعاع لإظهار النشاط داخل الجسم على المستوى الخلوي

تساعد فحوصات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني الطبيب في تشخيص بعض الحالات الصحية أو التخطيط للعلاج أو معرفة كيفية تطور حالة موجودة أو التحقق من فعالية العلاج، ويستخدم الأطباء عادةً فحوصات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني للأشخاص الذين يخضعون لعلاج السرطان وأولئك الذين قد يعانون من مشاكل عصبية أو إشعاعية.

كيف يعمل التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني؟

في فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني تكتشف الآلة الإشعاع الذي ينبعث من جهاز التتبع الإشعاعي

يقوم اختصاصي الأشعة بحقن جهاز التتبع الإشعاعي هذا في جسم الشخص حيث ينتقل إلى الخلايا التي تستخدم الجلوكوز للحصول على الطاقة وكلما زادت الطاقة التي تحتاجها مجموعة من الخلايا كلما زاد تراكم جهاز التتبع الإشعاعي في هذا الموقع وسيظهر هذا على الصور التي يعيد الكمبيوتر تكوينها.

ستظهر الخلايا أو النشاط على شكل “نقاط ساخنة” أو “نقاط باردة”، المناطق النشطة الساطعة في فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني تُعرف باسم “النقاط الساخنة بينما المناطق الأقل سطوعًا تسمى “مناطق باردة”.

بالمقارنة مع الخلايا السليمة فإن الخلايا السرطانية نشطة للغاية في استخدام الجلوكوز لذلك فإن جهاز التتبع الإشعاعي المصنوع من الجلوكوز سوف يضيء مناطق السرطان وسيقوم أخصائي الأشعة بفحص الصورة التي ينتجها الكمبيوتر وإبلاغ الطبيب بالنتائج.

استخدامات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

يستخدم التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني في تشخيص السرطان

بينما يُظهر التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب كيف يبدو جزء من الجسم فإن فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني يمكن أن تكشف كيف يعمل.

يستخدم الأطباء عادةً فحوصات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني لفحص عدد من الحالات ومنها:

  • الصرع: يمكن أن يكشف فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني عن أي جزء من صرع الدماغ يؤثر ويمكن أن يساعد هذا الأطباء في تحديد العلاج الأنسب ويمكن أن يكون مفيدًا إذا كانت الجراحة ضرورية.
  • مرض الزهايمر: يمكن لفحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني أن يساعد في تشخيص مرض الزهايمر عن طريق قياس امتصاص السكر في أجزاء معينة من الدماغ حيث تميل خلايا الدماغ المصابة إلى تقليل استخدام الجلوكوز مقارنة بالخلايا السليمة.
  • السرطان: يمكن أن تكشف فحوصات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني عن وجود السرطان ومرحلته وإظهار ما إذا كان قد انتشر وأين انتشر ومساعدة الأطباء في اتخاذ قرار بشأن العلاج ويمكن أن يعطي التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني فكرة عن مدى نجاح العلاج الكيميائي ويمكنه اكتشاف الورم المتكرر في وقت أقرب من التقنيات الأخرى.
  • أمراض القلب: يمكن أن يساعد فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني في اكتشاف أجزاء القلب التي تعرضت للتلف أو الندوب ويساعد في تحديد مشاكل الدورة الدموية في عمل القلب
  • البحث الطبي: يمكن للباحثين معرفة المعلومات الحيوية خاصة حول عمل الدماغ باستخدام التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.

الفرق بين التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني والتصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي

يمكن لفحص التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي تقييم حجم وشكل أعضاء وأنسجة الجسم ولكن لا يمكن لأي من النوعين إظهار كيفية عملها.

فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيترونييمكن يظهر كيف يعمل العضو ولكن بدون التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي قد يكون من الصعب تحديد الموقع الدقيق للنشاط داخل الجسم ولهذا السبب قد يحتاج الشخص إلى إجراء اختبارين أو أكثر من هذه الاختبارات.

إجراء فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

يجب ألا يتناول الشخص أي طعام لمدة 4-6 ساعات على الأقل قبل فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني ولكن يجب أن يشرب الكثير من الماء وتجنب الكافيين على الأقل قبل 24 ساعة قبل الفحص.

في معظم الحالات يقوم الطبيب سوف بحقن كمية صغيرة من المشعة في الوريد ومع ذلك من الممكن أيضًا استنشاق جهاز التتبع كغاز أو تناوله عن طريق الفم أو تلقي حقنة مباشرة في أحد الأعضاء.

اعتمادًا على العضو المصاب قد يستغرق الأمر من 30 إلى 90 دقيقة حتى يصل جهاز التتبع الإشعاعي إلى الجزء المستهدف من الجسم.

سيتم إجراء الفحص في غرفة مخصصة خاصة حيث سيستلقي الفرد على طاولة فحص مبطنة وسيطلب الطبيب من الفرد البقاء ساكناً وعدم التحدث وقد يعرض عليه دواءً للاسترخاء

كم من الوقت يستغرق التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني ؟

اعتمادًا على جزء الجسم الذي يحتاج الجهاز إلى مسحه ضوئيًا يجب أن يستغرق فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني PET حوالي 30-60 دقيقة .

الفحص ليس مؤلمًا ولكن إذا شعر الشخص بتوعك يمكنه الضغط على الجرس لتنبيه الموظفين.

يمكن لمعظم الأشخاص العودة إلى المنزل بمجرد انتهاء الفحص ومن المهم استهلاك الكثير من السوائل لطرد الأدوية المشعة من نظام الجسم بسرعة أكبر.

مخاطر التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

نظرًا لأن فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني يستخدم مادة مشعة فهناك خطر التعرض للإشعاع.

على الرغم من فوائد إجراء فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني بالنسبة لمعظم الناس تفوق المخاطر ولكنه ليس مناسب للجميع على سبيل المثال لا ينبغي أن تخضع المرأة الحامل لفحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني لأن المادة المشعة قد تؤثر على الجنين وكلذلك للمرأة المُرضعة

Leave A Reply

Your email address will not be published.