لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

طنين الأذن – التشخيص والعلاج

0

طنين الأذن هو صوت مثل الرنين أو الأزيز أو الزئير أو الصفير الذي لا يسمعه إلا الشخص نفسه

علاج المشكلة الكامنة أو إيقاف بعض الأدوية يمكن أن يعالج طنين الأذن ومع ذلك إذا لم يختفي طنين الأذن فيمكن أن تساعد والاستراتيجيات الأخرى في إدارته مثل ممارسة التنفس العميق وتجنب الإجهاد أو ضوضاء الخلفية الصاخبة قدر الإمكان

تشخيص طنين الأذن

إذا طلب الشخص مشورة طبية بشأن طنين الأذن فسوف يقوم الطبيب بـ:

  • السؤال عن الأعراض
  • إجراء اختبار للتحقق من فقدان السمع
  • تقييم الحالات التي قد تسبب طنين الأذن
  • إحالة الشخص إلى طبيب متخصص لمزيد من الفحوصات

قد يطرح الطبيب الأسئلة التالية:

  • متى وكيف بدأ الطنين لأول مرة؟
  • هل الضوضاء ثابتة أم متقطعة أم نابضة؟
  • هل هناك فقدان للسمع أو دوار؟
  • هل هناك أي ألم أو نقر على الفك؟
  • هل أصبت بمرض أو إصابة مؤخرًا؟
  • هل كان هناك أي تعرض للضوضاء الصاخبة؟

 

علاج طنين الأذن

يعتمد علاج طنين الأذن على السبب الأساسي:

  • رعاية فورية لعدوى الأذن
  • التوقف عن تناول أي أدوية قد تسبب الطنين في الأذن
  • إزالة شمع الأذن
  • علاج حالة كامنة
  • الاستشارة للمساعدة في الحالات الصحية ذات الصلة مثل القلق أو الاكتئاب
  • علاج فقدان السمع إن وجد

ماذا تفعل في حالة عدم اختفاء طنين الأذن؟

إذا لم يختفي طنين الأذن فقد تساعد الاستراتيجيات التالية:

تقديم المشورة

يمكن لأي شخص حضور جلسات الاستشارة جنبًا إلى جنب مع الخيارات الأخرى لمساعدته على فهم طنين الأذن والتعايش معه ويمكن أن تعالج الاستشارة القلق والاكتئاب والحالات الأخرى ذات الصلة.

قد يقدم اختصاصي السمع أيضًا علاجًا لإعادة تدريب الطنين وهو علاج متخصص يساعد في تعايش الناس بشكل أكثر راحة مع طنين الأذن.

غرسات القوقعة الصناعية والمعينات السمعية

معالجة فقدان السمع الأساسي يساعد في تقليل أعراض طنين الأذن وهناك مجموعة من التدخلات يمكن أن تعالج فقدان السمع من أجهزة التضخيم إلى الغرسات الجراحية.

غالبًا ما تتميز المعينات السمعية ببرامج للمساعدة في إخفاء طنين الأذن.

نصائح حول أسلوب الحياة للتخلص من طنين الأذن

  • ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل التأمل أو التنفس العميق
  • تجنب الإجهاد أو الضوضاء الصاخبة قدر الإمكان حيث يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الأعراض
  • عمل روتين للنوم على سبيل المثال الاستحمام وتجنب الكافيين قبل النوم
  • الانضمام إلى مجموعة دعم للأشخاص المصابين بطنين الأذن
  • تجنب الصمت التام مما قد يؤدي إلى تفاقم الأعراض
  • ممارسة الهواية التي تفضلها لتوجيه الانتباه بعيدًا عن طنين الأذن

الختام

طنين الأذن هو صوت يسمعه الشخص ولا يسمعه أي شخص آخر ويصفه الناس بأنه رنين أو هسهسة أو أزيز أو زئير وهو شائع وغالبًا ما يصيب كبار السن على الرغم من أنه يمكن أن يحدث في أي عمر.

في معظم الحالات لا يختفي طنين الأذن تمامًا ، ولكن إذا كان بسبب شمع الأذن أو الدواء فقد يختفي بعد العلاج ويمكن للناس إدارة طنين الأذن من خلال استراتيجيات لتشتيت الانتباه عن طنين الأذن مثل تجنب الإجهاد والضوضاء الصاخبة وتجنب الصمت التام الذي يؤدي لتفاقم الأعراض

Leave A Reply

Your email address will not be published.