لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

الوقاية من آلام في الركبة بسبب القرفصاء

0

يمارس الكثير من الناس القرفصاء بانتظام كجزء من روتين التمرين أو أثناء المهام اليومية ولا ينبغي أن يسبب القرفصاء بشكل صحيح ألمًا في الركبة.

قد يعاني الناس من آلام في الركبة بسبب القرفصاء بسبب ممارسة القرفصاء بشكل غير صحيح خاصة أولئك الذين يعانون من إصابة في الركبة

في هذا المقال تعرف على أسباب آلام الركبة من القرفصاء وكيفية علاجها وكيفية الوقاية من آلام الركبة في المستقبل.

تعرف على أسباب آلام في الركبة بسبب القرفصاء

تشمل الأسباب المحتملة التي تجعل الشخص يعاني من آلام في الركبة بسبب القرفصاء ما يلي:

1.      القرفصاء بشكل غير صحيح

إذا كان الناس لا يجلسون بشكل صحيح فقد يعانون من آلام في الركبة بسبب القرفصاء ويمكن أن تؤدي أداء هذه الحركة بشكل غير صحيح إلى الضغط على الركبتين بدلاً من عضلات الفخذ والأرداف.

يجب على الشخص الذي يستمر في الشعور بالألم بعد تعديل طريقة القرفصاء أن يزور الطبيب للتحقق من أي مشاكل أساسية في الركبة.

2.      التواء الركبة

قد يؤدي التواء الركبة أثناء القرفصاء أو تلقي ضربة في الركبة إلى التواء .

الالتواءات مؤلمة ويمكن أن تسبب التورم ويمكن أن تجعل هذه الإصابات من المؤلم ممارسة القرفصاء والقيام بتمارين أخرى تشمل الركبة وقد يجد الشخص المصاب بالتواء في الركبة صعوبة أيضًا في المشي أو وضع أي وزن على هذا المفصل.

3.      متلازمة آلام الفخذ الرضفي

يمكن أن تسبب متلازمة الألم الرضفي الفخذي ألمًا حول الرضفة وأمام الركبة مما يجعل القرفصاء مؤلمًا.

يمكن لأي شخص أن يصاب بمتلازمة آلام الفخذ الرضفي وهي غالبًا ما تصيب الأفراد الذين يمارسون الكثير من الرياضة

4.      التهاب الأوتار

تربط الأوتار العضلات بالعظام ويمكن أن يحدث التهاب الأوتار في الركبة إذا قام الشخص بإجهاد الأوتار حول الركبة أو الإفراط في استخدامها مما يؤدي إلى تورمها.

من المرجح أن يحدث التهاب الأوتار نتيجة للحركات المتكررة خاصةً إذا كان الشخص يمارس الكثير من القوة على الوتر وغالبًا ما يقوم الناس بحركات متكررة أثناء ممارسة الرياضة أو العمل في وظيفة يدوية.

5.      التهاب مفاصل الركبة

يتسبب التهاب المفاصل في أن تصبح المفاصل مؤلمة وملتهبة ويمكن أن تؤثر أنواع مختلفة من التهاب المفاصل على أي مفاصل في الجسم تقريبًا بما في ذلك الركبة.

الغضروف هو النسيج المرن والثابت الذي يحيط بالمفاصل ويمكّنها من التحرك بسلاسة ويحدث التهاب المفاصل في حالة انهيار هذا الغضروف.

قد يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب مفاصل الركبة من ألم وتورم حول الركبة ويشعرون كما لو أن المفصل متصلب.

التهاب المفاصل وهشاشة العظام أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

التهاب المفاصل الروماتويدي هو حالة من أمراض المناعة الذاتية تؤثر على المفاصل في جميع أنحاء الجسم حيث يهاجم الجهاز المناعي الأنسجة السليمة المحيطة بالمفاصل مما يسبب الألم والتورم والتصلب.

6.      تمزق الأوتار أو الغضروف

يمكن أن تؤدي الإصابة الشديدة أو الالتواء إلى تمزق الغضروف في الركبة وقد يحتاج الناس إلى ارتداء دعامة للركبة أثناء النشاط البدني بعد تمزق الغضروف.

تمزق الوتر الرضفي هو تمزق يحدث في وتر الركبة ويمكن أن يحدث بسبب ضربة أو قفزة أو ضعف في الوتر وتشمل أعراض تمزق وتر الرضفة ما يلي:

  • صعوبة المشي
  • التواء الركبة
  • الرضفة المتحركة
  • الألم

الوقاية من آلام في الركبة بسبب القرفصاء وكيفية القرفصاء الصحيحة

يمكن أن يساعد الإحماء بشكل صحيح قبل ممارسة الرياضة في منع الإصابة ويعد تدفئة الجسم أمرًا مهمًا بشكل خاص عند كبار السن حيث تصبح العضلات أقل مرونة ويمكن أن تتمزق بسهولة أكبر مع تقدم العمر.

للقرفصاء بشكل صحيح:

  • ابدأ في وضع الوقوف
  • ابقِ القدمين متباعدتين بعرض الكتفين
  • أثناء الزفير ثني الركبتين وخفض الأرداف كما لو كنت ستجلس
  • امسك الذراعين للحفاظ على التوازن
  • تأكد من أن الكعب يظل باقيًا على الأرض
  • أبقِ الأرداف أعلى من مستوى الركبة واذهب إلى أدنى مستوى ممكن دون التسبب في أي إزعاج
  • حافظ على الفخذين موازيين للأرض
  • حافظ على ظهرك في وضع مستقيم ومحايد
  • تأكد من أن الوركين والركبتين وأصابع القدم كلها تشير إلى الأمام
  • الاستنشاق والعودة إلى وضع الوقوف عن طريق الضغط لأسفل في الكعب وإبقاء الأرداف مشدودة

كيفية تخفيف آلام الركبة بسبب القرفصاء

يمكن للناس استخدام طريقة رايس لتخفيف آلام الركبة:

  • إراحة الركبة وتجنب تحمل الكثير من الوزن عليها.
  • وضع كيس ثلج ملفوف بالمنشفة على الركبة لمدة 20 دقيقة في كل مرة.
  • وضع ضمادة أو غلافًا مرنًا حول الركبة للمساعدة في منع التورم.
  • رفع الساق: كلما كان ذلك ممكنًا اسند الساق لأعلى بحيث تكون الركبة أعلى من القلب.

يمكن أن تساعد الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين في تقليل الألم والتورم.

على الرغم من أن الناس قد يحتاجون إلى تجنب ممارسة الرياضة أو القيام بمزيد من القرفصاء إلا أن الحركات أو التمددات اللطيفة يمكن أن تقلل من التيبس وتحافظ على حركة المفصل.

إذا كان الأشخاص لا يزالون يعانون من آلام الركبة بسبب القرفصاء أو الأنشطة الأخرى بعد إعطاء الركبة وقتًا للشفاء فيجب عليهم مراجعة الطبيب.

قد يحتاجون إلى العمل مع أخصائي العلاج الطبيعي لتحسين حالة الركبة وفي الحالات الشديدة قد تكون الجراحة ضرورية ويعتمد الوقت الذي تستغرقه الركبة للتعافي على نوع الإصابة أو الحالة التي تؤثر على الركبة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.