لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماهو التواء الإبهام؟

0

يمكن أن يحدث التواء الإبهام عند إصابة أحد أربطة الإبهام أو تمزقه حيث تربط الأربطة بين عظمتين وتشكل مفصلًا ويمكن أن يكون الالتواء مؤلمًا جدًا ويمكن الخلط بينه وبين كسر في العظام أو مشكلة في المفاصل مثل التهاب المفاصل.

تتكون اليد من مجموعة معقدة من المفاصل بما في ذلك الأوتار والأربطة والعضلات وعندما تتحمل المفاصل ضغطًا شديدًا أو تتلقى ضربات حادة أو تمدد بشكل مفرط يمكن أن تصاب الأربطة مما يؤدي إلى التواء الإبهام.

تعتمد شدة الالتواء على العديد من العوامل بما في ذلك ما إذا كان الرباط ممزقًا ومدى شدة التمزق ويمكن أيضًا أن يكون من الصعب التمييز بين الالتواءات عند حدوثها مع إصابات أخرى.

كم من الوقت يستغرق التعافي من التواء الإبهام ؟

يمكن أن تلتئم التواءات الإبهام البسيطة في أقل من أسبوعين بينما تستغرق حالات الالتواء الشديدة من 6 إلى 12 أسبوعًا أو أكثر ويجب على أي شخص يعاني من ألم الإبهام خاصة إذا استمر أكثر من بضعة أيام مراجعة الطبيب.

على الرغم من أن معظم حالات الالتواء لا تتطلب علاجًا فقد يوصي الطبيب بجبيرة والتأكد من عدم وجود ضرر إضافي.

في حين أنه لا يوجد علاج طبي يمكنه إصلاح الالتواء إلا أن هناك بعض الأشياء التي يمكن للشخص القيام بها لتخفيف الألم وتقليل التورم أثناء الشفاء وتشمل:

  • الراحة : تجنب الكتابة والأنشطة الأخرى التي تتطلب الكثير من حركة الإبهام وضع جبيرة إذا أوصى الطبيب بذلك.
  • الثلج : ضع الثلج على الإصابة لمدة 20 دقيقة في كل مرة وكرر ذلك على فترات منتظمة من أربع إلى ثماني مرات في اليوم.
  • الأدوية : تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات ( NSAIDs ) مثل الإيبوبروفين.
  • الارتفاع : حافظ على المنطقة مرتفعة في الأيام القليلة الأولى.

يمكن أن يؤدي منع المفصل من الحركة أيضًا إلى تسريع وقت الشفاء خاصةً مع الالتواءات الشديدة وقد يوصي الطبيب بارتداء جبيرة أو جبيرة لعدة أسابيع.

إذا تُرك التواء الإبهام الشديد دون علاج فقد يؤدي إلى مشاكل أخرى مثلي تمزق الرباط وقد تتأذى المناطق المحيطة ويصاب بعض الأشخاص بضعف مزمن أو عدم استقرار أو تشوه أو التهاب في المفاصل .

متى تكون الجراحة ضرورية؟

قد تتطلب بعض حالات التواء الإبهام الشديدة إجراء جراحة وفي بعض حالات الالتواء قد يؤدي تمزق الرباط إلى تمزق قطع من العظام وعندما يحدث هذا يمكن للجراح إصلاح الرباط واستعادة شظايا العظام وبعد الجراحة سيحتاج معظم الأشخاص إلى ارتداء جبيرة لمدة 6 إلى 8 أسابيع.

البقاء مرتاحًا أثناء الشفاء

عندما يهدأ التورم والألم عد إلى ممارسة الأنشطة الطبيعية ببطء ويمكن أن يؤدي القيام بالأنشطة بسرعة كبيرة إلى تفاقم الإصابة.

قد تساعد تمارين التقوية على شفاء الإبهام لكن التمرين الصحيح يعتمد على الرباط المصاب لذلك من الأفضل استشارة طبيبًا أو معالجًا فيزيائيًا يمكنه أن يوصيك بالتمرين الذي يجب القيام به ومتى تبدأ وعدد مرات أدائه.

الفرق بين التواء الإبهام والكسر

عندما يتم شد الإبهام كثيرًا أو تلفه بطريقة أخرى فمن المحتمل أن تكون الإصابة عبارة عن التواء ومع ذلك قد يستغرق ظهور الأعراض وقتًا لذلك قد يكون من الصعب تمييز الالتواء عن الإصابات الأخرى وقد ينتشر الألم الناتج عن هذه الإصابات الأخرى أيضًا في جميع أنحاء الإبهام مما يؤدي إلى تفاقم الألم الناتج عن الالتواء.

غالبًا ما تحدث التغييرات في شكل الإبهام وصوت الطقطقة بعد السقوط والتنميل عند كسر الإبهام أو عظم قريب.

يمكن للطبيب إجراء الأشعة السينية للتأكد من عدم وجود كسر في العظام ويمكن أن يساعد هذا أيضًا في تحديد ما إذا كانت حالة مثل التهاب المفاصل هي التي تسبب الأعراض.

تشمل الأعراض الشائعة للالتواء ما يلي:

  • ألم ينتشر في جميع أنحاء اليد أو الرسغ
  • كدمات أو تورم أو تغير اللون حول الإبهام
  • ارتخاء في المفصل أو صعوبة في تحريك الإبهام

درجات التواء الإبهام

يمكن أن يحدث التواء الإبهام عند إصابة أحد أربطة الإبهام أو تمزقه

يحكم الأطباء على شدة الالتواء باستخدام نظام الدرجات :

  • الالتواءات من الدرجة الأولى : تحدث عندما يتمدد أحد الأربطة أو يتلقى تمزقًا صغيرًا وقد يكون هناك تورم وألم خفيف.
  • الالتواءات من الدرجة الثانية : تنطوي على تمزق جزئي في الرباط وقد يكون الإبهام رقيقًا ومؤلماً عند تحريكه أو قد يشعر الشخص بالارتخاء بشكل غير عادي.
  • الالتواءات من الدرجة الثالثة : تستلزم تمزقًا كاملاً في الرباط وقد يكون الالتواء مؤلمًا جدًا ويصبح من الصعب تحريك الإبهام.

الوقاية من التواء الإبهام

من الممكن أن يتعرض أي شخص لمشكلة التواء الإبهام فعلى سبيل المثال المتزلجين معرضون للخطر بشكل خاص لأن عمود التزلج يمكن أن يمد الإبهام أكثر من اللازم أثناء السقوط ويمكن للمتزلج تقليل مخاطر السقوط من خلال البقاء على دراية بمحيطه وقد يساعد التمرن على السقوط على تفادي خطر التواء الإبهام حيث يؤدي ذلك إلى تدريب ردود أفعال الجسم لمساعدته على الهبوط بأمان.

Leave A Reply

Your email address will not be published.