لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أسباب ونصائح للتعامل مع آلام الركبة المزمنة

0

آلام الركبة المزمنة مشكلة شائعة ويمكن أن يحدث لعدد من الأسباب ويمكن أن تجعل من الصعب المشي والعمل في الحياة اليومية.

مفصل الركبة معقد ويمكن أن تؤدي مجموعة من العوامل إلى الضرر والألم فعندما لا تعمل مكونات الركبة بشكل صحيح يمكن أن يحدث الألم والالتهاب وأعراض أخرى ويمكن أن تنجم المشاكل عن صدمة أو حالة طبية.

تشريح مفصل الركبة

لفهم أسباب آلام الركبة قد يكون من المفيد معرفة مكونات مفصل الركبة.

الركبة هي المفصل الذي يتصل فيه عظم الفخذ وعظم الساق والرضفة ويشمل أيضًا الغضاريف والأربطة والغضروف المفصلي والأوتار.

الغضروف مادة زلقة على أطراف عظام الركبة ويتيح للعظام فرك أو المرور بسلاسة فوق بعضها البعض حيث تنحني الساق وتستقيم.

يعمل الغضروف المفصلي كوسائد بين عظم الفخذ والساق والتي تعمل أيضًا كممتص للصدمات.

تربط الأربطة العظام ببعضها البعض وتمنح الركبة ثباتها ويمكن أن ينتج تلف الأربطة عن الإفراط في الاستخدام كما هو الحال في الرياضة

الأوتار هي الأنسجة الضامة التي تربط عضلات الساق بالعظام التي تتحكم فيها.

عندما تعمل كل هذه القطع معًا تعمل الركبة كما ينبغي ويمكن للشخص التحرك بحرية.

أسباب آلام الركبة المزمنة

يمكن ان تؤدي عدة عوامل لحدوث الألم المزمن في الركبة ومنها ما يلي:

الصدمة

السقوط من ارتفاع أو تلقي ضربة مباشرة للركبة أو إجراء تغيير مفاجئ في الاتجاه أو القيام بحركات متكررة أثناء التدريب الرياضي كلها أسباب لإصابات الركبة وتسبب آلام الركبة المزمنة ويمكن أن تؤدي إلى:

  • خلع في الركبة
  • كسر في الرضفة أو عظم الفخذ أو الظنبوب
  • تمزق الأربطة
  • تمزق الغضروف المفصلي

يمكن أن تحدث الإصابات إذا كان الشخص:

  • لا يقوم بالإحماء قبل التمرين أو بعده
  • يشارك في بعض الألعاب الرياضية خاصة بدون استخدام معدات الحماية
  • لديه حادث مروري

تعتبر الحوادث والسقوط والأنشطة البدنية من الأسباب الشائعة لإصابة الركبة الرضحية حيث تتسبب في وضع الركبة تحت ضغط شديد وإذا لم تلتئم الركبة بشكل صحيح فقد ينتج عن ذلك ألم مزمن.

الأسباب الطبية لألم الركبة المزمن

تشمل الحالات الطبية التي تؤدي إلى آلام الركبة المزمنة ما يلي:

  • اضطرابات الأنسجة التنكسية مثل هشاشة العظام
  • الالتهابات
  • السمنة
  • التهاب المفاصل الروماتويدي
  • التهاب الأوتار
  • التهاب الجراب وهو التهاب ناتج عن الإفراط في الاستخدام
  • تلين غضروف الرضفة أو تلف الغضروف أسفل الرضفة
  • النقرس وهو نوع من التهاب المفاصل
  • كيس بيكر وهو مرض يحدث عندما يتراكم السائل خلف الركبة
  • ورم حميد أو خبيث في الركبة

عوامل الخطر التي تسبب آلام الركبة المزمنة

يمكن لبعض عوامل نمط الحياة أن تزيد من خطر الإصابة بألم الركبة.

  • الصدمة : بدء النشاط البدني دون التمدد بشكل صحيح أولاً يمكن أن يزيد من خطر الإصابة في الركبة
  • النقرس : قد تحدث اضطرابات مثل النقرس بسبب خيارات نمط الحياة أو الجينات وقد يساهم الاستخدام المفرط للكحول والسمنة والعوامل الغذائية في النقرس
  • الاضطرابات التنكسية : غالبًا ما تحدث مع تقدم العمر وعلى الرغم من وجود عوامل أخرى لكن يزداد خطر الإصابة بهشاشة العظام مع تقدم العمر وقلة ممارسة الرياضة والنظام الغذائي الغير صحي.
  • السمنة : وهذا يزيد من مخاطر التهاب المفصل وخاصة في المفاصل الكبيرة مثل الركبتين ويمكن أن يؤدي الوزن الزائد إلى إجهاد الركبتين مما يؤدي إلى الألم والالتهاب.
  • الالتهابات البكتيرية : يمكن أن يحدث التهاب النسيج الخلوي في الشخص الذي يعاني من ضعف في جهاز المناعة وأمراض جلدية وتورم طويل الأمد في الذراعين والساقين والسمنة أو إذا كان يستخدم الأدوية التي تتطلب الإبر.
  • اضطرابات النسيج الضام : تشمل عوامل خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي تاريخًا عائليًا من التهاب المفاصل الروماتويدي وتجاوز سن الأربعين والتدخين والسمنة

علاج آلام الركبة المزمنة

استخدام دعامة الركبة يساعد في علاج آلام الركبة المزمنة

اعتمادًا على سبب المشكلة قد يوصي الطبيب بما يلي:

  • دواء لتخفيف الآلام أو أدوية أخرى
  • خطة التمرين والتي قد تتضمن تمارين منخفضة القوة
  • إراحة الركبة
  • استخدام دعامة الركبة
  • الجراحة

نصائح للتغلب على آلام الركبة المزمنة

غالبًا ما يساعد الاعتناء بالجسم واتخاذ خيارات نمط الحياة الصحية في تقليل مخاطر الإصابة بألم الركبة المزمن.

1.      أسلوب الحياة

تتضمن النصائح لتقليل مخاطر آلام الركبة المزمنة وتحسين النظرة إلى مشاكل الركبة الحالية ما يلي:

  • التوقف عن تناول الكحول
  • الاقلاع عن التدخين
  • الحفاظ على وزن صحي

السمنة عامل خطر للعديد من الاضطرابات التي تسبب آلام الركبة المزمنة ويمكن أن يقلل الحفاظ على وزن الجسم بشكل كبير من خطر الإصابة بألم الركبة المزمن.

2.      ممارسه الرياضة

تقلل ممارسة الرياضة بشكل مباشر من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض بما في ذلك أمراض القلب والسرطان والسكري وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب والسمنة وهشاشة العظام .

يمكن للأنشطة التي تقوي الركبتين أن تساعد في تقليل أعراض آلام الركبة المزمنة في حالة الإصابة بالتهاب المفاصل.

تتضمن التمارين منخفضة الكثافة التي قد تساعد في تحسين أو منع آلام الركبة ما يلي:

  • سباحة
  • ركوب الدراجات
  • المشي

3.      النوم

بعض أنواع الألم مثل التهاب المفاصل يمكن أن تكون أسوأ في الليل وتتضمن نصائح الحصول على نوم أفضل ليلاً ما يلي :

  • إيجاد وضعية مريحة ربما مع وضع وسادة بين الساقين
  • استخدام مضاد للالتهابات طويل الأمد فعال لمدة 12 ساعة
  • تجنب الكحوليات والكافيين
  • الحفاظ على نظافة جيدة للنوم مع تحديد أوقات منتظمة للنوم والاستيقاظ
  • القيام بتمارين منخفضة التأثير للمساعدة في النوم
  • استخدام مرتبة صلبة مع وسادة إسفنجية

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.