لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماهي أعراض ومضاعفات هشاشة العظام في المعصم؟

0

هشاشة العظام (OA) هي أحد أمراض المفاصل التنكسية التي يمكن أن تسبب الألم والتصلب ونطاق محدود من الحركة ويمكن أن يؤثر التهاب المفاصل على أي مفصل وقد تسبب هشاشة العظام في المعصم.

تشمل أعراض التهاب مفصل الرسغ الألم والتورم وقلة نطاق الحركة في الرسغ واليد ويمكن أن يؤدي التهاب المفاصل في المعصم إلى تغييرات هيكلية في اليد ويحد من قدرة الشخص على أداء المهام اليومية.

عندما يتآكل الغضروف الموجود في نهايات عظام الرسغ فقد تحتك العظام ببعضها البعض مما يؤدي إلى احتكاك وتورم وقد يعاني الشخص أيضًا من الألم لأن العظم المكشوف له نهايات عصبية في النهاية قد يتغير شكل مفصل الرسغ مما يسبب المزيد من الألم ويقلل من نطاق الحركة في الرسغ واليد.

أعراض هشاشة العظام في المعصم

يمكن أن تشمل أعراض التهاب المفاصل في الرسغ ما يلي :

  • ألم شديد
  • الكزازة
  • تورم
  • نطاق محدود من الحركة
  • دفء المنطقة المصابة
  • تغيير في قوة القبضة أو وظيفة اليد
  • طقطقة المفصل عند تحريك الرسغ
  • صعوبة في استخدام اليدين

مضاعفات هشاشة العظام في المعصم

دفء المنطقة المصابة من أعراض هشاشة العظام في المعصم

يمكن أن يتسبب التهاب المفاصل في المعصم في حدوث مضاعفات مختلفة بما في ذلك:

  • متلازمة النفق الرسغي (CTS) : يمكن أن يؤدي التهاب المفاصل في المعصم أحيانًا إلى الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي ويحدث هذا عندما يضغط التورم في مفصل الرسغ أو الأوتار على عصب يؤدي إلى اليد ويمكن أن يؤدي إلى التنميل والضعف والدبابيس والإبر والألم الذي قد يتفاقم في الليل
  • التغييرات الهيكلية: قد يؤدي التهاب المفاصل في المفصل بين عظام الساعد إلى تلف الأوتار التي تقوم بتقويم الأصابع وقد يقلل هذا من نطاق الحركة في اليد ويسبب تشوهًا في الأصابع.
  • صعوبات في الأنشطة اليومية: قد لا يتمكن الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام في المعصم من أداء أنشطة معينة وقد يكون المعالج الفيزيائي أو المعالج المهني قادرًا على اقتراح طرق لجعل المهام اليومية أسهل.

كيف يشخص الأطباء هشاشة العظام في الرسغ؟

لتشخيص التهاب المفاصل في المعصم يقوم الطبيب أولاً بإجراء فحص بدني ويأخذ التاريخ الطبي للشخص.

يمكنهم أيضًا طلب الأشعة السينية للمساعدة في تحديد التغييرات الهيكلية في الرسغ واليد واستبعاد الأسباب الأخرى.

في حالة الاشتباه بوجود عدوى في الرسغ قد يطلب الطبيب إجراء بزل مفصلي يُعرف أيضًا باسم تحليل السائل الزليلي ويتضمن هذا الإجراء أخذ عينة صغيرة من السائل من الغشاء الزليلي – بطانة المفصل – لتحليلها.

كيفية التخفيف من هشاشة العظام في المعصم

على الرغم من عدم وجود علاج لهشاشة العظام في المعصم يمكن لأي شخص تجربة تقنيات الإدارة التالية للتخفيف من الأعراض ومنع تقدم  المرض

  • ممارسه الرياضة: يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي الشخص في الحفاظ على نطاق الحركة والحفاظ على مرونة معصمه قدر الإمكان ويمكن لاختصاصي العلاج الطبيعي تعليم تمارين محددة قد تساعد في تخفيف أعراض التهاب المفاصل.
  • العلاج بالحرارة أو البرودة: يوفر العلاج بالحرارة والبرودة فوائد مختلفة للأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل في المعصم حيث يجد بعض الناس أن استخدام الحرارة على المفاصل المؤلمة يساعد في تخفيف الألم حيث يؤدي إلى زيادة تدفق الدم عن طريق توسيع الأوعية الدموية مما يساعد على تخفيف تصلب الرسغ.

يقيد العلاج البارد الأوعية الدموية ويمكن أن يساعد في تقليل التورم والالتهاب وذلك عن طريق لف كيس من الثلج بقطعة قماش أو منشفة ووضعها على المنطقة المصابة.

  • دعامات أو أربطة المعصم: يمكن أن تساعد الأنواع المختلفة من دعامات المعصم بطرق مختلفة حيث تُبقي الجبائر المريحة اليد والمعصم ثابتة عندما يكون الشخص مستريحًا وتساعد الجبائر في الحفاظ على اليد والمعصم في الموضع الصحيح عندما يستخدمها الشخص.

ما هي خيارات علاج هشاشة العظام في الرسغ؟

قد يوصي الأطباء بالعلاجات التالية جنبًا إلى جنب مع العلاجات المنزلية المذكورة أعلاه:

تناول الأدوية

قد يوصي الأطباء بالعديد من الأدوية للتخفيف من أعراض التهاب المفاصل في الرسغ وتشمل الخيارات :

  • المسكنات: يمكن لأدوية تخفيف الآلام مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين أن تخفف الألم والالتهاب المرتبط بهشاشة العظام في المعصم
  • تسكين الآلام الموضعي: يمكن لأي شخص أن يستخدم كريمات العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAID) والمواد الهلامية مباشرة على جلد الرسغ
  • الستيرويدات القشرية: إذا كانت مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية أو الموصوفة غير فعالة فقد يصف الطبيب حقن الستيرويد والتي تخفف الأعراض لعدة أشهر.

الجراحة

إذا كانت الخيارات غير الجراحية غير فعالة فقد يوصي الأطباء بإجراء عملية جراحية والعمليات الأكثر انتشاراً هي:

  • استئصال عظام رسغية قريبة من الساعد: يزيل الجراحون ثلاثة عظام رسغية قريبة من الساعد لتخفيف الألم والحفاظ على نطاق الحركة في الرسغ.
  • دمج المفاصل: يقوم الجراحون بإزالة الغضروف التالف وربط عظام الرسغ للتأكد من أنها تلتئم كعظم صلب واحد ويخفف هذا الإجراء من الألم ولكنه يقلل من نطاق الحركة.
  • استبدال المعصم: يقوم الجراحون بإزالة العظام والغضاريف التالفة واستبدالها بمفاصل بلاستيكية أو معدنية
Leave A Reply

Your email address will not be published.