لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن خلع الرضفة؟

0

يحدث خلع الرضفة عندما يخرج عظم الرضفة الموجود في مقدمة الركبة من مكانه وفي هذه العملية قد تتمدد وتمزق الأنسجة الضامة التي تثبت العظم في مكانه.

تعتبر الرضفة المخلوعة إصابة شائعة عندما يغير الشخص اتجاهه فجأة مع وضع أقدامه على الأرض مثل أثناء ممارسة الرياضة أو عند الرقص.

تشير الأبحاث إلى أن خلع الرضفة لأول مرة يمكن أن يستغرق 6 أسابيع على الأقل للشفاء ويعتمد الوقت على العلاج اللازم وأي عوامل تشير إلى احتمال تكرار الإصابة ويحتاج بعض الأشخاص أيضًا إلى علاج طبيعي مكثف.

أعراض خلع الرضفة

إذا كانت الإصابة أقل حدة فقد تنخلع الرضفة جزئيًا فقط قبل العودة إلى وضعها الأصلي وهذا يسمى خلع جزئي وقد يكون الشخص قادرًا على العودة إلى أنشطته العادية بسرعة إلى حد ما.

قد تشمل أعراض الخلع الجزئي ما يلي:

  • الشعور بأن الرضفة انزلقت إلى جانب واحد
  • ألم خاصة في مقدمة الركبة
  • أصوات طقطقة في الركبة
  • تصلب وتورم
  • إحساس بانغلاق في الركبة
  • شعور بعدم الاستقرار

عندما يتم خلع الرضفة بالكامل يمكن للشخص:

  • يجدون أن ركبتهم لها مظهر زاوي غريب
  • لديك ألم معتدل إلى شديد
  • يشعر الشخص بإحساس قوي بفرقعة في الركبة
  • تصلب شديد وتورم
  • يجد الأشخاص أن ركبتهم أقفلت مما يجعل من الصعب أو المستحيل تحريك الساق
  • عدم القدرة على المشي أو الوقوف

خيارات علاج خلع الرضفة

يعتمد العلاج المناسب على نوع الإصابة وشدتها وما إذا كان العظم والغضاريف والأنسجة المحيطة الأخرى قد تضررت.

خيارات غير جراحية

إذا كانت الإصابة طفيفة فقد يوصي الطبيب بطرق لحماية الركبة حيث يشفي الجسم من تلقاء نفسه بمرور الوقت وتشمل الخيارات غير الجراحية الشائعة ما يلي:

  • علاج بدني
  • علاج رايس للإصابات والذي يتضمن: إراحة الركبة لمنع حدوث المزيد من الإصابات، ووضع أكياس الثلج لتقليل الالتهاب والألم، واستخدام ضمادة ضاغطة لتخفيف التورم وتقديم الدعم، ورفع الركبة لتقليل التورم
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل الأيبوبروفين أو الأسبرين لتقليل الالتهاب والألم
  • عكازات لتخفيف الوزن عن الركبة والمساعدة على الحركة
  • دعامة لدعم الركبة وتثبيت الرضفة
  • حشوات الأحذية لتقليل الضغط على الركبة
  • الشفط وهو إجراء سريري بسيط لإزالة أي سوائل زائدة في المفصل

العلاجات الجراحية

من غير المألوف أن تحتاج إلى الجراحة بعد خلع الرضفة لأول مرة ولكن قد تكون الجراحة ضرورية إذا كانت الإصابة شديدة أو كان هناك خطر كبير من تكرار الاضطرابات وتتضمن بعض خيارات العلاج الجراحي ما يلي:

جراحة بالمنظار

يتضمن هذا الإجراء طفيف التوغل إدخال كاميرا وأدوات جراحية من خلال شقوق صغيرة حول الركبة حيث يقوم الجراح بتقييم مدى الضرر وقد يكون قادرًا على إجراء الإصلاحات.

الجراحة الترميمية

في الأشخاص الذين يعانون من إصابات أكثر خطورة أو اضطرابات متكررة يمكن للجراحة الترميمية:

  • إصلاح الأوتار أو الأربطة التالفة
  • إزالة وإصلاح الغضاريف والعظام التالفة

نقل الحدبة الظنبوبية

هذا ،هو النوع الأكثر تعقيدًا من الجراحة لخلع الركبة المتكرر ويتضمن قطع جزء من عظم الساق أو قصبة الساق وتحريكها إلى الوضع الذي يحسن استقرار ومحاذاة الرضفة.

قد يقوم الجراح بعد ذلك بإدخال مسامير للمساعدة في الحفاظ على العظام المنقولة في مكانها أثناء التعافي.

الجدول الزمني للتعافي من خلع الرضفة

يمكن أن يعتمد مقدار الوقت المستغرق للشفاء على:

  • شدة الاصابة
  • ما إذا كان هناك تلف في الهياكل المحيطة في الركبة
  • ما إذا كان الشخص قد خضع لعملية جراحية

قد تتضمن المرحلة الأولى من التعافي علاج رايس RICE والذي يتضمن:

  • الحصول على الراحة
  • وضع أكياس الثلج على المنطقة
  • استخدام ضمادة ضغط
  • رفع الساق

قد يوصي الطبيب بفترة وجيزة من التثبيت في الدعامة للسماح للركبة بالراحة ومنع حدوث المزيد من الإصابات، وأوصى الباحثون وراء دراسة عام 2014 بتثبيت الركبة 2-3 أسابيع لكن مقدار الوقت المناسب يعتمد على الإصابة.

غالبًا ما يستخدم الناس العكازات أو العصا في المراحل المبكرة من التعافي لتخفيف الوزن عن الركبة.

يوصي الأطباء أيضًا بالعلاج الطبيعي للمساعدة في استعادة نطاق الحركة وتقوية العضلات التي تدعم الركبة ويساعد هذا أيضًا في تقليل احتمالية حدوث خلع متكرر.

قد يستغرق الأمر حوالي 6 أسابيع قبل أن يتمكن الشخص من استعادة النطاق الكامل للحركة والمشي دون مساعدة وعادة ما يستغرق الشخص وقتًا أطول للعودة إلى النشاط الرياضي.

قد يستغرق الشخص الذي خضع لعملية جراحية 6 أشهر أو أكثر لاستئناف ممارسة الرياضة أو ممارسة التمارين الرياضية المعتادة.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.