لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

كيفية علاج عقد العضلات

0

عقد العضلات أو نقاط تحفيز اللفافة العضلية  هي مناطق عضلية صغيرة تشبه النتوءات يمكن أن تكون مؤلمة وغالبًا ما يتضمن العلاج علاجات منزلية للاسترخاء ولكن تتوفر أيضًا علاجات طبية.

يمكن أن تسبب نقاط تحفيز اللفافة العضلية ألمًا مزمنًا وتؤثر على نطاق حركة الشخص ويمكن أن يكون لهذا تأثير كبير على نوعية الحياة والمزاج والقدرة البدنية والصحة ولهذا السبب  يجب أن يهدف الأفراد دائمًا إلى التعرف عليهم وعلاجهم مبكرًا.

ما هي عقد العضلات؟

تُعرَّف نقاط تحفيز اللفافة العضلية بأنها عقيدات عضلية “مفرطة الانفعال” يمكن أن تسبب ألمًا مزمنًا ونطاقًا أقل للحركة وألمًا رجعيًا واختلالًا وظيفيًا .

الأطباء تصنيف نقاط الزناد إما نشطة أو كامنة ومع نقاط الزناد النشطة لا يتعين على الشخص لمس نقطة الزناد نفسها حتى تكون مؤلمة وعادة ما تكون نقاط الزناد الكامنة بدون أعراض ولكنها تصبح مؤلمة عند لمسها.

يمكن أن تتطور عقدة العضلات في أي مكان تقريبًا في الجسم حيث توجد العضلات أو اللفافة وتشمل الأماكن التي تحدث فيها عقدة العضلات بشكل شائع:

  • عضلات الساق
  • اسفل الظهر
  • وسط الظهر
  • الرقبه
  • السيقان
  • الأكتاف

أعراض عقد العضلات

تشمل أعراض نقاط تحفيز اللفافة العضلية ما يلي:

  • ألم عميق
  • خدر عام أو وخز
  • الشعور بألم الأعصاب
  • نطاق الحركة المنخفض

نقاط الزناد غالبا ما تسبب ما يسميه الأطباء ألم الإحالة وهو عندما يضغط الشخص على نقطة الزناد ينتشر الألم من نقطة الزناد إلى العضلات القريبة.

يمكن أن تسبب عقدة العضلات أيضًا أعراضًا إضافية بما في ذلك :

  • ألم الفك
  • آلام أسفل الظهر
  • رنين في الأذنين ( طنين )
  • صداع التوتر

أسباب عقد العضلات

تشمل الأسباب الشائعة لعقدة العضلات ما يلي :

  • الإجهاد والتوتر
  • الصدمة الجسدية
  • إصابة في العضلات
  • ضغط عاطفي
  • الراحة في السرير لفترات طويلة

عوامل الخطر التي تسبب عقد العضلات

حدد الأطباء العديد من عوامل الخطر للأشخاص الذين تزيد احتمالية تعرضهم لنقاط التحفيز وهم الذين لديهم:

  • تاريخ من مشاكل وإصابات المفاصل
  • اختلال التوازن الميكانيكي الحيوي
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • صعوبة في النوم أو الأرق
  • آليات التنفس غير الطبيعية
  • نمط حياة مستقر وكسول

العلاجات المنزلية لعقدة العضلات

  • وضع وسادة حرارية مغطاة بقطعة قماش أو كيس ثلج على المنطقة المصابة
  • العلاج بالتمرينات اللطيفة مثل السباحة والمشي وركوب الدراجات لتخفيف شد العضلات
  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لتقليل آلام العضلات
  • شد العضلات والتنفس العميق (اليوغا)
  • الحصول على مزيد من النوم في الليل
  • تغييرات في النظام الغذائي لتقليل الالتهاب

التدليك الذاتي

يؤدي تطبيق الضغط المستمر على العقد العضلية إلى زيادة تدفق الدم مما يؤدي بدوره إلى إطلاق توتر الألياف العضلية وهذا ما يسمى بتحرير اللفافة العضلية .

لهذا السبب قد تساعد تقنيات التدليك الذاتي التي تضغط على نقاط تحفيز اللفافة العضلية على زيادة نطاق حركة الشخص وتقليل الألم.

وجدت دراسة في 2018 أن استخدام الأسطوانة الرغوية وتطبيق ضغط ثابت على نقاط تحفيز اللفافة العضلية قد يساعد في حل ضعف وظيفة العضلات وتحسين الأداء.

العلاجات الطبية لعقد العضلات

إذا لم تقلل العلاجات المنزلية من أعراض العقد العضلية فإن العلاجات المتخصصة متاحة والهدف من هذه العلاجات هو تحرير العقيدات الضيقة للعضلات لإرخاء العضلات واستعادة الوظيفة المناسبة.

عادةً ما يتم استخدام مجموعة متنوعة من العلاجات معًا لاستعادة الوظائف وتوفير راحة دائمة وتشمل الأمثلة ما يلي :

  • الليزر البارد : يسمى أيضًا العلاج بالضوء منخفض المستوى حيث تتعرض نقطة الزناد لضوء الأشعة تحت الحمراء القريبة
  • الوخز بالإبر الجافة : حيث يقوم الطبيب بإدخال إبرة رفيعة في نقطة الزناد وحولها لتحرير العقدة العضلية
  • التحفيز الكهربائي: حيث يتم وضع قطب كهربائي عبر العضلات المصابة لإحداث تقلصات سريعة وتحرير العقدة
  • العلاج اليدوي : حيث يقوم المعالج بتقييم وضعية الفرد وتقديم التدريبات والتلاعبات لإعادة تنظيمها وتصحيحها.
  • التدليك العلاجي : بما في ذلك إطلاق ضغط نقطة الزناد والتدليك الإيقاعي السلبي والتدليك الإيقاعي النشط
  • التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد (TENS) : حيث يتم تطبيق إشارات كهربائية منخفضة الجهد من جهاز صغير على الجلد
  • الموجات فوق الصوتية النبضية : تستخدم فيها الموجات الصوتية لاختراق العضلات
  • حقن نقطة الزناد : حيث يتم حقن عامل مخدر أو الستيرويد في عقدة العضلات

الوقاية من عقدة العضلات

غالبًا ما تحدث عقدة العضلات بسبب قلة النشاط وقد تساعد ممارسة الوضعية الجيدة والانخراط في نشاط بدني منتظم في منع عقد العضلات.

تتطور العديد من العقدة من صدمة العضلات المتكررة لذلك قد يرغب الشخص في الانخراط في أنواع مختلفة من النشاط لمنع الإفراط في استخدام نفس العضلات وقد تشمل الأنشطة السباحة والمشي

بالإضافة إلى ذلك تكون نقاط تحفيز اللفافة العضلية أكثر شيوعًا في ظل ظروف الإجهاد النفسي.

لهذا السبب اتخاذ خطوات للحد من التوتر مثل ممارسة التأمل واليقظة وتقنيات التنفس العميق واليوجا والتمارين المنتظمة

يمكن للطبيب أو المعالج الفيزيائي المساعدة في التأكد من أن الشخص يمارس المواقف الصحيحة عند التمرين أو العمل ويمكن أن يساعد تقييم طرق ممارسة الوضع والشكل الأفضل الشخص على منع إصابات العضلات وعقد العضلات.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.