لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أعراض وأسباب تضخم القلب

0

تضخم القلب ليس مرضًا ولكنه علامة على حالة أخرى ويشار إلى الأشكال الأقل حدة من تضخم القلب على أنها تضخم القلب الخفيف.

قد لا يعاني الأشخاص المصابون بتضخم القلب الخفيف من أي أعراض.

أحيانًا يكون سبب تضخم القلب الخفيف مؤقتًا ويختفي بمجرد زواله ويعتمد علاج تضخم القلب على السبب الأساسي.

ما هي أعراض تضخم القلب ؟

في معظم الحالات تظهر الأعراض عادةً عندما يصبح تضخم القلب معتدلًا أو شديدًا وتشمل الأعراض عند ملاحظتها ما يلي:

  • عدم انتظام ضربات القلب
  • ألم صدر
  • يسعل
  • دوخة
  • التعب الشديد
  • ضيق في التنفس
  • انتفاخ في المعدة
  • تورم في الكاحلين والقدمين والساقين

أسباب تضخم القلب

يمكن أن ينتج تضخم القلب الخفيف عن حالات إرهاق القلب مثل:

  • صمام قلب غير طبيعي
  • الداء النشواني وهي حالة نادرة يمكن أن تتداخل مع وظائف القلب
  • فقر دم
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • اعتلال عضلة القلب وهو مرض يصيب عضلة القلب
  • أمراض القلب الموروثة
  • داء السكري
  • داء ترسب الأصبغة الدموية والذي يسبب الكثير من الحديد في الجسم
  • اصابة سابقة بالنوبة القلبية
  • ضغط دم مرتفع
  • فرط نشاط الغدة الدرقية
  • الغدة الدرقية
  • بدانة
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • الانصباب التامور وهو تراكم السوائل حول القلب
  • سرعة دقات القلب

أسباب تضخم القلب الخفيف المؤقت

قد يكون العلاج الطبي ضروريًا في بعض الحالات ويمكن أن تشمل أسباب تضخم القلب المؤقت ما يلي:

  • تناول الكحول أو تعاطي المخدرات : يمكن أن يسبب تعاطي المخدرات شكلاً من أشكال تضخم القلب الخفيف
  • الإجهاد الشديد : يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى اعتلال عضلة القلب الحاد الناجم عن الإجهاد وتعرض ما يقرب من 75 في المائة من الأشخاص المصابين بهذه الحالة لضغط عاطفي أو جسدي .
  • الحمل : يمكن أن يصبح القلب أحيانًا أكبر في وقت قريب من الولادة ويمكن أن يسمى هذا النوع من تضخم القلب اعتلال عضلة القلب في الفترة المحيطة بالولادة.
  • عدوى فيروسية للقلب : قد تكون هناك حاجة للأدوية المضادة للفيروسات لعلاج الالتهابات الفيروسية للقلب التي تسبب تضخم القلب.

ما هي عوامل الخطر التي تسبب تضخم القلب؟

بعض الناس معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بتضخم القلب الخفيف وتشمل العوامل التي يمكن أن تزيد من المخاطر ما يلي:

  • تعاطي الكحول أو المخدرات
  • مرض قلب خلقي
  • داء السكري
  • تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب
  • تاريخ النوبة القلبية أو أمراض القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • أسلوب حياة غير نشط
  • السمنة
  • اضطرابات الغدة الدرقية

مضاعفات تضخم القلب

تشمل المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • جلطات الدم : الأشخاص المصابون بتضخم القلب معرضون لخطر تكوين جلطات دموية في بطانة القلب وإذا دخلت الجلطات إلى مجرى الدم فيمكن أن تعيق تدفق الدم إلى باقي الجسم وفي بعض الحالات يمكن أن يؤدي ذلك إلى سكتة دماغية أو نوبة قلبية.
  • السكتة القلبية والموت المفاجئ : قد يساهم تضخم القلب في حدوث خلل في النظام الكهربائي للقلب مما يؤدي إلى توقف القلب. هذا يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى الموت المفاجئ.
  • فشل القلب : يمكن أن يؤدي اعتلال عضلة القلب التوسعي إلى ضعف عضلة القلب مما يقلل من قدرة القلب على ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم وهذا ما يعرف بفشل القلب .
  • نفخة قلبية : قد لا تنغلق بعض صمامات القلب بشكل صحيح بسبب تضخم القلب ويؤدي هذا إلى ارتداد الدم مما يؤدي إلى أصوات تسمى نفخات القلب وقد تكون النفخات القلبية غير ضارة ولكن يجب مراقبتها.

الوقاية من تضخم القلب

من الممكن تقليل خطر الإصابة بتضخم القلب عن طريق:

  • مناقشة تضخم القلب مع الطبيب ، خاصة إذا ظهرت الأعراض أو كان هناك تاريخ عائلي من أمراض القلب.
  • إدارة الحالات المرتبطة بتضخم القلب مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وانقطاع النفس الانسدادي النومي.
  • اتباع أسلوب حياة صحي عن طريق الإقلاع عن التدخين والحفاظ على وزن صحي واتباع نظام غذائي متوازن والبقاء نشيطًا بدنيًا.
Leave A Reply

Your email address will not be published.