لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن استخدام الزنجبيل لعلاج الإسهال؟

0

الزنجبيل علاج طبيعي معروف للإسهال ويمكن أن يساعد في علاج بعض أسباب الإسهال وتخفيف أعراض الجهاز الهضمي وتشمل المستحضرات الشعبية التي يمكن استخدامها كعلاجات منزلية شاي الزنجبيل وجعة الزنجبيل.

تشير الأبحاث بشكل متزايد إلى قيمة الزنجبيل كعلاج طبيعي للإسهال ولطالما استخدم ممارسو الأعشاب الزنجبيل لمنع تقلصات العضلات ويمكن أن تقلل خاصية الزنجبيل هذه من تكرار الرغبة في التبرز ويمكن أن تخفف من آلام الإسهال.

الزنجبيل غني بمجموعة متنوعة من المواد الكيميائية النباتية المفيدة تسمى المواد الكيميائية النباتية.

قد يخفف الزنجبيل أيضًا من مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى مثل التسمم الغذائي ومن غير المحتمل أن يسبب الزنجبيل آثارًا جانبية خطيرة.

العلاقة بين الزنجبيل والإسهال

من المحتمل أن تأتي فوائد الزنجبيل المضادة للإسهال من المواد الكيميائية النباتية.

يقول الباحثون والممارسون الشاملون والعديد من الأطباء بعض الطرق التي قد يساعد بها الزنجبيل في علاج الإسهال وتشمل تلك:

  • تغيير التشنجات العضلية في الجهاز الهضمي السفلي لمساعدة الجسم على التخلص من مصدر الإسهال.
  • منع القشعريرة بسبب المرض.
  • تغيير سلوك نواقل عصبية معينةمصدر موثوق، وهي مواد كيميائية تساعد الجسم على إرسال الإشارات العصبية.
  • محاربة الالتهابات المصاحبة للإسهال.
  • علاج الأسباب المزمنة للإسهال وآلام المعدة مثل القرحة والارتجاع الحمضي .

كم من الزنجبيل نستخدمه في اليوم؟

أفضل طريقة لتناول الزنجبيل هي في شكله الطبيعي وقد يشكل تناول مكملات الزنجبيل المصنعة خطرًا لأن بعض المكملات قد تكون ملوثة أو غير متسقة أو ذات نوعية رديئة

توصي معظم المصادر الأشخاص بعدم تناول أكثر من 4 جرامات (جم) من الزنجبيل يوميًا ويجب على النساء الحوامل أو المرضعات استشارة الطبيب قبل استكمال وجباتهن الغذائية بالزنجبيل.

الزنجبيل لعلاج الإسهال

الإسهال المفاجئ والشديد قد يكون بسبب البكتيريا التي تسمى الإشريكية القولونية ( E. coli ) وقد تسبب العدوى الأخرى مثل الليستيريا الإسهال أيضًا وتشير مجموعة محدودة من الأبحاث إلى أن الزنجبيل قد يكون علاجًا طبيعيًا لهذه الالتهابات.

وجدت دراسة أجريت عام 2007 على الفئران أن الزنجبيل يقلل من حدة الإسهال الناجم عن الإشريكية القولونية .

وجدت الأبحاث المنشورة في عام 2012 أن الزنجبيل يمكن أن يمنع أو يقلل من الإسهال في أبحاث أجريت على الخنازير.

الفوائد المعدية المعوية الأخرى للزنجبيل

قد يفعل الزنجبيل أكثر من مجرد تخفيف الإسهال حيث يمكن أن يعالج الزنجبيل مشاكل الجهاز الهضمي بما في ذلك:

  • غثيان صباحي
  • دوار الحركة ودوار البحر
  • الغثيان والقيء بسبب العلاج الكيميائي
  • الغثيان بعد الجراحة
  • التسمم الغذائي

متى لا تستخدم الزنجبيل للإسهال؟

كما هو الحال مع جميع العلاجات الطبيعية الزنجبيل ليس علاجًا لجميع مشاكل الجهاز الهضمي وليس بديلاً عن العلاج الطبي ويمكن أن يسبب الإسهال الشديد الجفاف وقد يشير الإسهال الشديد إلى حالة طبية غير معالجة ويمكن أن يكون قاتلاً عند الأطفال.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من الإسهال الحاد الذي يستمر لأكثر من بضعة أيام طلب الرعاية الطبية.

زنجبيل طازج أم زنجبيل محضر؟

يمكن تحضير الزنجبيل بعدة طرق بما في ذلك المسحوق والعصر ومن الممكن أن تكون نتائج بعض الدراسات اختلفت لأن الباحثين استخدموا مستحضرات مختلفة من الزنجبيل على سبيل المثال استخدمت إحدى المجموعات البحثية الزنجبيل الممزوج بمواد أخر، مثل العسل.

نظرًا لأن الباحثين لم يجروا دراسات يستخدمون فيها جميعًا نفس مستحضرات الزنجبيل فلا يوجد دليل يدعم نوعًا واحدًا من الزنجبيل على الآخر.

يجب على أي شخص يعتبر الزنجبيل علاجًا للإسهال أن يجرب مستحضرات مختلفة للعثور على النوع الذي يعمل.

من الطرق الشعبية والصحية لاستهلاك الزنجبيل شرب شاي الزنجبيل ويمكن تحضير شاي الزنجبيل بسهولة في المنزل عن طريق نقع 1 أو 2 ملاعق كبيرة من الزنجبيل المبشور أو المفروم في الماء المغلي.

اترك هذا الشراب لعدة دقائق أو أكثر وقم بتصفيته إذا لزم الأمر ويمكن إضافة الليمون أو العسل حسب الذوق

يمكن أيضًا طحن الزنجبيل في عصير أو استخدامه باعتدال كتوابل أو حتى تناوله بمفرده

الآثار الجانبية للزنجبيل

أبلغ بعض الناس عن إحساس حارق في الفم أو الأنف ويمكن أن يتسبب الزنجبيل في تهيج الأغشية المخاطية لذلك اغسل يديك بعد تحضير الزنجبيل وقبل لمس الوجه.

يجب على الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الحساسية الغذائية والنساء الحوامل والمرضعات والذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة استشارة الطبيب قبل تجربة مكملات الزنجبيل أو الزنجبيل.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.