لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي قيلة المستقيم؟

0

قيلة المستقيم هي نوع من تدلي أعضاء الحوض ويحدث ذلك عندما تضعف الأربطة والعضلات الداعمة في قاع الحوض والأسماء الأخرى لقيلة المستقيم هي تدلي جدار المهبل الخلفي أو القيلة المستقيمة.

يمكن أن تؤدي الولادة والعمر ومجموعة من العوامل الأخرى إلى إضعاف الحاجز الليفي الشبيه بالصفائح القاسية عادةً بين المستقيم والمهبل.

قد يبرز الانتفاخ كفتق في مؤخرة المهبل خلال فترة الإجهاد مثل حركة الأمعاء.

يمكن أن تؤدي قيلة المستقيم إلى الإمساك وعدم الراحة ولكن إذا كانت صغيرة فقد لا تظهر أي أعراض.

أنواع قيلة المستقيم

قيلة المستقيم هي أحد أنواع تدلي أعضاء الحوض عند المرأة حيث ينتفخ المستقيم في الجدار الخلفي للمهبل.

الأنواع الأخرى من التدلي هي:

  • تدلي جدار المهبل الأمامي أو القيلة المثانية حيث تنتفخ المثانة البولية في الجدار الأمامي للمهبل
  • تدلي الرحم عندما يتدلى الرحم إلى المهبل
  • تدلي القبو حيث ينتفخ الجزء العلوي من المهبل بعد استئصال الرحم

أعراض قيلة المستقيم

قد لا تسبب القيلة الشرجية الصغيرة أي أعراض.

وفقًا للجمعية الأمريكية لجراحي القولون والمستقيم فإن المتخصصين الصحيين الذين يجرون الفحوصات الجسدية الروتينية يجدون أن قيلة المستقيم موجودة في حوالي 40 في المائة من النساء على الرغم من أنهم قد لا يلاحظونها.

في الحالات الخفيفة من قيلة المستقيم  قد تلاحظ المرأة بوجود ضغط داخل المهبل  أو قد يشعرن أن أمعائهن ليست فارغة تمامًا بعد استخدام الحمام.

في الحالات المتوسطة يمكن أن تؤدي محاولة الإخلاء إلى دفع البراز إلى قيلة المستقيم بدلاً من الخروج عبر فتحة الشرج.

قد يكون هناك ألم وانزعاج أثناء الإخلاء وهناك فرصة أكبر للإصابة بالإمساك وقد يكون هناك ألم أثناء الجماع.

تقول بعض النساء إنهن يشعرن كما لو أن “شيئًا ما يسقط” أو ينخفض ​​داخل الحوض.

في الحالات الشديدة ، قد يكون هناك سلس برازي وفي بعض الأحيان قد يتدلى الانتفاخ من خلال فم (فتحة) المهبل أو من خلال فتحة الشرج.

أسباب قيلة المستقيم

القيلة المستقيمة تحدت عادة مع الحمل والولادة لكن الخطر يزداد أيضًا مع تقدم العمر ويمكن أن تلعب العوامل الأخرى دورًا.

السبب الكامن وراء ذلك هو ضعف الهياكل الداعمة للحوض والحاجز المستقيمي المهبلي وهو طبقة الأنسجة التي تفصل المهبل عن المستقيم.

الحمل والولادة

من المرجح أن تحدث قيلة المستقيم نتيجة الولادة إذا كان الطفل كبيرًا (يزن أكثر من 9 أرطال) أو إذا طال المخاض أو إذا كان هناك ولادة متعددة مثل ولادة توأم

كلما زادت الولادات المهبلية للمرأة زادت فرصة إصابتها بقيلة المستقيم.

التقدم في السن

بحلول سن الخمسين يعاني حوالي نصف النساء من بعض أعراض تدلي أعضاء الحوض وبحلول عمر 80 عامًا ، تخضع أكثر من 1 من كل 10 لعملية جراحية للتدلي.

عوامل اخرى تسبب قيلة المستقيم

  • انخفاض في مستويات هرمون الاستروجين في سن اليأس مما يجعل أنسجة الحوض أقل مرونة
  • استئصال الرحم أو جراحة الحوض الأخرى
  • الإمساك المزمن
  • السعال طويل الأمد مثل التهاب الشعب الهوائية المزمن
  • الاعتداء الجنسي أثناء الطفولة
  • السمنة أو زيادة الوزن
  • رفع الأشياء الثقيلة بانتظام

النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بقيلة المستقيم.

علاج قيلة المستقيم

اعتمادًا على مدى شدة قيلة المستقيم قد يقترح الطبيب العلاجات المنزلية أو الأدوية أو الجراحة في بعض الحالات.

العلاجات المنزلية

يمكن أن تساعد النصائح التالية في منع تطور قيلة المستقيم وإذا كانت القيلة الشرجية موجودة بالفعل توقف الأعراض من التدهور.

  • يمكن لتمارين قاع الحوض مثل تمارين كيجل أن تقوي عضلات قاع الحوض.
  • شرب الكثير من السوائل وتناول الأطعمة الغنية بالألياف يمكن أن يقلل من الإمساك.
  • تجنب أي نوع من أنواع رفع الأثقال يمكن أن يمنع أيضًا تفاقم الأعراض.
  • يمكن أن يؤدي الحصول على علاج للسعال لفترات طويلة إلى تقليل الضغط على عضلات قاع الحوض.
  • قد يكون من المستحسن فقدان الوزن إذا كان الشخص يعاني من السمنة أو الوزن الزائد.

الأدوية

قد يصف الطبيب:

  • ملينات البراز لتخفيف الإمساك
  • العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) للاستخدام بعد انقطاع الطمث.
  • فرزجة مهبلية وهي عبارة عن- قرص دائري بلاستيكي أو مطاطي يتم إدخاله في المهبل – لدعم الأنسجة البارزة

الجراحة

تشمل أنواع التدخلات الجراحية:

  • تثبيت المهبل العجزي
  • تثبيت المهبل العجزي
  • تثبيت القولون الرحمي العجزي
  • شبكة عبر المهبل

يمكن للجراح إزالة الأنسجة المشدودة أو التالفة وفي بعض الأحيان قد يستخدمون ترصيعًا شبكيًا لتقوية الجدار بين المهبل والمستقيم.

يمكن أن تتنوع التقنية من الجراحة المفتوحة إلى الجراحة طفيفة التوغل وفي بعض الحالات يقوم الجراح بإصلاح الأنسجة التالفة عادةً من خلال شق في المهبل.

الوقاية من قيلة المستقيم

يمكن لعدد من الإجراءات أن تقلل من فرصة الإصابة بقيلة المستقيم أو تزيدها سوءًا.

  • بعد الولادة : يجب على أي امرأة أنجبت حديثًا ممارسة تمارين كيجل الموصى بها بانتظام.
  • السعال المزمن : يجب على أي شخص يعاني من السعال المستمر والتهابات الصدر ومشاكل الرئة الأخرى التماس العناية الطبية ويؤدي تدخين التبغ إلى زيادة احتمالية الإصابة بأمراض الرئة ويجب تجنبه.
  • وزن الجسم الصحي : الحفاظ على وزن صحي للجسم يمكن أن يقلل من المخاطر ويمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي وشرب الكثير من الماء في تجنب الإمساك

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.