لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

تشخيص وعلاج الرجفان الأذيني غير الصمامي

0

يشير الرجفان الأذيني إلى عدم انتظام ضربات القلب ويمكن أن ينتج هذا عن الصمامات المسربة أو المسدودة في

عادة يضخ القلب الدم في جميع أنحاء الجسم بإيقاع منتظم يسمى إيقاع الجيوب الأنفية ومع ذلك فإن مشاكل القلب مثل الضغط الزائد بداخله أو تمدد الحجرتين العلويتين يمكن أن تسبب عدم انتظام ضربات القلب.

يمكن أن تساعد العديد من خيارات العلاج والتغييرات في نمط الحياة الأشخاص الذين يعانون من التليف الكيسي غير الصمامي على عيش حياة كاملة ونشطة ويمكن أن تقلل العلاجات أيضًا من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية .

تشخيص الرجفان الأذيني غير الصمامي

يمكن أن تحدث العديد من أعراض التهاب الكبد الوبائي أيضًا مع حالات طبية أخرى ومن الأهمية بمكان مراجعة الطبيب للتشخيص.

سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي وطرح أسئلة حول التاريخ الطبي للشخص.

بعد ذلك يقوم الطبيب عادة بإجراء مخطط كهربية القلب (ECG) وهذا اختبار بسيط يوضح مدى سرعة ضربات القلب ويمكنه أيضًا اكتشاف عدم انتظام ضربات القلب وقياس نمط الإشارات الكهربائية التي تمر عبر كل جزء من القلب.

أثناء إجراء مخطط كهربية القلب (ECG) يظل الشخص مستلقيًا على منضدة مع وجود أقطاب كهربائية متصلة بجلد الصدر والذراعين والساقين وتتصل هذه الأجهزة بجهاز يسجل معلومات حول النشاط الكهربائي للقلب.

يسجل مخطط كهربية القلب فقط لقطة حالية لنشاط القلب لذلك قد يكتشف عدم انتظام فقط إذا كان الإيقاع غير منتظم في وقت الاختبار.

للتأكد من دقة النتائج قد يطلب الطبيب أن يرتدي الشخص جهاز هولتر الذي يقيس إيقاع القلب بشكل مستمر لمدة 24-48 ساعة.

يتضمن ارتداء الشاشة وجود أقطاب كهربائية على الصدر متصلة بجهاز تسجيل حيث يسجل جهاز المراقبة رد فعل القلب بينما يمضي الشخص حياته اليومية.

بعد فترة القياس يعيد الفرد الشاشة إلى الطبيب الذي يراجع النتائج ويناقش أي خطط علاجية ضرورية.

قد يطلب الطبيب أيضًا مخطط صدى القلب ويستخدم هذا الاختبار تقنية الموجات فوق الصوتية لتقييم كيفية تدفق الدم عبر القلب وقد يام اجراء هذا الاختبار لاستبعاد مرض الصمام وقياس حجم الحجرات العلوية ولتقييم مدى جودة عمل البطين الأيسر.

خيارات علاج الرجفان الأذيني غير الصمامي

الأهداف الرئيسية للعلاج هي:

  • منع تكون الجلطات الدموية التي يمكن أن تؤدي إلى السكتة الدماغية
  • استعادة نظم القلب السليم وهو ما يسمى بالتحكم في نظم القلب
  • إدارة الأعراض إن وجدت
  • التحكم في عدد المرات في الدقيقة التي تنقبض فيها حجرات القلب وتمتلئ بالدم وهو ما يسمى بالتحكم في المعدل

يمكن أن يؤدي التحكم في عدد الانقباضات إلى انخفاض الأعراض حتى لو استمر القلب في الخفقان خارج الإيقاع.

يعتمد قرار متابعة التحكم في المعدل أو الإيقاع على العديد من العوامل بما في ذلك:

  • مدى الأعراض
  • مدى قدرة القلب على الضخ
  • حجم الحجرات العلوية للقلب على مخطط صدى القلب

تغيير نمط الحياة

غالبًا ما يوصي الأطباء بما يلي:

  • التقليل من الملح لخفض ضغط الدم المرتفع
  • اتباع نظام غذائي صحي
  • تقليل التوتر
  • تجنب الكحوليات
  • علاج انقطاع النفس النومي إن وجد

الأدوية

قد يصف الأطباء واحدًا أو مجموعة من الأدوية التالية للأشخاص المصابين بألياف أليف غير الصمامية:

  • الأدوية للتحكم في المعدل مثل حاصرات بيتا أو حاصرات قنوات الكالسيوم
  • أدوية التحكم في ضربات القلب مثل فليكاينيد، بروبافينون أو في حالات نادرة الأميودارون
  • دواء لتسييل الدم لمنع الجلطات وتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

يعد اتباع التعليمات الصارمة لأخذ أدوية القلب أمرًا بالغ الأهمية ومن المهم الحصول على معلومات واضحة من الطبيب الذي يصفه.

لتلقي معظم فوائد العلاج قد يحتاج الشخص إلى تعديل نظامه الغذائي أو حضور زيارات متابعة منتظمة وإذا وصف الطبيب دواء الوارفارين المضاد للتخثر (الكومادين) على سبيل المثال فغالبًا ما يحتاج الشخص إلى إجراء فحوصات دم شهرية مما يساعد الطبيب على التأكد من أن الدواء ليس له آثار ضارة.

الجراحة

تشمل الإجراءات الطبية التي يمكن أن تساعد في علاج التليف اللاصق اللاصدي ما يلي:

  • تقويم نظم القلب الكهربائي: يتضمن توجيه صدمة كهربائية للقلب لاستعادة نظمه الطبيعي.
  • الاستئصال بالقسطرة: يتضمن الجراح إرسال طاقة الترددات الراديوية عبر سلك إلى القلب لإسكات الأنسجة الأذينية التي قد تسبب الإشارات الكهربائية غير المنتظمة.
  • إجراء المتاهة: يتضمن تكوين نسيج ندبي في الجزء العلوي من القلب لتغيير الإشارات الكهربائية واستعادة ضربات القلب المنتظمة. عادة ما يكون هذا الإجراء مصاحبًا لعملية جراحية أخرى في القلب.
  • جهاز تنظيم ضربات القلب مع استئصال العقدة الأذينية البطينية: يقوم الجراح بإدخال جهاز تنظيم ضربات القلب ، والذي يرسل نبضًا كهربائيًا إلى القلب ، مما يجعله ينبض بإيقاع منتظم. عادة ما يقترح الفريق الطبي هذا فقط إذا كانت الأدوية غير فعالة.
Leave A Reply

Your email address will not be published.