لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن فتق الحجاب الحاجز؟

0

يحدث الفتق عندما تندفع الأنسجة الداخلية أو جزء من العضو من خلال ضعف في جدار جزء من الجسم عادة ما يثبت في مكانه ويحدث الفتق الحجابي في المنطقة التي يضيق فيها أنبوب الطعام.

ينتشر هذا النوع من الفتق لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا وغالبًا ما لا يتطلب علاجًا.

ما هو فتق الحجاب الحاجز؟

يحدث الفتق الحجابي عندما تندفع أنسجة الجسم أو العضو عبر الحجاب الحاجز، والحجاب الحاجز عبارة عن غشاء يحافظ على أعضاء البطن في مكانها ويفصلها عن القلب والرئتين في تجويف الصدر.

وهي عبارة عن طبقة عضلية على شكل قبة بين التجويفين وتتحرك لأعلى ولأسفل لدعم التنفس.

يحتوي الحجاب الحاجز على سطح أملس بدون ثقوب مفتوحة لكن الهياكل والأوعية الرئيسية تمر من خلاله وأكبر هذه الهياكل هو أنبوب الطعام والذي يسمى أيضًا المريء والذي يربط أنبوب الطعام الجزء الخلفي من الفم بالمعدة وهو ضروري لدفع الطعام لأسفل من أجل الهضم.

فوق المعدة مباشرة عادة ما يحيط الحجاب الحاجز بأنبوب الطعام بإحكام للحفاظ على أعضاء وأنسجة البطن في مكانها ويساعد هذا التضييق في أنبوب الطعام على منع محتويات المعدة من العودة إلى الجزء العلوي من أنبوب الطعام.

يحدث الفتق الحجابي عندما يندفع جزء من المعدة العلوية عبر الحجاب الحاجز في هذه المرحلة.

أسباب فتق الحجاب الحاجز وعوامل الخطر

أسباب الضعف البنيوي التي تؤدي إلى فتق الحجاب الحاجز غير واضحة وقد يكون أحد الأسباب المحتملة هو الضغط على الحجاب الحاجز وقد تكون مخاطره أعلى لدى بعض الأشخاص بسبب عوامل وراثية معينة.

هناك العديد من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية إضعاف الفجوة وهي فتحة في الحجاب الحاجز التي يمر من خلالها أنبوب الطعام فعلى سبيل المثال فتق الحجاب الحاجز أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا والذين يعانون من السمنة .

تشمل عوامل الخطر الأخرى القوة الصاعدة التي تحدث بسبب رفع الأثقال أو الإجهاد لتفريغ الأمعاء أو السعال أو القيء المستمر. وتؤدي هذه الإجراءات إلى زيادة الضغط مؤقتًا داخل تجويف البطن.

غالبًا ما يحدث فتق الحجاب الحاجز عند النساء أثناء الحمل حيث يدفع الجنين النامي أعضاء البطن إلى الأعلى مما يؤدي في بعض الأحيان إلى انتفاخها عبر الحجاب الحاجز حيث تلتقي بأنبوب الطعام.

الشذوذ الخلقي في الحجاب الحاجز هو سبب آخر لكن هذا النوع من الفتق الحجابي نادر الحدوث.

يمكن أن تؤدي إصابة الحجاب الحاجز مثل الصدمة الناتجة عن السقوط أو حادث مروري إلى فتق الحجاب الحاجز

أعراض فتق الحجاب الحاجز

غالبًا ما لا يسبب الفتق الحجابي أي أعراض ونتيجة لذلك سيكتشف الأخصائي الطبي عادةً هذا النوع من الفتق عن طريق الصدفة عندما يتلقى الشخص فحصًا لسبب آخر.

يمكن أن يحدث نوعان رئيسيان من فتق الحجاب الحاجز:

  • الفتق الحجابي المنزلق وهو النوع الأكثر شيوعًا وعادة ما يكون صغيرًا
  • فتق الحجاب الحاجز الثابت أو المتدحرج وهو أقل شيوعًا حيث لا تزال منتفخة من خلال الحجاب الحاجز لكنها تظل ثابتة.

كلا النوعين لا يسببان أعراضًا في الغالب وعندما يعاني الأشخاص المصابون بفتق الحجاب الحاجز من أعراض فعادة ما تكون هذه نتيجة لارتفاع الحمض من المعدة ويمكن أن يسبب هذا الحمض حرقة في المعدة وهي إحساس حارق حول منطقة أسفل الصدر.

تميل الحموضة المعوية إلى التفاقم استجابةً لبعض الأطعمة والمشروبات وغالبًا ما تحدث عندما يكون الشخص مستلقيًا أو ينحني خاصة بعد تناول الطعام بوقت قصير ويمكن أن يؤدي إلى الانتفاخ والتجشؤ والمذاق السيئ في مؤخرة الحلق.

الوقاية من فتق الحجاب الحاجز

نظرًا لأن السمنة عامل خطر للفتق الحجابي فإن فقدان الوزن يمكن أن يساعد في تقليل المخاطر بالنسبة لبعض الأشخاص ولا يمكن الوقاية من الأسباب الأخرى وعوامل الخطر المعروفة لهذا الفتق.

تقليل الحموضة المعوية

قد يجد أي شخص يعاني من فتق الحجاب الحاجز أن إجراء تغييرات على نظامه الغذائي وعادات الشرب يمكن أن يساعد في تقليل أعراض حرقة المعدة ومن المرجح أن يستفيد الشخص من تقليل ما يلي:

  • الحجم الإجمالي لوجبة الطعام
  • استهلاك أطعمة معينة تسبب ارتجاع المريء

غالبًا ما يساعد تقليل تناول الأطعمة والمشروبات التالية في تقليل الأعراض:

  • مادة الكافيين
  • شوكولاتة
  • طماطم
  • الأطعمة الدهنية أو الحارة

يمكن أن يكون توقيت الأكل والشرب عاملاً أيضًا لأن أوقات الوجبات تؤثر على الوقت الذي قد يتدفق فيه الحمض مرة أخرى إلى أنبوب الطعام.

يجب أن يجلس الأشخاص الذين يعانون من الحموضة في وضع مستقيم أثناء تناول الطعام وتناول وجباتهم قبل 3 ساعات على الأقل من الاستلقاء للنوم.

قد يساعد أيضًا رفع طرف رأس المرتبة بحيث ينحدر السرير قليلاً نحو القدمين في تقليل الأعراض ومع ذلك يجب أن يكون الجسم كله منحدرًا وليس الرأس فقط.

علاج فتق الحجاب الحاجز

تتوفر العديد من خيارات العلاج المختلفة للأشخاص الذين يصابون بفتق حجابي.

الأدوية

تتوفر علاجات لتخفيف أعراض ارتداد الحمض دون وصفة طبية وتشمل هذه مضادات الحموضة التي تأتي على شكل سوائل أو أقراص مطاطية وتقلل من حموضة محتويات المعدة.

قد يصف الأطباء أدوية أقوى مثل لانسوبرازول للأشخاص الذين يعانون من أعراض مستمرة.

الجراحة

في حالات نادرة قد يحتاج الشخص المصاب بفتق الحجاب الحاجز لعملية جراحية تحت تأثير التخدير العام.

قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من مشاكل ارتجاع شديدة وطويلة الأمد إلى التفكير في إجراء عملية جراحية إذا كانت تغييرات نمط الحياة والعلاجات الدوائية غير فعالة وتصبح الجراحة ضرورية أيضًا إذا كان الفتق كبيرًا بما يكفي لتعطيل تدفق الدم.

عمليات الفتق الحجابي تكون بالمنظار حيث يقوم الجراحون بهذه الإجراءات من خلال جروح “ثقب المفتاح” الصغيرة لذا فهي أقل توغلًا من الجراحة التي تتطلب شقًا كبيرًا.

تعد عملية تثنية القاع بالمنظار (LNF) من الإجراءات المثالية لعلاج فتق الحجاب الحاجز المنزلق.

تستمر العملية لمدة تصل إلى 90 دقيقة وتهدف إلى سحب المعدة إلى مكانها مع شد الحجاب الحاجز حول أنبوب الطعام لمنع المزيد من الانتفاخ في الفتق.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.