لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هو الفتق الجراحي؟

0

يمكن أن يحدث الفتق الجراحي أو البطني بعد جراحة البطن ويحدث عندما يبرز جزء من العضو الداخلي أو أنسجة البطن من خلال جدار البطن.

الفتق الجراحي هو نتوء أنسجة البطن أو أجزاء من الأعضاء عبر جدار البطن وتظهر عادة على طول الندوب الجراحية في البطن أو بالقرب منها.

معظم حالات الفتق الجراحي ليست خطيرة ومع ذلك يمكن أن تتضخم بمرور الوقت مما قد يؤثر على التنفس والحركة الطبيعية ويمكن أن يكون إجراء الفتق الكبير أكثر صعوبة من الفتق الأصغر.

أعراض الفتق الجراحي

إذا كان الأشخاص قد خضعوا لعملية جراحية سابقة في البطن ولاحظوا أيًا من الأعراض التالية فقد يكون ذلك علامة على وجود فتق جراحي:

  • انتفاخ بالقرب من شق جراحي قديم
  • الألم الحاد وعدم الراحة عند الشد والرفع
  • الإحساس بالألم أو الحرق أو الغرغرة

أسباب الفتق الجراحي

يمكن أن تتسبب جراحة البطن أحيانًا في حدوث فتق جراحي.

في أغلب الحالات جدار البطن يلتئم جيداً بعد الجراحة ومع ذلك في بعض الحالات لا يلتئم الجرح في جدار البطن بإحكام كما ينبغي.

هذا يعني أن جدار البطن يكون أضعف حول منطقة الندوب ولا يمكنه البقاء سليماً مقابل ضغط البطن وقد تندفع أنسجة البطن أو الأمعاء أو الأعضاء عبر المنطقة الضعيفة وتبرز.

عوامل الخطر التي تسبب الفتق الجراحي

يمكن أن تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بالفتق الجراحي بعد الجراحة ويكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بفتق جراحي إذا:

  • أجرى نشاطًا شاقًا أو سابقًا لأوانه بعد الجراحة بوقت قصير جدًا
  • أصبحت المرأة حامل
  • اكتساب وزن اضافي

يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط على البطن قبل أن تلتئم تمامًا.

عوامل الخطر الأخرى تشمل:

  • ندبة كبيرة في منتصف البطن
  • التدخين
  • كبار السن
  • وجود حالة تسبب مشاكل في التئام الجروح مثل مرض السكري

علاج الفتق الجراحي

يمكن أن يختلف علاج الفتق الجراحي اعتمادًا على كل حالة على حدة وسيأخذ الطبيب في الاعتبار الصحة العامة للشخص وموقع وشدة الفتق ومستويات النشاط البدني للفرد.

يعتمد العلاج أيضًا على ما إذا كان الفتق الجراحي قد أثر على أي جراحة سابقة في البطن وقد يحتاج الجراح إلى إصلاح الجراحة الأصلية قبل علاج الفتق.

إذا كان الفتق صغيرًا ولا يسبب مشاكل ولا يحتمل أن يسبب أي مضاعفات فقد لا يحتاج المريض إلى الجراحة

إذا احتاج شخص ما إلى علاج جراحي فهناك نوعان من الجراحة وهما:

  • الجراحة المفتوحة: يقوم الجراح بقطع البطن لدفع الأنسجة البارزة إلى البطن ويقوم أيضًا بوضع شبكة فوق المنطقة الضعيفة لتقوية جدار البطن مما يقلل من خطر تكرار الفتق.
  • الجراحة بالمنظار أو ثقب المفتاح: يقوم الجراح بعمل عدة جروح صغيرة في البطن وإدخال أنبوب صغير بكاميرا متصلة بنهايته وهذا يسمح برؤية ما بداخل البطن وإجراء الجراحة دون فتح البطن.

التعافي من الفتق الجراحي

أثناء تعافي الأشخاص من الفتق الجراحي يجب عليهم:

  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة أو التمارين الشاقة أو أي نشاط يجهد البطن
  • التوقف عن التدخين لأن ذلك يمكن أن يبطئ الشفاء
  • إدارة الوزن الزائد حيث يمكن أن يساعد ذلك في تقليل الضغط على جدار البطن
  • تأكد من إدارة أي حالات طبية موجودة مثل مرض السكري

الوقاية من الفتق الجراحي

قد يساعد ما يلي في منع الفتق الجراحي بعد جراحة البطن:

  • تأكد من اتباع أي تعليمات يقدمها الجراح.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة أو أي نشاط من شأنه إجهاد عضلات البطن في الأشهر القليلة الأولى بعد الجراحة.
  • تحكم في الوزن الزائد حول البطن حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط على ندبة في البطن أو منطقة ضعيفة.
  • تجنب التدخين حيث يتسبب ذلك في إبطاء التئام الجروح.
  • إدارة أي حالات طبية موجودة مثل مرض السكري لدعم التئام الجروح.

مضاعفات الفتق الجراحي

يمكن أن تحدث مضاعفات ويمكن أن تشمل فتق محبوس وفتق مختنق.

يحدث الفتق المحبوس إذا احتجزت عضلات جدار البطن أنسجة البطن البارزة وهناك نتوء دائم وهذا يمكن أن يؤدي إلى فتق خانق والذي يحدث إذا انقطع تدفق الدم.

الفتق المختنق هو حالة طبية طارئة وسيحتاج الأشخاص إلى جراحة فورية لمنع حدوث تلف دائم أو موت الأنسجة في أنسجة البطن.

سيحتاج الأشخاص إلى طلب رعاية طبية فورية إذا واجهوا أيًا مما يلي :

  • ألم شديد أو تورم أو التهاب حول منطقة الفتق
  • كتلة تنمو بسرعة أو انتفاخ
  • الغثيان أو القيء
  • الانتفاخ وعدم القدرة على إخراج الغازات أو البراز
  • حمى
  • سرعة دقات القلب
  • براز دموي
Leave A Reply

Your email address will not be published.