لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن التخدير العام؟

0

يتسبب التخدير العام في فقدان الوعي وفقدان الألم بشكل عكسي حتى يتمكن الجراحون من إجراء عملية جراحية على المريض ويعد استخدام التخدير العام أمرًا شائعًا ولكن كيفية إنتاج آثارها لا تزال غير مفهومة تمامًا.

التخدير العام هو دواء يُعطى عن طريق الوريد (IV) أو من خلال أنبوب أو قناع ويتم إجراؤه بواسطة طبيب التخدير أو ممرضة التخدير  وهو طبيب أو ممرضة مدربة تدريباً خاصاً والتي ستراقب أيضًا العلامات الحيوية للمريض ومعدل التنفس أثناء الإجراء.

تحت التخدير العام لا يستطيع الناس الشعور بالألم (مسكن) وسيكونون فاقدين للوعي ويستخدم بشكل أكثر شيوعًا في العمليات الكبرى وأثناء الجراحة وقد يعاني الشخص أيضًا من فقدان الذاكرة مؤقتًا بعد التخدير.

حقائق سريعة عن التخدير العام

  • يقوم طبيب التخدير أو طبيب التخدير عادة بإدارة التخدير العام قبل العملية.
  • هناك بعض المخاطر المرتبطة بأخذ التخدير العام لكنها آمنة نسبيًا عند إعطائها بشكل صحيح.
  • قد يعاني المريض من وعي غير مقصود أثناء العملية ولكنه نادر الحدوث
  • يمكن أن تشمل الآثار الجانبية للتخدير العام الدوخة والغثيان.

الآثار الجانبية للتخدير العام

هناك عدد من الآثار الجانبية المحتملة للتخدير العام.

يمكن أن تشمل الآثار الجانبية للتخدير العام ما يلي:

  • الارتباك المؤقت وفقدان الذاكرة على الرغم من أن هذا أكثر شيوعًا عند كبار السن
  • الدوخة
  • صعوبة في التبول
  • استفراغ و غثيان
  • الارتجاف والشعور بالبرد
  • التهاب الحلق بسبب أنبوب التنفس

مخاطر التخدير العام

  • ارتباك ما بعد الجراحة
  • نوبة قلبية
  • التهاب رئوي
  • السكتة الدماغية

تزيد بعض الحالات المحددة من الخطر على المريض الذي يخضع للتخدير العام مثل:

  • انقطاع النفس الانسدادي النومي وهي حالة يتوقف فيها الأفراد عن التنفس أثناء النوم
  • النوبات
  • أمراض القلب أو الكلى أو الرئة الموجودة
  • ضغط دم مرتفع
  • اضطراب تعاطي الكحول
  • التدخين
  • تاريخ من ردود الفعل على التخدير
  • الأدوية التي يمكن أن تزيد من النزيف مثل الأسبرين
  • حساسية المخدرات
  • داء السكري
  • السمنة أو زيادة الوزن

الوعي غير المقصود أثناء الجراحة

نظرًا لأن الوعي غير المقصود أثناء العملية نادر جدًا فليس من الواضح بالضبط سبب حدوثه وتعتبر العوامل التالية من عوامل الخطر المحتملة:

  • مشاكل في القلب أو الرئة
  • استخدام الكحول اليومي
  • جراحة طارئة
  • الولادة القيصرية
  • خطأ طبيب التخدير
  • استخدام بعض الأدوية الإضافية

أنواع التخدير

إلى جانب التخدير العام هناك أنواع أخرى منها:

  • التخدير الموضعي: يتم إعطاء هذا النوع من التخدير قبل العمليات الجراحية البسيطة مثل إزالة أظافر القدم وهذا يقلل من الألم في منطقة صغيرة لكن الشخص الذي يتلقى العلاج يظل واعيًا.
  • التخدير الناحي: يخدر هذا النوع جزءًا كاملاً من الجسم ويمنع الإحساس بالألم كما هو الحال في النصف السفلي من الجسم أثناء الولادة.

هناك نوعان رئيسيان من التخدير الموضعي:

  • التخدير النخاعي: يستخدم هذا النوع في جراحات الأطراف السفلية والبطن حيث يقوم المختص بإدارة المخدر بحقنه في أسفل الظهر ويخدر الجزء السفلي من الجسم.
  • التخدير فوق الجافية: غالبًا ما يستخدم هذا النوع من التخدير لتقليل آلام الولادة وجراحة الأطراف السفلية ويتم إعطاؤه للمنطقة المحيطة بالحبل الشوكي من خلال قسطرة صغيرة بدلاً من الحقن بالإبرة.

التخدير العام والتخدير الموضعي

هناك عدد من الأسباب وراء اختيار التخدير العام على التخدير الموضعي وفي بعض الحالات يُطلب من المريض الاختيار بين التخدير العام والتخدير الموضعي ويعتمد هذا الاختيار على:

  • السن
  • الصحة العامة
  • التفضيل الشخصي للمريض

الأسباب الرئيسية لاختيار التخدير العام هي:

  • استغراق العملية وقتًا طويلاً
  • وجود احتمال كبير لفقدان الدم.
  • قد يتأثر التنفس مثل أثناء عملية الصدر.
  • قد يجعل الإجراء المريض يشعر بعدم الارتياح.
Leave A Reply

Your email address will not be published.