لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

اعتلال الدماغ الكبدي –التشخيص والعلاج

0

يشير مصطلح اعتلال الدماغ الكبدي HE إلى انخفاض في وظائف المخ بسبب تراكم السموم في الدم وهي حالة ثانوية تنتج عن تلف الكبد.

عادةً ما يزيل الكبد السموم مثل الأمونيا من الدم حيث يكون الكبد التالف أو المصاب أقل قدرة على إزالة هذه السموم التي تتجمع في مجرى الدم وتنتقل إلى أعضاء أخرى.

يتطور اعتلال الدماغ الكبدي HE عندما تدخل السموم إلى الدماغ وتتلف خلايا الدماغ وهذا يمكن أن يسبب أعراض جسدية ونفسية.

يعاني الأشخاص المصابون بارتفاع ضغط الدم على الأقل من بعض التدهور في وظائف المخ وفي الحالات الشديدة قد يفقد الشخص وعيه ويدخل في غيبوبة .

تشخيص اعتلال الدماغ الكبدي

يبدأ الإجراء التشخيصي لحالة اعتلال الدماغ الكبدي بالفحص البدني ومناقشة أعراض الشخص وتاريخه الطبي وفي بعض الحالات قد يكون الطبيب قادرًا على تشخيص اعتلال الدماغ الكبدي باستخدام هذه الطرق وحدها.

في حالات أخرى قد يطلب الطبيب اختبارًا واحدًا أو أكثر للمساعدة في تحديد ما إذا كانت أعراض الشخص ناتجة عن اعتلال الدماغ الكبدي وتتضمن أمثلة هذه الاختبارات ما يلي:

  • اختبارات الدم : يمكن أن تساعد في تحديد الحالات المرتبطة بسرطان الكبد بما في ذلك العدوى والنزيف واختلال وظائف الكبد أو الكلى
  • اختبارات التصوير : يمكن أن يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية للدماغ الطبيب في تحديد التشوهات.
  • مخطط كهربية الدماغ : ويقيس هذا الاختبار النشاط الكهربائي في الدماغ لتحديد التغيرات المرتبطة باعتلال الدماغ الكبدي.

علاج اعتلال الدماغ الكبدي

سيعتمد أفضل علاج لـ اعتلال الدماغ الكبدي HE على العوامل التالية:

  • شدة حالة اعتلال الدماغ الكبدي
  • أنواع الأعراض
  • شدة تلف الكبد الأساسي
  • عمر الشخص
  • الصحة العامة للشخص

تستهدف بعض العلاجات السبب الكامن وراء اعتلال الدماغ الكبدي واعتمادًا على السبب قد تشمل هذه العلاجات:

  • الأدوية لعلاج العدوى
  • الأدوية أو الإجراءات للسيطرة على النزيف
  • وقف استخدام الأدوية التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم
  • علاج أي مشاكل أساسية في الكلى

قد يصف الطبيب أيضًا دواءً للمساعدة في تقليل مستويات الأمونيا والسموم الأخرى في الدم لأن هذه السموم غالبًا ما يتم إنتاجها في الأمعاء فإن هذا النوع من العلاج يستهدف القناة الهضمية.

على سبيل المثال قد يصف الطبيب سكر اصطناعي لاكتولوز لتسريع عملية الهضم ومنع الأمعاء من امتصاص السموم حيث يقلل اللاكتولوز أيضًا من كمية البكتيريا المنتجة للأمونيا في الأمعاء.

من حيث العلاجات الأخرى قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في التنفس نتيجة اعتالل الدماغ الكبدي إلى الأكسجين أو جهاز التنفس الصناعي.

عندما يتسبب تلف الكبد أو المرض الحاد في اعتلال شديد شديد قد يحتاج الشخص إلى زراعة كبد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.