لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

نقائل الكبد: الأعراض والعلاج والمضاعفات

0

نقائل الكبد هي أورام سرطانية تنتشر إلى الكبد من جزء آخر من الجسم حيث نشأ السرطان وقد يطلق بعض المتخصصين في الرعاية الصحية على نقائل الكبد “سرطان الكبد الثانوي”.

الخلايا السرطانية التي تتطور في النقائل الكبدية ليست خلايا من الكبد لكنها خلايا من جزء الجسم الذي نشأ فيه السرطان لأول مرة.

أعراض نقائل الكبد

المراحل المبكرة من نقائل الكبد ربما لا تظهر أي أعراض ملحوظة ومع ذلك مع تقدم الورم في الكبد قد ينتفخ الكبد.

يمكن أن يتسبب التورم في إعاقة تدفق الدم والصفراء وعند حدوث ذلك قد يعاني الشخص من أعراض مثل:

  • فقدان الوزن
  • البول الداكن
  • فقدان الشهية
  • انتفاخ البطن
  • اليرقان أو اصفرار الجلد والعينين
  • استفراغ و غثيان
  • تضخم الكبد
  • ألم في الكتف الأيمن
  • ألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن
  • حمى

علاج الأنواع الشائعة من نقائل الكبد

تتضمن بعض خيارات العلاج المحلية ما يلي:

  • الاستئصال بالترددات الراديوية : تيارات كهربائية عالية التردد تولد حرارة كافية لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج الإشعاعي : يستهدف الأطباء الأورام باستخدام شعاع إشعاعي أو إعطاء الإشعاع عن طريق الحقن.

قد تستهدف العلاجات المنهجية السرطان في جميع أنحاء الجسم عبر مجرى الدم وتتضمن بعض الخيارات الممكنة لانبثاث الكبد ما يلي:

  • علاج معدل الاستجابة البيولوجية: يساعد هذا في تعزيز جهاز المناعة في الجسم.
  • العلاج الكيميائي : تستخدم الأدوية لاستهداف الخلايا سريعة النمو في جميع أنحاء الجسم.
  • العلاج بالهرمونات: يستهدف السرطانات التي تعتمد على الهرمونات في النمو مثل سرطان الثدي .
  • العلاج الموجه: يستهدف الخلايا السرطانية مباشرة.

مضاعفات نقائل الكبد

قد يعاني الشخص من أعراض حادة تشير إلى أنه يجب عليه التماس العناية الطبية على الفور وتتضمن بعض هذه الأعراض ما يلي :

  • قيء متكرر أو قيء مرتين أو أكثر في اليوم لأكثر من يوم واحد
  • انتفاخ غير عادي في الساقين أو البطن
  • صعوبة في البلع
  • قيء دموي
  • اليرقان
  • حركة الأمعاء السوداء
  • فقدان الوزن غير المبرر

نقائل الكبد هي مضاعفات السرطانات الأكثر تقدمًا وهي إشارة إلى أن السرطان قد انتشر من منطقة إلى أخرى وتشيع النقائل الكبدية مع أنواع السرطان التالية:

الوقاية من نقائل الكبد

ليس من الممكن دائمًا منع نقائل الكبد.

يحدث ورم خبيث في الكبد عندما ينتشر السرطان إلى الكبد من منطقة أخرى من الجسم وفي بعض الحالات يمكن أن يحدث ذلك قبل أن يتم تشخيص إصابة الشخص بالسرطان الأولي.

في حالات أخرى قد يستغرق انتشار السرطان إلى الكبد شهورًا أو سنوات.

يمكن أن يساعد علاج السرطان الأولي في تقليل خطر انتشار السرطان ومع ذلك هذا ليس ضمانًا حيث يمكن أن تتطور النقائل الكبدية بعد سنوات من العلاج الناجح.

يجب على الناس اتباع إرشادات الحياة الصحية للمساعدة في الوقاية من السرطان وتشمل بعض السلوكيات التي يجب تجنبها شرب الكحول والتدخين ويجب على الناس الحفاظ على وزن معتدل من خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة.

أيضًا يجب أن يخضع الشخص لفحوصات منتظمة وأن يناقش أي أعراض غير عادية مع طبيبه.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.