لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ماذا تعرف عن الأورام الغدية؟

0

الأورام الغدية هي نمو صغير يتطور داخل أنسجة أعضاء مختلفة مثل القولون وعادة ما تكون الأورام الحميدة أو الأورام الغدية غير ضارة ومع ذلك في بعض الحالات قد تكون سرطانية وإذا لم يقم الطبيب بإزالتها فقد تنمو وتتطور إلى سرطان.

في حين أن معظم الأورام الغدية غير ضارة يمكن أن يتطور بعضها إلى سرطان

يعود سبب معظم حالات سرطان القولون والمستقيم إلى الأورام الحميدة لذلك إذا كان الشخص مصابًا بأورام حميدة سرطانية يجب أن يزيلها الطبيب في وقت مبكر قبل أن يتطور السرطان.

الأورام الحميدة الغدية

الاورام الحميدة الغدية والمعروفة غالبًا باسم الأورام الغدية هي نوع من الاورام الحميدة التي يمكن أن تتحول إلى سرطان.

غالبًا ما تظهر الأورام الغدية في العديد من أنماط النمو والأكثر انتشارًا هما أنبوبي وزغبي.

الأورام الغدية الأنبوبية يميل ليكون صغير الحجم وينمو في شكل أنبوبي وعادة ما يكون طولها أقل من نصف بوصة والسمة المميزة للأورام الغدية الزغبية هي نتوءات تشبه الأصابع أو الأوراق تخرج من الورم الحميد.

قد تتطور بعض الأورام الغدية إلى مزيج من أنماط النمو الزغبي والأنبوبي

أسباب وعوامل الخطر من الأورام الغدية

هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر إصابة الشخص بالأورام الغدية.

  • التدخين
  • السمنة
  • عدم ممارسة الرياضة
  • اتباع أنواع معينة من النظام الغذائي وخاصة تلك الغنية باللحوم المصنعة والحمراء

تشمل المتغيرات الأخرى التي قد تزيد أيضًا من احتمالية الإصابة بسرطان القولون والمستقيم ما يلي:

  • التقدم في السن
  • تاريخ شخصي أو عائلي من الاورام الحميدة أو السرطان
  • تاريخ من مرض التهاب الأمعاء
  • الإصابة بمرض السكري من النوع 2

أعراض الأورام الغدية الحميدة

غالبًا لا يعاني الأشخاص المصابون بأورام القولون من ومع ذلك يمكن أن تظهر الأعراض في بعض الأحيان ويمكن أن يعاني الشخص المصاب بسلائل القولون من :

  • نزيف من المستقيم
  • دم في البراز أو تغير لون البراز
  • وجع بطن
  • الإمساك أو الإسهال أو تغيرات أخرى في عادات الأمعاء بما في ذلك التكرارفي الذهاب للحمام
  • مخاط زائد

علاج الأورام الغدية

إذا كان الشخص مصابًا بسلائل القولون فعادةً ما يقوم الطبيب بإزالتها أثناء استئصال السليلة .

كجزء من هذا الإجراء يمرر الطبيب منظار القولون عبر المستقيم إلى القولون حيث يحتوي منظار القولون على سلك متصل به والذي إما يحترق أو يقطع الورم الحميد وكلتا الطريقتين تسبب القليل من الألم.

في حالات نادرة عندما يكون من الصعب إزالة الورم يمكن للطبيب إجراء فحص منظار البطن ويتضمن ذلك عمل شق صغير في البطن أو الحوض ثم يستخدم الطبيب أداة تسمى منظار البطن لإزالة الأورام الحميدة.

منظار البطن نحيف مما يعني أن كل ما هو ضروري لإجراء العملية هو شق صغير جدًا وبمجرد أن يزيل الطبيب الورم الحميد فإنه عادة ما يرسله إلى أخصائي علم الأمراض الذي سيختبره بحثًا عن السرطان.

إذا كان الشخص مصابًا بداء السلائل الورمي الغدي العائلي (FAP) جنبًا إلى جنب مع سرطان القولون فقد يقرر الطبيب إزالة القولون بأكمله

Leave A Reply

Your email address will not be published.