لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي أسباب ناسور الأمعاء؟

0

يحدث ناسور الأمعاء عندما يتكون اتصال غير طبيعي بين جزء من الجهاز الهضمي والجلد أو عضو آخر مما يؤدي إلى تسرب حمض المعدة

ناسور الأمعاء أو الناسور المعدي المعوي هو حالة طبية خطيرة قد تتطلب رعاية طويلة الأمد

أسباب ناسور الأمعاء

تحدث حوالي 85-90 بالمائة من جميع نواسير الجهاز الهضمي كمضاعفات للإجراءات الجراحية.

في دراسة أجريت على 1148 شخصًا خضعوا لجراحة في البطن لاحظ الباحثون أن 5.5 بالمائة من المشاركين أصيبوا بالناسور بعد العملية وظهرت معظم النواسير خلال الأسبوع الأول بعد الجراحة.

تشمل الأسباب المحتملة الأخرى لناسور الأمعاء ما يلي:

  • التعرض للإشعاع على البطن
  • عدوى مثل التهاب الرتج
  • أمراض الأمعاء الالتهابية بما في ذلك مرض كرون
  • قرحة في القناة الهضمية
  • إصابة جسدية في البطن
  • السرطان

أعراض ناسور الأمعاء

عندما يكون الشخص مصابًا بناسور الجهاز الهضمي لا يمكن للمواد الغذائية المهضومة أن تتحرك بشكل صحيح عبر الجسم ويتسبب الناسور أيضًا في تسرب السوائل مما يقلل المستويات في جميع أنحاء الجسم ويمكن أن تشمل الأعراض:

يمكن أن يصاب الشخص المصاب بالناسور المعدي المعوي بمرض شديد وقد يصاب بحالة تعرف باسم الإنتان والذي يسبب مجموعة من الأعراض مثل انخفاض ضغط الدم وارتفاع درجة الحرارة وارتفاع معدل ضربات القلب وفشل الأعضاء

يصنف الأطباء النواسير إلى أربع فئات رئيسية والتي قد تسبب أعراضًا مختلفة:

  • معقد : هذا النوع من الناسور له قنوات متعددة تؤثر على أكثر من عضو واحد.
  • الخارجية : الناسور الخارجي هو الذي يربط جزءًا من الجهاز الهضمي بالجلد.
  • ناسور خارج الأمعاء : يربط هذا الناسور جزءًا من الأمعاء بعضو آخر في الجسم مثل المثانة.
  • ناسور معوي : يتضمن هذا الناسور اتصال منطقة من الأمعاء بأخرى.

تشخيص ناسور الأمعاء

سيأخذ الطبيب في الاعتبار التاريخ الطبي للشخص عند تشخيص الناسور المعدي المعوي

إذا اشتبه الطبيب في وجود ناسور في الجهاز الهضمي فسيطلب فحوصات طبية لتأكيد التشخيص وقد تشمل هذه الاختبارات:

  • فحوصات التصوير مثل الأشعة المقطعية ، للتعرف على الناسور وتحديد حجمه
  • دراسات الباريوم حيث يقوم الطبيب بإعطاء الباريوم للفرد عن طريق الفم أو عن طريق الحقنة الشرجية قبل إجراء الأشعة السينية
  • تصوير الناسور وهو اختبار تشخيصي يتضمن حقن صبغة في منطقة الناسور المعدي المعوي حيث يكون الجلد مفتوحًا ويسرب منه

علاج ناسور الأمعاء

يعتمد علاج الناسور المعدي المعوي على شدته وموقعه.

يكون الناسور أكثر شدة بشكل عام كلما زاد إفرازه لأن السائل المتسرب يمكن أن يتلف ويصيب الجلد والأعضاء التي يصل إليها وتختلف طرق العلاج حسب كل حالة كما يلي:

التدخلات الجراحية

إذا كان الشخص مصابًا بالإنتان فعادة ما يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية لإصلاح مناطق الصرف.

قد تتضمن الجراحة مصارف خاصة أو أنظمة العلاج بالضغط السلبي أو علاجات أخرى للسماح للناسور بالخروج أثناء الشفاء ويستخدم العلاج بالضغط السلبي فراغًا لزيادة تدفق الدم إلى منطقة ما والمساعدة في تصريف السوائل الزائدة.

يمكن للجراح في بعض الأحيان تصحيح مناطق الصرف باستخدام تقنيات التنظير الداخلي عن طريق إدخال في المستقيم وحتى منطقة البطن لإغلاق مناطق التسريب في الناسور.

الأدوية

يؤدي وجود الطعام في القناة الهضمية إلى زيادة إفراز العصارات المعدية مما يمنع الشخص المصاب بالناسور من الحصول على العناصر الغذائية الكافية.

على سبيل المثال قد يوصي الطبيب بالتغذية الوريدية الكاملة (TPN)  والتي تتضمن إعطاء المغذيات عبر خط وريدي مركزي (IV).

قد يصف الطبيب أيضًا أدوية لتقليل سوائل المعدة واللعاب وسيؤدي ذلك إلى تقليل كمية السوائل في القناة الهضمية والأمثله تشمل:

  • غليكوبيرولات أو سكوبولامين لتقليل إنتاج اللعاب
  • مثبطات مضخة البروتو، مثل أوميبرازول (بريلوسيك) التي تقلل من إفرازات الحمض
  • مضادات مستقبلات H2 مثل فاموتيدين (بيبسيد) والتي تقلل أيضًا من حموضة المعدة
  • الأدوية المضادة للإسهال مثل لوبراميد أو فوسفات الكوديين

مضاعفات ناسور الأمعاء

يمكن أن يؤدي الناسور المعدي المعوي إلى مضاعفات مختلفة والتي تشمل:

  • سوء التغذية
  • اختلالات المنحل بالكهرباء
  • ضعف التئام الجروح
Leave A Reply

Your email address will not be published.