لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

الأطعمة المفيدة والضارة لمرضى تضخم البروستاتا

0

غدة البروستاتا هي غدة صغيرة على شكل حبة الجوز تقع خلف المثانة عند الرجال وأثناء النشاط الجنسي تساعد غدة البروستاتا على إنتاج السائل المنوي وهو السائل الغني بالمغذيات الذي يحمل الحيوانات المنوية أثناء القذف.

مع تقدم بعض الرجال في السن يمكن أن تتضخم غدة البروستاتا وهي حالة تعرف باسم تضخم البروستاتا الحميد BPH

النظام الغذائي وتضخم البروستاتا

يتم التحكم في غدة البروستاتا عن طريق هرمونات قوية تعرف بالهرمونات الجنسية بما في ذلك هرمون التستوستيرون .

في غدة البروستاتا يتم تحويل هرمون التستوستيرون إلى هرمون آخر يسمى ديهدروتستوستيرون ( DHT ) وتؤدي المستويات العالية من DHT  إلى تضخم الخلايا في البروستاتا.

من المعروف أن بعض الأطعمة والمشروبات لها تأثير على صحة البروستاتا بسبب تأثيرها على هرمون التستوستيرون والهرمونات الأخرى.

وجدت الأبحاث أن النظام الغذائي الذي يتكون أساسًا من اللحوم أو منتجات الألبان يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بتضخم البروستاتا والسرطان وهذا صحيح بشكل خاص إذا كان الشخص لا يدمج ما يكفي من الخضار في نظامه الغذائي.

الأطعمة المفيدة لمرضى تضخم البروستاتا

يُعتقد أن النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات والدهون الصحية يحمي البروستاتا وتشمل الأطعمة المحددة التي يُعرف أنها تفيد البروستاتا ما يلي:

  • السلمون : غني بالدهون الصحية التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية والتي تساعد على منع وتقليل الالتهابات داخل الجسم
  • الطماطم : الطماطم مليئة بالليكوبين وهو أحد مضادات الأكسدة التي قد تفيد خلايا غدة البروستاتا ويساعد طهي الطماطم كما هو الحال في صلصة الطماطم أو الحساء على إطلاق الليكوبين وجعله متاحًا للجسم بسهولة أكبر.
  • التوت : تعتبر الفراولة والتوت والعليق من المصادر الممتازة لمضادات الأكسدة التي تساعد على إزالة الجذور الحرة من الجسم، والجذور الحرة هي نواتج ثانوية للتفاعلات التي تحدث داخل الجسم ويمكن أن تسبب الضرر والمرض بمرور الوقت.
  • البروكلي : يحتوي البروكلي والخضروات الصليبية الأخرى بما في ذلك الملفوف الصيني والقرنبيط وبراعم بروكسل والملفوف على مادة كيميائية تعرف باسم سلفورافان ويُعتقد أن هذا يستهدف الخلايا السرطانية ويعزز صحة البروستاتا.
  • المكسرات : المكسرات غنية بالزنك وهو معدن نادر ويوجد الزنك بتركيزات عالية في البروستاتا ويعتقد أنه يساعد في موازنة هرمون التستوستيرون
  • الحمضيات : البرتقال والليمون والليمون والجريب فروت كلها غنية بفيتامين C مما قد يساعد في حماية غدة البروستاتا.
  • البصل والثوم : وجدت إحدى الدراسات أن الرجال المصابين بتضخم البروستاتا الحميد يميلون إلى تناول كميات أقل من الثوم والبصل مقارنة بالرجال غير المصابين بتضخم البروستاتا الحميد

الأطعمة الضارة لمرض تضخم البروستاتا

النظام الغذائي الصحي لتضخم البروستاتا هو أكثر من مجرد تناول أطعمة جيدة وهذا يعني أيضًا تجنب الأنواع الأخرى من الأطعمة التي لا تضر البروستاتا.

بعض الأطعمة التي يجب تجنبها تشمل:

  • اللحوم الحمراء : تشير الأبحاث إلى أن الابتعاد عن اللحوم الحمراء قد يساعد في تحسين صحة البروستاتا وذلك لأن استهلاك اللحوم يوميًا يضاعف خطر تضخم البروستاتا بمقدار ثلاثة أضعاف.
  • منتجات الألبان : على غرار اللحوم تم ربط الاستهلاك المنتظم لمنتجات الألبان بزيادة خطر الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد BPH
  • الكافيين : قد يعمل الكافيين كمدر للبول مما يعني أنه يزيد من مقدار إلحاح الشخص للتبول وقد يؤدي تقليص القهوة والشاي والصودا والشوكولاتة إلى تحسين أعراض تضخم البروستاتا البولية.
  • الصوديوم : قد يؤدي تناول كميات كبيرة من الملح إلى زيادة أعراض المسالك البولية المصاحبة لتضخم البروستاتا الحميد

الوقاية من تضخم البروستاتا

تتضمن بعض الاستراتيجيات التي قد تخفف من أعراض تضخم البروستاتا الحميد ما يلي:

  • تقليل التوتر والضغط العصبي والنفسي
  • الاقلاع عن التدخين
  • تجنب السوائل في المساء لتقليل التبول الليلي
  • إفراغ المثانة تماماً عند التبول
  • القيام بتمارين قاع الحوض
  • تجنب الأدوية التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الأعراض مثل مضادات الهيستامين ومدرات البول ومزيلات الاحتقان
  • ممارسة تمارين تدريب المثانة
  • الحد من تناول السوائل إلى 2 لتر من السوائل كل يوم

أعراض تضخم البروستاتا

تشمل أعراض تضخم البروستاتا الحميد:

  • زيادة وتيرة التبول والإلحاح البولي
  • صعوبة في بدء التبول
  • ضعف تدفق البول أو تقطر في نهاية التبول
  • التبول المتقطع
  • كثرة التبول في الليل
  • سلس البول
  • ألم بعد القذف
  • تبول مؤلم
  • احتباس البول أو عدم القدرة على التبول

تحدث هذه الأعراض عندما تسد غدة البروستاتا المتضخمة مجرى البول وهو الأنبوب الذي يمتد بين المثانة وخارجه ويمكن أن يؤدي هذا الانسداد إلى صعوبة أو حتى استحالة التبول.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.