لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أعراض وعلاج سرطان البروستاتا النقيلي

0

يحدث سرطان البروستاتا عندما تبدأ خلايا البروستاتا في النمو دون حسيب ولا رقيب وفي بعض الأحيان يتطور سرطان البروستاتا بسرعة وينتشر إلى أعضاء أخرى وغالبًا ما ينتشر سرطان البروستاتا في الغدة الكظرية والعظام والكبد والرئتين.

ما هو سرطان البروستاتا النقيلي؟

يمكن أن ينتشر سرطان البروستاتا إلى مناطق محلية أو بعيدة من الجسم.

سرطان البروستاتا مع ورم خبيث موضعي يعني أن السرطان قد انتشر إلى أعضاء أخرى داخل الحوض وهو ما يعني عادة العقد الليمفاوية القريبة ومع ذلك فإن هذا النوع يشمل أي عضو أو بنية في الحوض.

ورم خبيث بعيد يعني أن سرطان البروستاتا قد انتشر خارج الحوض وتعد العظام والدماغ والكبد والرئتان مواقع شائعة لورم خبيث للسرطان.

في كثير من الحالات ينمو سرطان البروستاتا ببطء شديد وبعض الرجال لا يعرفون حتى أنهم مصابون بالمرض وفي بعض الأحيان ينتقل المرض إلى أعضاء أخرى بعيدًا عن البروستاتا.

أعراض سرطان البروستاتا النقيلي

غالبًا ما يكون سرطان البروستاتا النقيلي بلا أعراض ومع ذلك عند ظهور الأعراض فقد تشمل:

  • كثرة التبول
  • صعوبة في التحكم في التبول
  • ضعف تدفق البول أو انقطاعه
  • ألم أو حرقة عند التبول
  • الضعف الجنسي لدى الرجال
  • القذف المؤلم
  • إنتاج أقل من السائل المنوي عند القذف
  • دم في البول أو السائل المنوي

مضاعفات سرطان البروستاتا النقيلي

بمجرد أن يقوم الطبيب بتشخيص سرطان البروستاتا النقيلي ستعتمد مضاعفات النقائل على مكان انتشار السرطان ومدى سرعة نموه.

على سبيل المثال قد لا يعاني الشخص المصاب بسرطان البروستاتا الذي انتشر إلى العقد الليمفاوية القريبة من أي تغيير في الأعراض.

عندما ينتقل سرطان البروستاتا إلى المناطق التالية يمكن أن يسبب مجموعة من المضاعفات.

  • العظام: يمكن أن يسبب ذلك كسورًا وألمًا.
  • الدماغ: يمكن أن يؤدي ذلك إلى الدوخة والصداع والنوبات المرضية.
  • الكبد: وهذا يمكن أن يؤدي إلى اليرقان وتورم في البطن.
  • الرئتين: يمكن أن يؤدي ذلك إلى ضيق في التنفس.

علاج سرطان البروستاتا النقيلي

هناك أنواع عديدة من العلاجات المتاحة لسرطان البروستاتا المتقدم وسيضع الطبيب أو أخصائي الأورام خطة علاج تأخذ في الاعتبار أعراض الفرد والتشخيص وأهداف العلاج والعمر والصحة العامة.

العلاج بالهرمونات

العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا المتقدم يوقف إنتاج الهرمونات الجنسية الذكرية وهذا يمكن أن يساعد في منع السرطان من الاستمرار في الانتشار.

العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي الأدوية التي تدمر الخلايا السرطانية أو تمنعها من التكاثر وعادة ما يتلقى الناس العلاج الكيميائي بمجرد توقف سرطان البروستاتا عن الاستجابة للعلاج الهرموني.

عادةً ما يكون العلاج الكيميائي عبارة عن مزيج من عقارين أو أكثر يتلقاها الأشخاص عن طريق الوريد أو عن طريق الحقن أو عن طريق تناول حبوب منع الحمل.

علاج إشعاعي

قد يطلب الطبيب استخدام إشعاع عالي الطاقة لتقليص الورم في البروستاتا أو قتل الخلايا السرطانية المنتشرة حديثًا في مناطق أخرى.

قد يؤدي العلاج الإشعاعي الخارجي أيضًا إلى تدمير الأنسجة السليمة حول موقع السرطان.

بعد العلاج الإشعاعي قد يقترح الطبيب أن يخضع الشخص أيضًا للعلاج الهرموني للمساعدة في منع انتشار السرطان.

إذا انتشر سرطان البروستاتا إلى العظام فقد يطلب الأطباء العلاج الإشعاعي ألفا ويتضمن هذا النوع من العلاج الإشعاعي حقن مادة مشعة في الدم.

قد يؤدي العلاج الإشعاعي الباعث ألفا إلى تلف الأنسجة السليمة.

العلاج بالبيسفوسفونات

إذا انتشر سرطان البروستاتا في العظام فقد يتسبب في ألم شديد وارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم.

البايفوسفونيت هو فئة من الأدوية التي يصفها الأطباء لبعض الأشخاص المصابين بسرطان البروستاتا النقيلي

العلاج المناعي

يستخدم الأطباء العلاج المناعي لتحفيز الجهاز المناعي لمهاجمة الخلايا السرطانية أو “تعزيز” الخلايا المناعية للاستجابة للخلايا السرطانية.

يتضمن هذا النوع من العلاج تصفية الخلايا المناعية من الجسم وتحفيزها في المختبر لاستهداف سرطان البروستاتا ثم يعيد الأطباء إعادة دمج الخلايا في جسم الفرد عن طريق الوريد (IV)

الانتظار اليقظ والمراقبة النشطة

نظرًا لأن سرطان البروستاتا يتطور ببطء فقد لا يوصي الطبيب بأي علاج على الإطلاق ولكن سوف يوصي بإجراء اختبارات منتظمة وعدم التدخل الطبي إلا إذا تغيرت النتائج أو ظهرت الأعراض.

الآثار الجانبية لعلاج سرطان البروستاتا النقيلي

يمكن أن يسبب علاج سرطان البروستاتا بعض الآثار الجانبية الشديدة بما في ذلك:

  • العقم
  • سلس البول
  • احتباس البول
  • إسهال
  • الضعف الجنسي لدى الرجال
  • إعياء
  • تساقط شعر
  • فقدان الشهية
  • استفراغ و غثيان

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.