لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

الساركوما الشحمية – الأعراض والأسباب

0

الساركوما الشحمية هي سرطان يبدأ في الخلايا الدهنية وهو نوع من ساركوما الأنسجة الرخوة ويمكن أن تنمو الساركوما الشحمية في أي مكان ولكنها تحدث غالبًا في البطن أو الأطراف.

تعتبر الساركوما الشحمية من أكثر أورام الأنسجة الرخوة شيوعًا

ما هي الساركوما الشحمية؟

الساركوما الشحمية هي شكل نادر من سرطان الأنسجة وغالبًا ما يصاب البالغون بالساركوما الشحمية ولكن في حالات نادرة قد تحدث عند الأطفال.

قد يخلط الناس بين الساركوما الشحمية ورواسب الأنسجة الدهنية أو الأورام الشحمية وهي ليست سرطانية ومن النادر جدًا أن يصبح الورم الشحمي غير السرطاني الموجود سرطانيًا وبدلاً من ذلك تحدث معظم الساركوما الشحمية بسبب ورم جديد .

أعراض الساركوما الشحمية

تعتمد أعراض الساركوما الشحمية على مكان الورم.

قد تسبب الساركوما الشحمية في الذراعين أو الساقين ألمًا أو تورمًا أو ضعفًا في الطرف المصاب.

في البطن يمكن أن تنمو الساركوما الشحمية في خلف الصفاق أو الغشاء الذي يغطي أعضاء البطن وعندما يحدث هذا قد يكون لدى الشخص أعراض تشمل:

  • زيادة الوزن
  • ألم في المعدة أو تورم
  • الإمساك أو البراز الدموي
  • مشاكل التبول

قد لا تسبب الساركوما الشحمية أي أعراض على الإطلاق حتى تصبح كبيرة بما يكفي للضغط على الأعضاء المجاورة وقد يسبب هذا الضغط ألمًا أو تورمًا أو يعطل وظيفة الأعضاء المجاورة مثل الرئتين أو الكبد أو أعضاء البطن الأخرى.

أسباب الساركوما الشحمية

تحدث الساركوما الشحمية عندما تتطور الخلايا السليمة سابقًا إلى أخطاء في شفرتها الجينية أو الحمض النووي وتبدأ في التكاثر بسرعة.

تتضمن عوامل الخطر لجميع أنواع أورام الأنسجة الرخوة ما يلي:

  • التعرض للإشعاع على البطن أو جزء آخر من الجسم
  • تاريخ من السرطان المرتبط وراثيا
  • التعرض للمواد الكيميائية المسببة للسرطان
  • تلف الجهاز اللمفاوي

علاج الساركوما الشحمية

غالبًا ما يعتمد علاج الساركوما الشحمية على نوعها وموقعها.

الجراحة

غالبًا ما تكون الخطوة الأولى هي إزالة الورم جراحيًا جنبًا إلى جنب مع هامش عريض من الخلايا السليمة.

يكون الورم أحيانًا في مكان لا يستطيع فيه الجراح إزالة جميع الخلايا السرطانية لأن القيام بذلك قد يضر بالأعضاء المجاورة.

وبالمثل قد لا تكون الجراحة فعالة باعتبارها المسار الوحيد للعلاج إذا انتشرت الخلايا السرطانية من الورم إلى أماكن أخرى.

علاج إشعاعي

قد يوصي الطبيب بالعلاج الإشعاعي بعد الجراحة لتدمير أي خلايا سرطانية متبقية ويمكن أن يساعد الإشعاع الطبيب أيضًا في تقليص الورم قبل الجراحة.

العلاج الكيميائي

على الرغم من أنه يمكن للطبيب طلب العلاج الكيميائي لتدمير الخلايا السرطانية إلا أنه لا يكون فعالًا عادةً في حالة الساركوما الشحمية منخفضة الدرجة.

يستهدف العلاج الكيميائي الخلايا سريعة النمو وقد لا تنمو الساركوما الشحمية منخفضة الدرجة بسرعة كافية حتى يعمل العلاج الكيميائي.

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على اثنين من عقاقير العلاج الكيميائي التي يطلقون عليها الأدوية اليتيمة لعلاج الساركوما الشحمية.

الأدوية اليتيمة هي أدوية للاضطرابات النادرة التي يشخصها الأطباء أقل من 10000 حالة سنويًا.

من أمثلة هذه الأدوية ما يلي:

  • إريبولين ميسيلات (هالافان)
  • ترابيكتين (يونديليس)
Leave A Reply

Your email address will not be published.