لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

الالتهاب الرئوي أثناء الحمل – الأعراض والمضاعفات

0

الالتهاب الرئوي هو حالة خطيرة تحدث نتيجة عدوى الرئة ويسمى الالتهاب الرئوي الذي يحدث أثناء الحمل بالالتهاب الرئوي الأمومي أو الالتهاب الرئوي أثناء الحمل

يبدأ الالتهاب الرئوي بنزلات البرد أو الأنفلونزا ثم ينتشر بعد ذلك إلى الرئتين ويمكن أن يكون الالتهاب الرئوي مهددًا للحياة إذا تُرك دون علاج وتكون النساء الحوامل أكثر عرضة للمضاعفات.

أعراض الالتهاب الرئوي أثناء الحمل

من المهم التعرف على أعراض الالتهاب الرئوي أثناء الحمل وطلب العلاج على الفور وتشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • أعراض البرد والانفلونزا مثل التهاب الحلق والصداع وآلام الجسم
  • صعوبة في التنفس أو سرعة في التنفس
  • التعب الشديد
  • حمى أو قشعريرة
  • ألم صدر

مضاعفات الالتهاب الرئوي أثناء الحمل للأم والطفل

الالتهاب الرئوي مرض خطير ويمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة لكل من المرأة والطفل إذا ترك دون علاج.

يمكن أن يتسبب الالتهاب الرئوي الأمومي في انخفاض مستويات الأكسجين في الجسم لأن الرئتين غير قادرة على التقاط وتوجيه ما يكفي من الأكسجين إلى باقي الجسم

يمكن أن تنتشر العدوى الأصلية أيضًا من الرئتين إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل مجرى الدم.

في الحالات الشديدة يمكن أن يسبب الالتهاب الرئوي أثناء الحمل:

  • الولادة المبكرة
  • انخفاض الوزن عند الولادة

عوامل الخطر التي تسبب الالتهاب الرئوي أثناء الحمل

يزيد الحمل من خطر إصابة المرأة بالالتهاب الرئوي لأن الجسم يبذل الكثير من الطاقة لدعم الطفل في الرحم مما يثبط جهاز المناعة.

يؤدي نمو الجنين والرحم أيضًا إلى تقليل سعة الرئة لدى المرأة مما يزيد من الضغط على وظائف الرئة.

من المرجح أن يحدث الالتهاب الرئوي نتيجة عدوى بكتيرية تنتشر في الرئتين وتشمل البكتيريا التي تسبب الالتهاب الرئوي عادة ما يلي:

تشمل الالتهابات الفيروسية والمضاعفات التي تسبب أيضًا الالتهاب الرئوي ما يلي:

  • الانفلونزا
  • جدري الماء أو القوباء المنطقية
  • متلازمة الضائقة التنفسية

تكون النساء أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي عند الحمل في الحالات الآتية:

  • التدخين
  • فقر الدم
  • الإصابة بالربو
  • مصابة بمرض مزمن
  • قضاء فترات طويلة من الوقت في المستشفيات
  • ضعف جهاز المناعة

علاج الالتهاب الرئوي أثناء الحمل

يعتمد علاج الالتهاب الرئوي الأمومي على ما إذا كان الفيروس أو البكتيريا هو من تسبب في العدوى.

تعتبر معظم علاجات الالتهاب الرئوي الفيروسي آمنة للاستخدام أثناء الحمل كما أن الإصابة بالالتهاب الرئوي في مرحلة مبكرة يعني أن الأدوية المضادة للفيروسات ستقضي عادةً على المرض

سوف يصف الطبيب المضادات الحيوية في حالة الإصابة بالتهاب رئوي جرثومي

يمكن أن تساعد مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل عقار الاسيتامينوفين أيضًا في تقليل الحمى وإدارة الألم ومن الضروري التحدث إلى الطبيب أولاً حول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والتي يمكن استخدامها أثناء الحمل.

الحصول على قسط كبير من الراحة والحفاظ على رطوبة الجسم يساعد أيضًا في تسريع الشفاء.

متى ترى الطبيب؟

بمجرد أن تعاني المرأة الحامل من أعراض الالتهاب الرئوي يجب عليها الاتصال بطبيبها وسيؤدي القيام بذلك إلى تقليل مخاطر حدوث مضاعفات.

قد يتطلب الالتهاب الرئوي العلاج في المستشفى إذا كان شديدًا إذا ظهرت على المرأة الحامل الأعراض التالية:

يجب على النساء الحوامل الاتصال بمكتب الطبيب إذا كان لديهن أعراض أخرى بما في ذلك:

  • الشعور بالإغماء أو بالدوار
  • سعال والتهاب الحلق واحتقان وأوجاع الأذن
  • حمى منخفضة الدرجة أو قشعريرة
  • آلام الجسم
  • حركة الطفل أقل من المعتاد
  • ألم في الحوض أو تقلصات
  • نزيف مهبلي أو فقدان السوائل

الوقاية من الالتهاب الرئوي أثناء الحمل

هناك عدة طرق لتقليل مخاطر الإصابة بالالتهاب الرئوي بما في ذلك:

  • كثرة غسل اليدين
  • الحصول على قسط كاف من الراحة
  • تناول نظام غذائي متنوع ومغذي
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • تجنب الاتصال مع المرضى
  • التوقف عن التدخين

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.