لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

بزل السلى – دواعي الاستعمال والمخاطر

0

بزل السلى أو اختبار السائل الأمنيوسي هو اختبار تشخيصي قبل الولادة يكتشف التشوهات الصبغية في الجنين.

النساء الأكثر عرضة لخطر ولادة أطفال يعانون من حالة صحية خطيرة أو تشوهات تشمل:

  • النساء فوق 35 سنة
  • النساء اللواتي لديهن تاريخ طبي لحالة وراثية مثل فقر الدم المنجلي أو ضمور العضلات
  • النساء اللواتي خضعن لحمل سابق يعانون من مشاكل وراثية مثل متلازمة داون

اختبار بزل السائل الأمنيوسي دقيق بنسبة 98 إلى 99 في المائة لاختبار شذوذ الكروموسومات وعيوب الأنبوب العصبي والاضطرابات الوراثية

ما هو بزل السلى؟

غالبًا ما يتم إجراء بزل السلى بين الأسبوعين 15 و 18 من الحمل.

الكيس الأمنيوسي أو السلى يحيط بالجنين أثناء الحمل ويحتوي الكيس على سائل يسمى السائل الأمنيوسي ويكون الجنين مغمورًا تمامًا في هذا السائل.

في الاختبار تقوم الموجات فوق الصوتية بتوجيه إبرة العمود الفقري قياس 22 إلى مكان آمن في الكيس الأمنيوسي.

تستخلص الإبرة ما بين 10 و 20 مليلترًا (مل) من السائل الأمنيوسي من الكيس ويتم إرسال السائل للاختبار

تستغرق العملية بأكملها حوالي 45 دقيقة لكن استخراج السائل نفسه يستغرق أقل من 5 دقائق.

كيف يتم تحليل السائل؟

في المختبر يتم فحص الحمض النووي للجنين بحثًا عن تشوهات وراثية.

يحمل السائل أنسجة الجنين بما في ذلك خلايا الجلد وفضلات الجنين لذلك يمكن استخدامه لتقييم ما إذا كان الجنين ينمو بشكل طبيعي أو إذا كان معرضًا لخطر الإصابة بحالة صحية خطيرة أو تشوه.

تحتوي كل خلية من الجنين على مجموعة كاملة من الحمض النووي أو المعلومات الجينية.

نتائج اختبار بزل السلى

يتيح تحليل هذه الخلايا للطبيب تقييم صحة الجنين

إذا قام الطبيب بتشخيص مشكلة في هذه المرحلة فقد يكون من الممكن علاجها قبل الولادة

قد يكشف بزل السلى عن مرض الريسوس والذي يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم الحاد في الجنين وإذا كان الأمر كذلك فقد يكون من الممكن نقل الدم.

يمكن أن يكشف بزل السلى عن عدة حالات وتشمل هذه:

  • متلازمة داون
  • فقر الدم المنجلي
  • الثلاسيميا: قدرة الجسم على تكوين خلايا الدم الحمراء ضعيفة.
  • تثلث الصبغي 13 (متلازمة باتو)
  • تثلث الصبغي 18 أو متلازمة إدوارد
  • متلازمة X الهش أو متلازمة مارتن بيل
  • السنسنة المشقوقة وعيوب الأنبوب العصبي الأخرى.

دواعي الإستعمال

بزل السلى يتم إجراؤه فقط إذا كان هناك خطر كبير من إصابة الجنين بحالة خطيرة أو شذوذ.

يعتبر الجنين معرضًا لخطر الإصابة بمشكلات وراثية أو تنموية في الحالات التالية:

  • هناك تاريخ عائلي لطفل سابق مصاب بحالة وراثية مثل متلازمة داون.
  • هناك خطر حدوث عيوب في الأنبوب العصبي المفتوح كما هو الحال في السنسنة المشقوقة.
  • في حالة أظهر الاختبار الثلاثي السابق وهو فحص دم يتم إجراؤه بين الأسبوعين 15 و 20 نتائج غير طبيعية

مخاطر بزل السلى

في الثلث الثاني من الحمل هناك حوالي 1 في المائة من خطر الإجهاض أو ولادة جنين ميت وتكون المخاطر أكبر إذا تم إجراء الاختبار قبل 15 أسبوعًا.

في الثلث الثالث من الحمل قد يؤدي إلى مشاكل في نمو رئة الجنين.

تشمل المخاطر الأخرى ما يلي :

يمكن أن تزيد العوامل الأخرى من الخطر وتشمل هذه:

  • محاولة إجراء بزل السلى في أقل من 14 أسبوعًا من الحمل
  • موضع الجنين والمشيمة
  • كمية السائل الأمنيوسي
  • وجود توائم أو أجنة متعددة

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.