لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هو السائل الأمنيوسي وما هي وظائفه؟

0

السائل الذي يحيط بالجنين هو سائل أصفر صافٍ يوجد خلال الـ 12 يومًا الأولى بعد الحمل داخل الكيس الأمنيوسي ويحيط بالطفل المتنامي في الرحم.

يقوم السائل الأمنيوسي بالعديد من الوظائف المهمة وهو حيوي لنمو الجنين الصحي ومع ذلك إذا كانت كمية السائل الأمنيوسي داخل الرحم قليلة جدًا أو كبيرة جدًا فقد تحدث مضاعفات.

يتكون السائل الأمنيوسي من الماء من جسم الأم ولكن تدريجيًا تتكون النسبة الأكبر من بول الطفل.

السائل الأمنيوسي يحتوي على العناصر الغذائية الهامة والهرمونات والأجسام المضادة ويساعد على حماية الطفل من النتوءات والإصابات

ما هو السائل الأمنيوسي؟

أثناء وجود الطفل في الرحم يتم وضعه داخل الكيس الأمنيوسي وهو كيس مكون من غشاءين السلى والمشيماء حيث ينمو الجنين ويتطور داخل هذا الكيس محاطًا بالسائل الأمنيوسي.

في البداية يتكون السائل من الماء الذي تنتجه الأم ولكن بحلول الأسبوع العشرين من الحمل تقريبًا يتم استبدال هذا تمامًا ببول الجنين حيث يبتلع الجنين السائل ويفرزه.

يحتوي السائل الأمنيوسي أيضًا على مكونات حيوية مثل العناصر الغذائية والهرمونات والأجسام المضادة لمكافحة العدوى.

عندما يتحول لون السائل الأمنيوسي إلى اللون الأخضر أو ​​البني فهذا يشير إلى أن الطفل قد مر بالعقي قبل الولادة، والعقي هو اسم حركة الأمعاء الأولى.

يمكن أن يكون العقي في السائل مشكلة ويمكن أن يسبب مشكلة في التنفس تسمى متلازمة شفط العقي التي تحدث عندما يدخل العقي إلى الرئتين وفي بعض الحالات يحتاج الأطفال إلى العلاج بعد ولادتهم.

وظائف السائل الأمنيوسي

السائل الذي يحيط بالجنين مسؤول عن :

  • حماية الجنين: يعمل السائل على حماية الطفل من الضغوط الخارجية ويعمل بمثابة ممتص للصدمات.
  • التحكم في درجة الحرارة: يعزل السائل الطفل ويبقيه دافئًا ويحافظ على درجة حرارة منتظمة.
  • السيطرة على العدوى: يحتوي السائل الأمنيوسي على أجسام مضادة.
  • تطور الجهاز الهضمي والرئة: عن طريق التنفس وابتلاع السائل الأمنيوسي يتدرب الطفل على استخدام عضلات هذه الأنظمة أثناء نموها.
  • نمو العضلات والعظام: عندما يطفو الطفل داخل الكيس الأمنيوسي فإنه يتمتع بحرية التحرك مما يمنح العضلات والعظام الفرصة للنمو بشكل صحيح.
  • دعامة الحبل السري: السائل الموجود في الرحم يمنع الحبل السري من الانضغاط وينقل هذا الحبل الطعام والأكسجين من المشيمة إلى الجنين النامي.

الاضطرابات في السائل الأمنيوسي

يمكن أن تتسبب بعض الحالات في وجود كميات أكبر أو أقل من الكميات الطبيعية من السائل الأمنيوسي.

1 – قلة السائل السلوي

قد تحدث قلة السائل الأمنيوسي عند الأمهات اللواتي لديهن تاريخ من أي من الحالات الطبية التالية:

  • ارتفاع ضغط الدم المزمن
  • مشاكل في المشيمة
  • تسمم الحمل
  • داء السكري
  • الذئبة
  • حالات الحمل المتعددة مثل التوائم
  • العيوب الخلقية مثل تشوهات الكلى

إذا كانت مستويات السوائل منخفضة في الثلث الأخير من الحمل فإن المخاطر تشمل:

  • نمو الجنين البطيء
  • مضاعفات المخاض
  • الحاجة إلى الولادة القيصرية

2 – كثرة السوائل

تشمل الاضطرابات الجنينية التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بموه السلى ما يلي:

  • اضطرابات الجهاز الهضمي بما في ذلك رتق الاثني عشر أو المريء وانشقاق المعدة وفتق الحجاب الحاجز
  • اضطرابات الدماغ أو الجهاز العصبي
  • الودانة وهو اضطراب نمو العظام
  • مشاكل معدل ضربات قلب الجنين
  • متلازمة بيكويث فيدمان وهي اضطراب نمو خلقي
  • تشوهات رئة الجنين
  • موه الجنين حيث يتراكم مستوى غير طبيعي من الماء داخل مناطق متعددة من جسم الجنين
  • متلازمة نقل الدم من توأم إلى توأم حيث يحصل طفل على تدفق دم أكثر من الآخر
  • عدم تطابق الدم بين الأم والطفل

يمكن أيضًا إنتاج الكثير من السوائل أثناء الحمل المتعدد عندما تحمل الأم أكثر من جنين واحد.

يمكن أن تشمل أعراض الأم آلام في البطن وصعوبة في التنفس بسبب تضخم الرحم وتشمل المضاعفات الأخرى ما يلي:

  • المخاض المبكر
  • تمزق الأغشية المبكر
  • انفصال المشيمة
  • ولادة جنين ميت
  • نزيف ما بعد الولادة
  • سوء وضع الجنين

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.