لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

ما هي أعراض وأسباب الولادة المبكرة؟

0

الولادة المبكرة هي المخاض الذي يبدأ مبكرًا قبل الأسبوع 37 من الحمل.

يولد العديد من الأطفال الأصحاء قبل الأوان ولكن بشكل عام كلما وُلد الطفل مبكرًا زاد خطر التعرض لمشاكل صحية والحاجة إلى الإقامة في المستشفى لفترة أطول.

علامات الولادة المبكرة

يمكن أن يكون ما يلي علامات على المخاض المبكر:

  • إفرازات مهبلية أكثر من المعتاد
  • الضغط في الحوض أو أسفل البطن
  • آلام أسفل الظهر خاصة إذا كانت مستمرة
  • تقلصات في البطن والتي قد تحدث مع الإسهال
  • انقباضات منتظمة أو متكررة قد تكون مؤلمة
  • تسرب السائل الأمنيوسي ( نزول ماء الجنين )

أسباب الولادة المبكرة

لا يستطيع الأطباء أحيانًا معرفة سبب بدء المخاض مبكرًا وبشكل عام يمكن أن تؤدي مجموعة كبيرة من العوامل إلى زيادة المخاطر.

1 – عوامل الخطر العامة التي تزيد من فرصة الولادة المبكرة

  • وجود تاريخ سابق من المخاض المبكر
  • الحمل بتوأم أو ثلاثة توائم أو أكثر
  • نزيف مهبلي في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل
  • الاضطرار إلى الوقوف كثيرًا في العمل
  • أن تكون أكبر من 35 عامًا أو أقل من 17 عامًا
  • المعاناة من العنف المنزلي
  • التعرض لمواد كيميائية ضارة مثل الطلاء أو الدخان السلبي أو تلوث الهواء أو الرصاص
  • النحافة أو زيادة الوزن قبل الحمل
  • عدم اكتساب الوزن الكافي أثناء الحمل
  • عدم المتابعة الدورية واجراء فحوصات ما قبل الولادة
  • الحمل مرة أخرى في غضون 18 شهرًا من الولادة السابقة
  • إنجاب طفل يعاني من خلل في القلب أو الأنبوب العصبي مثل السنسنة المشقوقة
  • الحمل بالتخصيب في المختبر أو التلقيح الاصطناعي
  • شرب الكحول أو تعاطي المخدرات أو إساءة استخدام العقاقير الموصوفة من الطبيب

2 – الأمراض الصحية الأساسية

يمكن لبعض الحالات الصحية زيادة مخاطر الولادة المبكرة والولادة وتشمل هذه :

  • المشاكل الصحية التي تؤثر على الرحم أو عنق الرحم سواء كان الآن أو في الماضي
  • فقر الدم
  • التهاب المسالك البولية
  • الالتهابات المهبلية مثل التهاب المهبل الجرثومي
  • الالتهابات المنقولة جنسيا مثل الكلاميديا ​​أو السيلان
  • داء السكري
  • اضطرابات الغدة الدرقية
  • ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل
  • الركود الصفراوي في الحمل
  • حالات تخثر الدم
  • اضطرابات النسيج الضام

الوقاية من خطر الولادة المبكرة

  • تعرفي على علامات الولادة المبكرة مع الاتصال الدائم بالطبيب أو زيارة المستشفى على الفور إذا ظهرت العلامات.
  • احضري كل مواعيد الفحص قبل الولادة حتى لو كان الحمل يسير بسلاسة.
  • حافظي على وزن صحي قبل وأثناء الحمل.
  • تقليل التوتر من خلال ممارسة تقنيات الاسترخاء .
  • اتركي فجوة 18 شهرًا على الأقل بين حالات الحمل.
  • تجنب الأطعمة ذات الخطورة العالية للتلوث مثل الجبن الطري واللحوم النيئة.
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب الكحوليات والمخدرات

هناك عدة طرق لتقليل مخاطر الولادة المبكرة بما في ذلك اتخاذ خطوات للوقاية من العدوى والحفاظ على وزن صحي ونظام غذائي وتخفيف التوتر ويمكن أن يساعد أيضًا تلقي العلاج الآمن والفعال لأي حالات صحية أساسية وحضور جميع المواعيد السابقة للولادة في تخفيف المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.