لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

مرض السكري الكاذب – الأعراض والأسباب

0

مرض السكري الكاذب هو حالة يفقد فيها الجسم الكثير من السوائل عن طريق التبول مما يتسبب في خطر كبير للإصابة بالجفاف المزمن بالإضافة إلى مجموعة من الأمراض والحالات الأخرى.

ينتج مرضى السكري الكاذب كميات زائدة من البول مما يؤدي إلى كثرة التبول والعطش ومع ذلك فإن السبب الكامن وراء هذين العرضين يختلف عن النوعين 1 و 2 من داء السكري.

يأخذ المرض شكلين رئيسيين: السكري الكاذب الكلوي والسكري الكاذب المركزي أو العصبي.

يحدث مرض السكري الكاذب المركزي عندما تفشل الغدة النخامية في إفراز هرمون فاسوبريسين الذي ينظم سوائل الجسم، بينما في مرض السكري الكاذب الكلوي يكون إفراز الفازوبريسين طبيعيًا لكن الكلى لا تستجيب بشكل صحيح للهرمون.

أعراض مرض السكري الكاذب

الأعراض الرئيسية لجميع حالات مرض السكري الكاذب هي الحاجة في كثير من الأحيان إلى تمرير كميات كبيرة من البول المخفف.

ثاني أكثر الأعراض شيوعًا هو العطاش المفرط والذي ينتج عن فقدان الماء عن طريق البول ويدفع العطش المصاب بالسكري الكاذب إلى شرب كميات كبيرة من الماء.

يمكن أن تؤدي الحاجة إلى التبول إلى اضطراب النوم ويمكن أن يتراوح حجم البول الذي يتم تمريره يوميًا بين 3 لترات و 20 لترًا وحتى 30 لترًا في حالات مرض السكري الكاذب المركزي.

عرض ثانوي آخر هو الجفاف بسبب فقدان الماء خاصة عند الأطفال الذين قد لا يكونون قادرين على التعبير عن عطشهم وقد يصاب الأطفال بالخمول والحمى ويصابون بالقيء والإسهال وقد يظهر عليهم تأخر في النمو.

يمكن أن يؤدي الجفاف الشديد إلى فرط صوديوم الدم وهي حالة يصبح فيها تركيز الصوديوم في مصل الدم مرتفعًا جدًا بسبب انخفاض احتباس الماء

يمكن أن يؤدي فرط صوديوم الدم إلى أعراض عصبية مثل فرط النشاط في الدماغ وعضلات الأعصاب أو الارتباك أو النوبات أو حتى الغيبوبة .

بدون علاج يمكن أن يؤدي مرض السكري الكاذب المركزي إلى تلف دائم في الكلى.

علاج مرض السكري الكاذب

يصبح مرض السكري الكاذب مشكلة خطيرة فقط للأشخاص الذين لا يستطيعون تعويض السوائل المفقودة في البول

إذا كان هناك سبب أساسي يمكن علاجه لارتفاع إنتاج البول مثل داء السكري أو تعاطي المخدرات فمن المفترض أن تساعد معالجة هذا في حل مرض السكري الكاذب.

بالنسبة لمرض السكري الكاذب المركزي والمتعلق بالحمل يمكن أن يصحح العلاج الدوائي اختلال توازن السوائل عن طريق استبدال الفازوبريسين وبالنسبة لمرض السكري الكاذب كلوي المنشأ سوف تتطلب الكلى العلاج.

يستخدم بديل هرمون الفازوبريسين نظيرًا صناعيًا للفازوبريسين يسمى ديسموبريسين ويتوفر الدواء على شكل بخاخ للأنف أو حقنة أو قرص ويتم تناوله عند الحاجة.

يجب الحرص على عدم تناول جرعة زائدة لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى احتباس الماء بشكل مفرط وفي حالات نادرة وشديدة نقص صوديوم الدم

قد لا تحتاج الحالات الخفيفة من مرض السكري الكاذب المركزي إلى استبدال الهرمونات ويمكن إدارتها من خلال زيادة تناول الماء.

قد تشمل علاجات السكري الكاذب كلوي المنشأ ما يلي:

أسباب مرض السكري الكاذب

كلا النوعين من مرض السكري الكاذب مرتبطان بهرمون يسمى فاسوبريسين لكنهما يحدثان بطرق مختلفة.

أسباب مرض السكري الكاذب المركزي

يحدث مرض السكري الكاذب المركزي نتيجة لانخفاض أو غياب مستويات الفازوبريسين.

يمكن أن تكون الحالة موجودة منذ الولادة أو أولية ويُكتسب مرض السكري الكاذب الثانوي الثانوي لاحقًا في الحياة.

غالبًا ما يكون سبب الإصابة بالسكري المركزي الكاذب الأولي غير معروف وتنجم بعض الأسباب عن خلل في الجين المسؤول عن إفراز الفازوبريسين.

يُكتسب النوع الثانوي من خلال الأمراض والإصابات التي تؤثر على كيفية إنتاج الفازوبريسين.

يمكن أن تشمل هذه الآفات الدماغية الناتجة عن إصابات الرأس أو السرطانات أو جراحة الدماغ ويمكن أن تؤدي الأمراض والالتهابات الأخرى التي تصيب الجسم أيضًا إلى الإصابة بمرض السكري الكاذب المركزي.

أسباب مرض السكري الكاذب كلوي المنشأ

يمكن أيضًا أن يكون مرض السكري الكاذب كلوي المنشأ وراثيًا أو مكتسبًا ويؤثر هذا النوع على استجابة الكلى للفازوبريسين.

يمكن أن يكون لمرض السكري الكلوي الكاذب الثانوي أسباب عديدة بما في ذلك:

  • تكيسات الكلى التي تطورت بسبب عدد من الحالات مثل مرض الكلى المتعدد الكيسات السائد (ADPKD) وسحاف الكلية ومجمع مرض الكيس النخاعي والكلية الإسفنجية النخاعية
  • خروج انسداد أنبوب مخرج من الكلية
  • عدوى الكلى
  • ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم
  • بعض السرطانات
  • مرض الكلى الناجم عن انخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم
  • المجازة القلبية الرئوية والتي يمكن أن تؤثر على مستويات الفازوبريسين وقد تتطلب العلاج باستخدام الديسموبريسين.

أسباب سكري الحمل الكاذب

في حالات نادرة ، يمكن أن يتسبب الحمل في اضطراب فازوبريسين خاصة خلال الثلث الثالث من الحمل ويحدث هذا بسبب إطلاق المشيمة لإنزيم يحط من الفازوبريسين.

يؤدي الحمل أيضًا إلى انخفاض رغبة العطش لدى النساء مما يحفزهن على شرب المزيد من السوائل بينما يمكن أن تؤثر التغيرات الفسيولوجية الطبيعية الأخرى أثناء الحمل أيضًا على استجابة الكلى للفازوبريسين.

يمكن علاج سكري الحمل الكاذب أثناء الحمل ويختفي بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من الولادة

الأدوية التي تؤثر على توازن الماء

يمكن أن تسبب الأدوية المدرة للبول والتي يشار إليها عادةً باسم حبوب الماء زيادة في إنتاج البول.

يمكن أن يحدث عدم توازن السوائل أيضًا بعد إعطاء السوائل عن طريق الوريد (IV) وفي هذه الحالات يتوقف معدل التنقيط أو يتباطأ وتزول الحاجة إلى التبول وقد تؤدي التغذية الأنبوبية عالية البروتين أيضًا إلى زيادة إنتاج البول.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.