لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

التهاب الجراب الحرقفي – الأعراض والأسباب

0

يمكن أن يسبب التهاب الجراب الحرقفي ألمًا ونطاقًا محدودًا للحركة في مفصل الورك وغالبًا ما تتطور الحالة من الإفراط في استخدام الرياضيين أو غيرهم من الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام.

غالبًا ما تساعد الراحة والثلج الأشخاص الذين يعانون من حالات خفيفة من التهاب الجراب الحرقفي وقد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من أعراض أكثر حدة إلى علاج طبيعي أو علاجات أخرى.

ما هو التهاب الجراب الحرقفي؟

العضلة الحرقفية عبارة عن مجموعة من عضلتين تقعان في الجزء الأمامي من الورك الداخلي.

الجراب عبارة عن كيس مملوء بسائل يوضع بين العضلات والأربطة والمفاصل.

عند العمل بشكل طبيعي يوفر الجراب توسيدًا ويقلل من التهيج الناتج عن الاحتكاك.

يسبب الجراب التالف التهابًا قد يقلل من نطاق حركة الشخص مما يجعل من الصعب عليه الحركة.

يصاب بهذه الحالة الرياضيون ويمكن أن يصاب بها أيضًا الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل التهاب المفاصل أو في الأشخاص الذين يعانون من ضيق الورك.

أعراض التهاب الجراب الحرقفي

اعتمادًا على شدة التورم قد يبدأ الألم في مقدمة الورك ويمتد إلى أسفل الساق. قد ينتشر الألم أيضًا نحو الأرداف.

بالإضافة إلى ذلك من المرجح أن يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب الجراب الحرقفي من تصلب في الصباح وفي كثير من الأحيان تهدأ الصلابة طوال اليوم ومع ذلك قد يعاني الشخص أيضًا من الألم عند:

  • ممارسة الرياضة
  • صعود وهبوط السلالم
  • الوقوف من وضعية الجلوس
  • تمديد أو رفع إحدى أو كلتا الساقين

ما هي أسباب التهاب الجراب الحرقفي ؟

يمكن أن تؤدي العديد من الأسباب المحتملة إلى التهاب الجراب الحرقفي، أحد الأسباب الأكثر احتمالا هو الاستخدام المتكرر حيث يتعرض الرياضيون والأشخاص النشطون بدنيًا للخطر أكثر من الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة وكذلك العدائين والمتزلجين والسباحين

يمكن أن تسبب بعض الحالات المزمنة أيضًا التهاب الجراب الحرقفي، على وجه الخصوص يتعرض الأشخاص المصابون بالتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل العظمي لخطر متزايد ويمكن أن تسبب كلتا الحالتين احتكاكًا زائدًا في الوركين يؤدي بعد ذلك إلى التهاب الجراب الحرقفي.

خيارات العلاج

يعتمد علاج التهاب الجراب الحرقفي على سبب وشدة الحالة وعند التشخيص مبكرًا غالبًا ما تكون العلاجات المنزلية كافية وفي الحالات الأكثر شدة قد يحتاج الشخص لطلب المشورة الطبية لعلاج الألم.

غالبًا ما تتطلب الحالات الخفيفة قليلاً من الراحة والثلج لوقف الالتهاب وقد يستفيد بعض الأشخاص أيضًا من الأدوية المضادة للالتهابات التي لا تستلزم وصفة طبية ويجب على الأشخاص الذين يعانون من نوبات خفيفة من التهاب الجراب الحرقفي التفكير في إيقاف أو تقليل النشاط الذي يسبب التهاب الجراب.

في الحالات الأكثر شدة قد يطلب الشخص علاجات إضافية تشمل بعض العلاجات ما يلي:

  • العلاج الطبيعي الذي يركز على قوة الورك ومرونته
  • حقن الكورتيكوستيرويد مباشرة في الجراب
  • الأدوية المضادة للالتهابات
  • المضادات الحيوية عند وجود عدوى

مضاعفات التهاب الجراب الحرقفي

سوف يزداد التهاب الجراب الحرقفي سوءًا بمرور الوقت إذا تُرك دون علاج

نادرًا ما يصاب الشخص بعدوى ويمكن أن تحدث عدوى إذا تمزق الجراب الحرقفي وتشمل بعض أعراض العدوى ما يلي:

  • ألم المفاصل
  • حمى
  • قشعريرة
  • الجلد الدافئ الذي يبدو أحمر

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.