لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

الألم العضلي الليفي – الأعراض والأسباب وطرق العلاج

0

الألم العضلي الليفي هو متلازمة مزمنة شائعة يمكن أن تسبب ألمًا واسعًا في الجسم وتعبًا ومشكلات في الإدراك

لا يتسبب الألم العضلي الليفي في حدوث التهاب أو تلف في المفاصل أو العضلات ولكنه قد يزيد من شعور الشخص بآلام المفاصل أو العضلات.

يعد الألم العضلي الليفي سببًا شائعًا لألم العضلات والعظام المزمن المعمم.

قد يكون الشخص أكثر عرضة لخطر الإصابة بالألم العضلي الليفي بعد الإصابة الرضحية، التهاب المفاصل الروماتويدي، وأمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل الذئبة والعوامل الوراثية قد تزيد أيضًا من احتمالية إصابة الشخص بهذه الحالة.

أعراض الألم العضلي الليفي

تشمل أعراض الألم العضلي الليفي الشائعة ما يلي :

  • تصلب المفاصل والعضلات بعد النوم
  • الصداع
  • أنماط النوم غير المنتظمة
  • وخز وتنميل في اليدين والقدمين
  • متلازمة تململ الساقين
  • حساسية للبرد أو الحرارة
  • صعوبات في الذاكرة والتركيز والمعروفة باسم “الضباب الليفي”
  • متلازمة القولون العصبي (IBS)
  • مشاكل في الرؤية
  • غثيان
  • مشاكل الحوض والمسالك البولية
  • زيادة الوزن بسرعة
  • أعراض البرد أو الانفلونزا
  • الاكتئاب والقلق
  • مشاكل في التنفس

علاج الألم العضلي الليفي

يمكن أن يكون من الصعب على الشخص علاج الألم العضلي الليفي بمفرده.

سيقوم أخصائي الروماتيزم أو غيره من المتخصصين بتصميم برنامج علاجي لمساعدة الشخص في إدارة حالته وسيشمل هذا عادةً مزيجًا من العلاجات الدوائية وغير الدوائية.

نظرًا لأن الألم العضلي الليفي عبارة عن متلازمة فكل شخص يعاني من مجموعة مختلفة من الأعراض وسيكون من الضروري وضع خطة علاج فردية.

قد يشمل العلاج بعضًا مما يلي أو كله:

  • برنامج تمرين منخفض التأثير
  • العلاج بالإبر
  • العلاج النفسي
  • العلاج بتقويم العمود الفقري
  • تدليك
  • علاج بدني
  • تقنيات الحد من الإجهاد
  • العلاج النفسي مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT)
  • الأدوية مثل مضادات الاكتئاب ومرخيات العضلات ومسكنات آلام الأعصاب

أسباب الألم العضلي الليفي

السبب الدقيق للفيبروميالغيا غير واضح ومع ذلك فإن التفكير الحالي في مجال أمراض الروماتيزم يشير إلى أن الألم العضلي الليفي ناتج عن مشكلة في معالجة الألم في الجهاز العصبي المركزي (CNS) .

هناك عدة عوامل قد تزيد من خطر إصابة الشخص بالألم العضلي الليفي وتشمل:

  • حدث جسدي أو عاطفي مرهق أو صادم مثل حادث سيارة
  • إصابات متكررة
  • التهاب المفاصل الروماتويدي أو أمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل الذئبة
  • مشاكل الجهاز العصبي المركزي
  • الطريقة التي تنظم بها الجينات كيفية معالجة الشخص للمنبهات المؤلمة

قد يكون الألم العضلي الليفي وراثيًا أيضًا وتحديدًا الإناث اللواتي لديهن قريب مصاب بالفيبروميالغيا أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة.

يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب المفاصل الرثياني أو الذئبة أو التهاب المفاصل الفقري المعروف باسم التهاب الفقار اللاصق من احتمالية أعلى من الإصابة بالألم العضلي الليفي كما يفعل الأفراد المصابون ببعض الأمراض الروماتيزمية الأخرى.

مضاعفات الألم العضلي الليفي

قلة النوم من مضاعفات الألم العضلي الليفي

يمكن أن يؤثر الألم العضلي الليفي على نوعية حياة الشخص ويؤثر على الحركة الجسدية.

قد يكون الأفراد المصابون بالألم العضلي الليفي (فيبروميالغيا) أكثر عرضة للإصابة بحالات ذات صلة مثل:

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.