لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

التهاب القولون السيني – الأسباب والمضاعفات

0

التهاب القولون السيني المستقيم هو نوع من التهاب القولون التقرحي يمكن علاجه عادةً بأدوية محددة تشمل الأدوية المضادة للالتهابات.

ليس من الواضح ما الذي يسبب التهاب القولون السيني لكنه قد يكون مرتبطًا بعوامل وراثية وبيئية.

أسباب التهاب القولون السيني

التهاب القولون السيني المستقيم هو شكل من أشكال التهاب القولون التقرحي وتنجم الأعراض عن التهاب في الأمعاء الغليظة وليس من الواضح ما الذي يسبب هذا الالتهاب ولكن هناك عدة عوامل يمكن أن تلعب دورًا في ذلك

على سبيل المثال فرط نشاط الجهاز المناعي يمكن أن يؤدي لالتهاب القولون التقرحي لدى بعض الأشخاص، وقد تتسبب سلالات معينة من البكتيريا في مهاجمة الجهاز المناعي للأمعاء الغليظة عن طريق الخطأ ويؤدي هذا إلى حدوث التهاب وقد يؤدي إلى ظهور أعراض التهاب القولون السيني

يميل التهاب القولون التقرحي أيضًا إلى الانتشار في العائلات لذا فإن جينات الشخص هي سبب آخر محتمل لتطور التهاب القولون السيني.

يمكن أن تزيد العوامل البيئية أيضًا من خطر الإصابة بالتهاب القولون السينيبما في ذلك:

علاج التهاب القولون السيني

على الرغم من عدم وجود علاج لهذه الحالة فمن الممكن التحكم في الأعراض وتشمل علاجات التهاب القولون السينيعادةً الأدوية أو الجراحة أو مزيج من الاثنين معًا.

للسيطرة على الأعراض ومنع المضاعفات الخطيرة سيحتاج معظم المصابين بالتهاب القولون السينيإلى تناول الأدوية طوال حياتهم.

على الرغم من عدم وجود علاج للمرض حاليًا إلا أن الأدوية تساعد في تقليل أعراض التهاب القولون السيني والوقاية من المضاعفات الخطيرة وتحسين نوعية الحياة.

هناك خمسة أنواع من الأدوية التي قد يصفها الأطباء:

  • أمينوساليسيلات: وهي عقاقير مضادة للالتهابات مثل الميسالامين
  • الستيرويدات القشرية: قد يصف الأطباء أيضًا هذه الأدوية إما في أشكال موضعية أو عن طريق الفم لعلاج الالتهاب أو الوقاية منه إذا لزم الأمر.
  • مُعدِّلات المناعة: هي فئة من الأدوية تقلل من نشاط الجهاز المناعي مثل الميثوتريكسات ولا تكون أدوات تعديل المناعة ضرورية إلا إذا كانت الأدوية الأخرى لا تعمل.
  • المستحضرات الدوائية الحيوية: هي فئة جديدة من الأدوية تستهدف عامل نخر الورم وهو بروتين يشارك في الالتهاب وتشمل أمثلة المستحضرات الدوائية الحيوية غوليموماب وإنفليكسيماب.
  • الأدوية الأخرى: قد تكون الأدوية الأخرى ضرورية أحيانًا للتعامل مع أعراض أو مضاعفات معينة مثل المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات

في الحالات الأكثر شدة من التهاب القولون السيني جراحة الأمعاء تكون أحد الخيارات العلاجية المطروحة وقد يشمل ذلك إزالة الجزء الأخير من القولون (الأمعاء الغليظة) والمستقيم أو الأمعاء الغليظة بالكامل.

يمكن أن تساعد التغييرات في نمط الحياة الأشخاص المصابين بالتهاب القولون السيني ويمكن أن يشمل ذلك ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والحفاظ على نظام غذائي صحي وتجنب تدخين التبغ وتقليل التوتر.

مضاعفات التهاب القولون السيني المحتملة

قد يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب المستقيم السيني من مضاعفات تشمل:

  • نزيف المستقيم: يحدث عندما تنفتح تقرحات في المستقيم مسببة النزيف.
  • فقر الدم: يمكن أن يؤدي فقدان الدم من نزيف المستقيم إلى فقر الدم
  • الجفاف: قد تصبح الأمعاء الغليظة غير قادرة على امتصاص السوائل بشكل صحيح مما قد يسبب الجفاف.
  • سوء الامتصاص ونقص المغذيات: يمكن للأمعاء الغليظة أيضًا أن توقف امتصاص العناصر الغذائية بالكامل ومع مرور الوقت يمكن أن يؤدي ذلك إلى نقص المغذيات.
  • السرطان: قد يكون الأشخاص المصابون بالتهاب القولون التقرحي أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون

عوامل الخطر للإصابة بالتهاب القولون السيني

عوامل الخطر المحتملة لالتهاب المستقيم السيني تضمن:

  • وجود تاريخ عائلي لمرض التهاب الأمعاء
  • التدخين
  • الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 30 عامًا أو أكثر من 60 عامًا

متى ترى الطبيب؟

يجدر استشارة الطبيب إذا كان الشخص يعاني من الإسهال الذي يستمر أكثر من يومين وهذا مهم بشكل خاص إذا حدث الإسهال مع نزيف أو حمى أو ألم شديد في المعدة.

سيتضمن التقييم الطبي مناقشة شاملة للتاريخ الطبي للشخص وتاريخ العائلة والأعراض والفحص البدني.

من المحتمل أن تتضمن الاختبارات الإضافية تنظير القولون، وقد يقترح الأطباء أيضًا اختبارات أخرى مثل اختبارات الدم أو البراز.

الختام

التهاب القولون السيني المستقيم هو نوع من التهاب القولون التقرحي يصيب المستقيم والأمعاء الغليظة.

قد يكون التهاب المستقيم السيني نتيجة لفرط نشاط الجهاز المناعي أو الوراثة أو العوامل البيئية

في حين أن التهاب المستقيم السيني حالة تستمر مدى الحياة لكن تتوفر عدة أنواع من الأدوية لعلاج الأعراض، وفي الحالات الشديدة قد تكون الجراحة ضرورية.

يمكن أن تتراوح المضاعفات من نزيف المستقيم إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون لذلك إذا اشتبه الشخص في أنه قد يكون مصابًا بهذه الحالة فيجب عليه التحدث إلى الطبيب.

Leave A Reply

Your email address will not be published.